افتتح صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان رئيس مجلس أمناء جامعة عجمان كلية الطب البشري في جامعة عجمان بحضور الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة كما دشن سموه مشروع عيادة جامعة عجمان المتنقلة لطب الأسنان وذلك في خطوة استراتيجية تدعم مسيرة دولة الإمارات الرامية إلى تطوير البنية التحتية العلمية والأكاديمية والارتقاء بالقطاع التعليمي عبر طرح تخصصات جديدة تسهم في ترسيخ مكانة الجامعة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.
وأكد صاحب السمو حاكم عجمان ان افتتاح كلية الطب البشري في جامعة عجمان خطوة مهمة على طريق الارتقاء بالخدمات التعليمية كافة التي تقدمها الجامعة وان كلية الطب ستكون رافد أساسيا في الرقي بالتعاليم العالي وخاصة العلوم الطبية من الاخلال الاستفادة من البرامج المعتمدة لتدريس الطب في المرحلة المقبلة.
وقال سموه إن انشاء هذه الكلية الطبية يأتي مواكبا للتوسع العلمي وتطوير البرامج الدراسية واستحداث التخصصات التي تتماشى مع حاجات مجتمع الامارات وان سوق العمل بحاجة ماسة الى أبناء الوطن للانخراط في ممارسة هذه المهنة النبيلة وعلينا من هذه اللحظة توفير الاحتياجات والخدمات التعليمية لهذه الكوادر لقيادة مستشفياتنا في المستقبل واثبات قدرتهم على إدارة مثل هذه المجمعات الطبية والمستشفيات.
ووجه سموه الشكر والتقدير لكل من عمل على إنجاز هذا المشروع في جامعة عجمان من إدارة وفنيين وأعضاء تدريس وخبراء مقدرا سموه للمسؤولين تعاونهم الكبير ومساهمتهم في تحقيق اهداف الجامعة ليكون هذا الإنجاز دعامة يعتز به القائمين عليه وليصبح بمجمله لبنة أخرى على طريق تحقيق اهداف الجامعة ومساهمة منها في تأكيد مسيرة العطاء العلمي والأكاديمي والعملي والإنساني وخدمة للكوادر الوطنية التي سيتم تأهيلها وتدريبها أكاديميا وعلميا.
حضر مراسيم حفل الافتتاح إلى جانب صاحب السمو حاكم عجمان معالي الشيخ ماجد بن سعيد النعيمي ريس ديوان الحاكم وعدد من الشيوخ وسعادة حمد تريم الشامسي مدير منطقة عجمان الطبية وسعادة طارق بن غليطه مدير مكتب صاحب السمو حاكم عجمان وسعادة يوسف النعيمي مدير عام التشريفات والضيافة ومجلس أمناء الجامعة ومدراء المستشفيات الطبية في الدولة والجامعات وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالجامعة إلى جانب كبار المسؤولين وطلبة الجامعة.
وبدأت مراسم حفل الافتتاح بوصول صاحب السمو حاكم عجمان الى مقر كلية الطبة بالسلام الوطني وآيات من الذكر الحكيم من القى الدكتور كريم الصغير مدير الجامعة كلمة بهذه المناسبة أكد من خلالها أن افتتاح كلية الطب البشري وبرنامج البكالوريوس في الطب والجراحة يعكس رؤية وتوجهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان رئيس مجلس أمناء جامعة عجمان في تعزيز الحراك التعليمي والعلمي ودعم منظومة التعليم الشاملة في الإمارة لتواكب أعلى المستويات العالمية المتقدمة.
وأشار الدكتور الصغير إلى أن إطلاق هذه الكلية يأتي في إطار الخطط الاستراتيجية للجامعة ومساعيها الرامية إلى توسيع وتنويع اتجاهاتها الأكاديمية وتوفير برامج أكاديمية متكاملة يديرها ويقدمها ويشرف عليها فريق من الأكاديميين الذين يتمتعون بالخبرة في مختلف التخصصات إضافة إلى تحقيق رؤية الجامعة بأن تكون من أبرز الجامعات في المنطقة العربية وأن تحصل على الاعتراف العالمي بريادتها للمناهج التعليمية وتخصصات البحث العلمي.
وقال مدير الجامعة "ستتميز كلية الطّب بمناهج دراسية متقدمة وجوانب تطبيقية مدعومة بأحدث التقنيات وأكثرها تطورا لتكون قادرة على رفد سوق العمل في الدولة والمنطقة بأطباء متميزين ومسؤولين وفاعلين في المجتمع والإسهام في مواجهة مختلف التحديات التي تواجه هذا القطاع ودعم منظومة الابتكار والبحث العلمي المرتبط بالقطاع الطبي". مؤكدا حصول البرنامج على الاعتماد من هيئة الاعتماد الأكاديمي في وزارة التربية والتعليم.
وشدد على سعي الجامعة الدؤوب لبناء شراكات للوصول إلى اتفاقيات مع أهم المؤسسات الطبية في الدولة للاستفادة منها في تأهيل الطلبة ومنها اتفاقيتي التعاون مع كل من مدينة الشيخ خليفة الطبية ومستشفى أمينة بعجمان التي وقعتهما الجامعة في وقت سابق بهدف فتح أبواب هذه المؤسسات الطبية أمام طلبة الكلية لإنجاز التدريب العملي خلال سنواتهم الدراسية في الجامعة.
وتقدم الدكتور كريم بالشكر والتقدير لمؤسسة العجماني للأعمال الخيرية على تمويلها لمشروع عيادة جامعة عجمان المتنقلة لطب الأسنان ولهيئة الأعمال الخيرية نظير تعاونها ودورها المثمر في إنجاح وإنجاز هذا المشروع الإنساني.
وكرّم صاحب السمو حاكم عجمان يرافقه الشيخ راشد بن حميد النعيمي ومدير الجامعة في ختام برنامج الحفل مؤسسة العجماني للأعمال الخيرية تقديرا لتمويلها مشروع عيادة جامعة عجمان المتنقلة لطب الاسنان وتسلم التكريم سعادة مروان صديق العجماني رئيس مجلس أمناء المؤسسة.
بعد ذلك تفضّل سموه بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية إيذانا بافتتاح كلية الطب البشري في الجامعة ثم اطلع سموه ومرافقوه على القاعات الدراسية والتجهيزات التقنية والفنية التي تضمها الكلية من مختبرات وأنظمة ومعدات متطورة، واستمع سموه إلى شرح مفصل عن الكلية إلى جانب الخطط التنفيذية الرامية إلى الارتقاء بمستوى تعليم الطب البشري خلال الفترة المقبلة.
ودشّن صاحب السمو حاكم عجمان عيادة جامعة عجمان المتنقلة لطب الأسنان واطلع على تجهيزات العيادة واستمع لشرح مفصل حول الخدمات التشخيصية والعلاجية التي ستقدمها لمختلف فئات المجتمع من طلاب المدارس وسكان المناطق النائية وكبار السن النزلاء في دور رعاية كبار السن في الدولة بالإضافة إلى عدة فئات من أصحاب الهمم.  
ويتكون المشروع من عيادتي أسنان مجهزتين بأحدث الأجهزة والمعدات اللازمة للتشخيص والعلاج بما يؤكد التزام الجامعة بواجباتها المجتمعية على مستوى جميع إمارات الدولة.
وأعرب الدكتور سولومون عميد كلية الطب البشري في الجامعة عن سعادته بافتتاح الكلية التي سترحب بالطلبة المتقدمين من المواطنين والمقيمين في الدولة والدول المجاورة مشيدا بحرص الجامعة على توفير المرافق المعدات المختبرات والأجهزة فضلا عن سعيها لاستقطاب أفضل الكفاءات والكوادر الأكاديمية من جميع أنحاء العالم الذين يتمتعون بسجل حافل بالخبرات لتقديم المنهاج للطلبة وفق أفضل وأحدث أساليب التدريس المبتكرة.
وبيّن الدكتور سولومون أن الكلية ستستقبل في عامها الأول 50 طالبا وطالبة من خريجي الثانوية العامة وفقا لشروط القبول المنصوص عليها وبعد اجتياز مقابلات خاصة لضمان اختيار طلبة مؤهلين فعليا لدراسة الطب.