نفذت بلدية مدينة أبوظبي- بلدية مركز المدينة - بالتعاون مع موانئ أبوظبي، ومركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير)، وجهاز حماية المنشآت، حملة لإزالة مشوهات المظهر العام في جزيرة الحديريات، بهدف الحفاظ على جمالية المكان وحماية البيئة البحرية والشواطئ وتوفير مكان صحي لمرتادي المنطقة.

وشملت الحملة إزالة المشوهات بمختلف أشكالها وانتشال الكثير من النفايات حيث أزيل 50 قارباً متهالكاً، و8 قوارب غارقة، و13 أنبوبا حديدياً، و6 كتل خرسانية، إضافة إلى إزالة مبنيين متهالكين وعشوائيين، وغيرها من المشوهات والنفايات مثل شبكات الصيد، وإطارات السيارات، وقوارير الماء، والأخشاب، وبرادات وصناديق حفظ الثلج.

وأكدت بلدية مدينة أبوظبي أن هذه الحملة التي نفذت بالتعاون مع الشركاء تأتي انسجاماً مع حرص البلدية على تعزيز ثقافة الاهتمام بالمظهر العام للمدينة، ورفع مستوى الوعي لجميع الأفراد بضرورة الحفاظ على البيئة وحمايتها من كل مصادر التلوث من النفايات والمخلفات وغيرها، بما يوفر بيئة صحية مستدامة وحياة أفضل لجميع قاطني الإمارة.  

وأوضحت البلدية أن جهودها مستمرة نحو تعزيز التعاون مع الشركاء في مجالات خدمة المجتمع والبيئة على حد سواء، وذلك في سبيل توفير أفضل الخدمات المقدمة إلى المجتمع، وهو ما من شأنه مواكبة النهضة الحضارية والعمرانية التي تشهدها أبوظبي.

ودعت بلدية مدينة أبوظبي الشركاء الاستراتيجيين وأفراد المجتمع إلى المشاركة في الجهود الرامية للحفاظ على المظهر الجمالي والحضاري لمدينة أبوظبي وضواحيها، والحفاظ على نظافة جميع الأماكن العامة وحمايتها من كل أشكال النفايات والمخلفات، وكذلك تكريس مبدأ التعاون والعمل الجماعي.

الجدير بالذكر أن قانون مظهر المدينة رقم 2 لعام 2012 يحظر على أي شخص طبيعي أو اعتباري القيام بأي عمل من شأنه الإخلال أو الإضرار بالمظهر العام أو الصحة العامة في إمارة أبوظبي.