أطلقت "زيوريخ" منصة "مدخراتي" الرائدة الجديدة وهي حل شامل يقوم على استغلال الخبرة الاستثمارية لشركة "ميرسر" التي تعد أكبر شركة للاستشارات الاستثمارية في العالم. "مدخراتي" هي منصة للادخار بمكان العمل طرحتها "زيوريخ" وتجمع بين حلول الاستثمار الديناميكية بتصميم وإدارة "ميرسر" والخدمات الإدارية وخدمات حفظ السجلات المقدمة من "زيوريخ".

يتيح برنامج "مدخراتي" للموظفين الوصول إلى مجموعة مخصصة من حلول الاستثمار التي تقدمها "ميرسر"، وتقوم على أفكارها الاستثمارية المبتكرة والأبحاث الإدارية التي تغطي أكثر من 30,000 استراتيجية استثمار عالمية. حيث تضمن القدرة الشرائية المؤسسية الضخمة لمجموعة "ميرسر" تنافسية الأسعار واختصار الوقت الضائع في تقييم مختلف منهجيات الاستثمار والتفاوض مع مديري الاستثمار.

كشف أحد الأبحاث التي قامت بها شركة يوجوف (YouGov) بتكليف من "زيوريخ" و"ميرسر" عام 2017 أن 78% من الأشخاص يرون أن على صاحب عملهم أن يبذل المزيد في سبيل مساعدتهم في الاستعداد لمستقبلهم المالي، ويتطلع الموظفون أكثر فأكثر إلى أن يزودهم صاحب العمل بطريقة اقتصادية للمساعدة في تحقيق المدخرات على المدى الطويل وبرنامج للتوفير بدعم من صاحب العمل قادر على توفير جزء مهم من حزمة الأجر الشاملة. وفي نفس الوقت يمكن استخدام البرنامج في استقطاب أعلى الكوادر والكفاءات الذين يختارون البقاء مع صاحب العمل على المدى البعيد.
 

وقال والتر جوب الرئيس التنفيذيلشركة زيوريخ في الشرق الأوسط مشيدًا بفوائد تلك الشراكة: "الشراكة مع "ميرسر" تسهم في علاج مشكلة معروفة في الشرق الأوسط – فهناك حاجة واضحة للاستشارات المتميزة في مجال مدخرات العمل وتمويل المكافآت بالمنطقة، وشراكتنا مع "ميرسر" تحقق ذلك بامتياز. فمجموعة زيوريخ من رواد السوق في قطاع مدخرات الشركات بالعالم وتمتلك ما يزيد عن 4 مليارات دولار من الأصول التي قيد الإدارة لصالح 730 شركة بموظفيهم البالغ عددهم 84,000 موظف على مستوى العالم بأسره، أما "ميرسر" فهي من كبار مزودي خدمات الاستثمار ولديها 227 مليار دولار من الأصول التي تديرها بالوكالة على مستوى العالم."
 

ومن جانبه قال مصطفى فيظاني الرئيس التنفيذي لمجموعة ميرسر الشرق الأوسط والهند وأفريقيا وتركيا: "يرغب الناس في حياة كريمة عندما يتقدم بهم العمر وينتابهم القلق حيال قدرتهم على الحفاظ على مستوى معيشتهم المرغوب. وقرارات التوفير الطويل المدى قد تكون معقدة ولا يوجد حل واحد يناسب الجميع. ولهذا السبب تقدم "مدخراتي" خيارات استثمار مرنة ومصممة خصيصًا من خلال تقسيم الموظفين إلى شرائح بناءً على ما يفضلونه، فبعض الموظفين يفضلون أن يتخذ لهم أحد القرارات بالنيابة عنهم والبعض الآخر يحتاج فقط المساعدة في تخصيص الاستثمارات، بينما يفضل البعض اتخاذ قرارات الاستثمار بأنفسهم. لقد قامت "ميرسر" بتصميم حلول "مدخراتي" للاستثمار بناءً على أبحاثنا الإدارية المكثفة وخبرتنا في توزيع الأصول لتلبية مختلف المشارب. والأهم من ذلك أن تلك الحلول يتم مراجعتها استباقيًا حرصًا على استمرارها في تلبية الاحتياجات المتغيرة للموظفين."
 

وأضاف بيتر كوكس –رئيس مبيعات برامج التقاعد الدولية لدى شركةزيوريخ – قائلاً: "في معظم الاقتصادات المتقدمة تشكل إمكانية الادخار من خلال مكان العمل جزءًا مقبولاً من أي باقة توظيف، ولكن هذه الميزة المهمة غير موجودة بالشرق الأوسط. ولهذا السبب لدى العاملين بهذه المنطقة احتياجًا حقيقيًا لحلول الادخار الجذابة والتي يمكن أن تشمل استحقاق نهاية الخدمة. وأصحاب العمل الذين يوفرون تلك الإمكانية سيجدون أنهم قد أصبحوا محل إقبال عظيم من الكفاءات مع تحسن كبير في نتائج التوظيف واستبقاء الموظفين".