قد نكون محظوظين للعيش في الإمارات العربية المتحدة حيث الشمس الساطعة على مدار السنة ما يعني اسمرارا متوهج و خلّاب. و لكن هذا يعني استهلاك كميات لا نهاية لها من الأدوية و المستحضرات التجارية الواقية من الشمس التي نعتقد ببساطة انها تحمينا. و لكن هل باستطاعتنا تصديق اننا نأذي جلدنا في معظم الأحيان؟ لا يدرك معظم الناس أن واقيات الشمس تحتوي على مواد كيميائية ضارة مما قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض جلدية منها سرطان الجلد بدلاً من الوقاية من أشعة الشمس الضارة.  

الدكتورة لانال دان Lanalle Dunn، مؤسسة عيادة The Chiron Clinic و مديرة الصحة و العافية في مدينة دبي المستدامة Dubai Sustainable City، تطلعنا على اهم المواد الكيميائية التي يتوجب علينا توخي الحذر منها عند اختبارنا لواقي الشمس: 

4-methy-benzyldencamphor (4-MBC)
Oxybenzone
Benzophenone-3
Octyl-methoyl-cinnamates (OMC)
Octyl-dimethyl-para-amin-benzoic Acid (OD-PABA)
Homosalate (HMS)
إن الحل الأمثل هو اختيار واقٍ من الشمس يتألف من المواد الطبيعية والذي أثبت أنه يقلل من آثار أضرار أشعة الشمس ويساعد في الوقاية من الأمراض الجلدية. ابحث عن المكونات الطبيعية مع فوائد رائعة للبشرة الشبابية:

يساعد زيت الأفوكادو على حماية البشرة
يتميز زيت السمسم بمقاومة عالية للأشعة فوق البنفسجية بنسبة 30٪
زبدة الكاكاو تمنع جفاف الجلد مع الحفاظ عليه رطبًا وناعماً
فيتامين (E) يمنع أضرار أشعة الشمس
يتميز الصباربتعزيز نمو الخلايا الجديدة عن طريق تحفيز الجلد
يعمل زيت شجرة الشاي كمبيد للجراثيم و يوفر للبشرة التالفة العناصر المغذية الضرورية وتحفيز تدفق الدم إلى الشعيرات الدموية
الشاي الأخضر غني بمضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الخلايا

تقدم عيادة The Chiron Clinic العديد من العلاجات الصحية التي تركز على مفهوم الصحة العامة بدلاً من المرض بحدّ ذاته، وذلك ضمن كيفية تحقق التوازن الصحي والنفسي لكل مريض على حدة من خلال توفير أفضل خدمات الرعاية الفردية التي تعالج الأسباب الجذرية للمرض، ما يساعد العملاء بالوصول إلى حالة صحية مثالية على المدى الطويل.

لقد ارفقت المقالة المكتوبة من قبل الدكتورة لانال دان حول علاج سبب المرض و ليس عوارضه إذا كان هذا من الفائدة.