: اختتمت "اتصالات ديجيتال" مشاركتها في قمة "مستقبل بلوك تشين" والتي جمعت ما يزيد عن 7000 من رؤساء مجالس الإدارة، ورواد مجالات الصناعة المختلفة، والخبراء من جميع أنحاء العالم لبحث تسريع عملية الاعتماد على تطبيقات تقنية البلوك تشين في دبي وخارجها. 

وكانت "دبي الذكية" قد استضافت هذا الحدث المرموق في مركز دبي التجاري العالمي والذي استمر لمدة يومين في الفترة من 2 إلى 3 مايو 2018، وهي تعتبر الفعالية الأولى من نوعها بهذا الحجم على مستوى العالم.  

وفي هذا السياق، أوضح سلفادور أنجلادا، رئيس قطاع الأعمال في "اتصالات" والذي كان متحدثًا رئيسياً في هذه القمة عن كيفية استفادة "اتصالات" من الخدمات التي ستوفرها تقنية "البلوك تشين" بما يقدم قيمة حقيقية للعملاء من مختلف القطاعات، علاوةً عن حالات الاستخدام الداخلي الخاصة بـ "اتصالات". وناقش أجلادا أيضاً تأثير التسارع الرقمي الذي يشهده العالم على الأفراد والشركات والحكومات، وارتباطهم الوثيق بالشبكة الرقمية في ظل ما تشهده من تدفق هائل للبيانات. مشدداً بذلك عن مدى حاجة الشركات إلى تمكين التحول الرقمي ليكون في صميم عملياتها لضمان النجاح والاستمرارية في هذه البيئة الرقمية الجديدة، لافتاً الى النجاح الذي حققته اتصالات في هذا المضمار ومساهمتها الكبيرة في تمكين التحول الرقمي.  

هذا وتتماشى قمة "مستقبل بلوك تشين" مع استراتيجية دبي للتعاملات الرقمية "البلوك تشين" والتي أعلن عنها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي، والتي تهدف على أن تصبح دبي أول حكومة في العالم تمكّن جميع التقنيات القابلة للتطبيق إلى منصّة بلوك تشين بحلول عام 2020. 

وقد تضمن الحدث أكثر من 70 جلسة حوار للتخطيط من أجل الخروج بتطبيقات عملية على أرض الواقع، وللعمل على خلق الفرص، وتحفيز وتسريع عملية الاعتماد على التقنية الواعدة في كافة القطاعات والصناعات المختلفة، بما فيها التجزئة والتجارة الإلكترونية والرعاية الصحية والنقل والتعليم والاقتصاد الإبداعي والضيافة والسياحة والطاقة والتكنولوجيا المالية والخدمات المصرفية والسلامة والأمن. 

كما شملت القمة جلسات مغلقة جمعت أهم رواد ومسؤولي تقنية بلوك تشين من القطاع الحكومي وممثلي الصناعة رفيعي المستوى لمناقشة التحديات والفرص في هذا المجال، وتضمنت أيضاً معرض تجريبي للمشاريع الرائدة واستعراض المستجدات والأفكار المبتكرة من قبل أكثر من 60 جهة حكومية ومؤسسة خاصة، وشهدت القمة أيضاً المرحلة الأخيرة من تحدي بلوك تشين الذي أطلقته دبي الذكية، وهو عبارة عن منافسة للشركات الناشئة، ورواد الأعمال المتخصصين في مجال بلوك تشين. كما وفّر الحدث منصة تعليمية في مجال بلوك تشين من خلال ورش العمل التوعوية والعملية، مثل “بلوك تشين 101″، بهدف تعزيز المعرفة بتقنية بلوك تشين. 

وجمع الحدث أكثر من 60 متحدث، ومنهم الدكتور لاري سانجر، المؤسس المشارك لموقع ويكيبيديا، والمدير التنفيذي لتقنية المعلومات لموقع “ايفريبيديا” وهي موسوعة شبيهة لويكيبيديا، مبنية بالكامل على تقنية البلوك تشين.