فاصلة خاص / القاهرة

شاركت دولة الامارات في  المؤتمر الإقليمي الثالث للملتقى العربي للنساء ذوات الاعاقة  الذي عقد بالقاهرة الاسبوع الماضي تحت شعار : التعاون من اجل عالم آمن وخال من الحواجز  برعاية معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية السيد احمد ابو الغيطةوبحضور  السفيرة إيناس مكاوى مديرة إدارة المرأة والأسرة والطفولة بالجامعة العربية والدكتور نواف كبارة  
رئيس الجمعية الوطنية لحقوق المعوق في لبنان ورئيس منتدى المعوقين في طرابلس والدكتورة جهدة ابو خليل مدير عام المنظمة  العربية للأشخاص ذوي الاعاقة  
والنساء ذوات الإعاقة من الدول العربية ، وممثلي الهيئات الوطنية للنساء  ووزارات الشؤون الاجتماعية في الدول العربية ، والمنظمات العربية والدولية  بحقوق الانسان، والهيئات  الوطنية للمرأة ومنظمات الأمم المتحدة،  ومؤسساات المجتمع المدني المعنية بقضايا النساء من ١٦ دولة عربية وجاءت مشاركة  الامارات في بصمة متميزة من خلال جلسات النقاش وورش العمل المتزامنة مع المؤتمر حيث استعرضت الاماراتية  كليثم عبيد عضو جمعيه رابطة تمكين النساء ذوات الاعاقه  الاماراتية  فى ورقه العمل  التى اعدتها حول" العنف ضد النساء والفتيات ذوات الاعاقه" تناولت العنف وماهيته واثاره واهمية تعزيز ودعم الاسر والفتيات المعنفات ليصلن للتعافى بكل جوانبه و اهمية ان القوانين رادعه وتنفذ على كل من يعنف النساء وأهمية تشجيع مجموعات الدعم والمناصرة الذاتية و تعتبر استراتيجية الحماية الوطنية لحماية الاشخاص من ذوى الاعاقه اصحاب الهمم هى خطه شامله نموذجيه تجمع بين الجانب الوقائي والنمائي والعلاجى والذى يقف فى مواجهه العنف و يمنح المجتمع بمؤسساته المختلفه المشاركه الفرص لتحقيق مجتمع امن وخال من العنف .
ومن جانب اخر و تزامنا مع المؤتمر نفذت الاماراتية الدكتورة رفيعة القبيسى  خبير استدامة معتمد وعضوة رابطة تمكين النساء ذوات الاعاقه الاماراتية ورشة نقاشية عن الحماية الاجتماعية وارتباطها باهداف التنميه المستدامه ٢٠٣٠  بما يحقق الحماية في الحقوق  و للتمكين للنساء والفتيات ذوات الاعاقه.
واشارت د رفيعه القبيسي الى الجهود المبذولة في دولة الامارات فيما يخص الصحة  الإنجابية متطرقة الى الابتكار الاجتماعي في تدابير الدولة فى تعزيز هذا الجانب مشيرة الى ان دولة الامارات قد حققت تقدما  واضحا  من خلال الاستراتيجيات الموضوعة من قبل الدولة لدعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة 
٢٠٣٠ وان ما قدمت الامارات في مجال حقوق المرأة ذات الإعاقة يعد تجربة ناجحة جديرة بالتكرار في الدول الاخرى الساعية الى تحقيق الهدف ٣ وهو الصحة الجيدة .
والجدير بالذكر ان السفيرة ايناس مكاوي اشارت الى أهمية تبني التجارب الناجحة اختصارا للوقت والجهد وتحقيقا للهدف المرجو من هذا المؤتمر وقد أعلنت في ختام المؤتمر الاعلام العربي مشتملا خلاصة وتوصيات تؤكد على أهمية التكاتف والتعاون في تذليل  العقبات من اجل إزالة الحواجز وإدماج الأشخاص ذوي الاعاقه والنساء بالأخص في مجتمعاتهم.