شهد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ليلة أمس الحلقة النهائية من برنامج "شاعر المليون" بدورته الثامنة، وكرم سموه الفائز باللقب والبيرق الشاعر السعودي نجم جزاع الأسلمي، كما كرم بقية الشعراء الذين تألقوا في مسرح "شاطئ الراحة". 
وبهذه المناسبة قال سمو الشيخ هزاع بن زايد: "شهدنا ختام الموسم الحالي من البرنامج الشعري الثقافي شاعر المليون"، معتبراً أن البرنامج "مهرجان من الإبداع الصافي الذي ينهل من معين الأصالة، ليؤكد أن جيل الشباب أمين على لغة الأجيال وقادر على نقل مشاغل حاضره وتقديم صورة مشرّفة لإرث الأجداد". 
كما هنّأ سمو الشيخ هزاع بن زايد الشاعر نجم جزاع الأسلمي بفوزه بالمركز الأول في برنامج "شاعر المليون"، و هنأ بقية الشعراء على المراكز المتقدمة التي حصلوا عليها، وأعرب سموه عن تقديره للدور الذي تقوم به لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، وما تقدمه من  للثقافة المحلية خصوصاً، وللثقافة العربية عموماً. 
وشدد سموه على ضرورة التمسك بالتراث بشقيه المادي والمعنوي وعلى تنفيذ الخطط التي تهدف إلى استدامته، وتنفيذ رؤى المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة فيما يتعلق بهذا الجانب، لما لذلك من أثر كبير وعميق على الثقافة المحلية باعتبارها جزءاً من الهوية الوطنية، خاصة وأن الإمارات تحتفل خلال 2018 بعام زايد. 
وأكد سموه اعتزازه بما تشهده دولة الإمارات وأبوظبي من بادرات وفعاليات ثقافية عربية وعالمية، بمباركةٍ من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وبدعمٍ من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة؛ الأمر الذي يجسد عمق إيمان القيادة بأهمية الثقافة ودورها المحوري في ترسيخ الأصالة وقيم الجمال والإبداع والتميز، والتعريف بالتراث الأصيل والعريق الذي لا يتجزأ ولا ينفصل عن هوية المكان وأهله. 
 
حضر الأمسية معالي الدكتور ثاني الزيودي وزير تغيير المناخ والبيئة، ومعالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، والشيخ عبد الله بن محمد بن خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان رئيس اتحاد كرة اليد في الإمارات ورئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، وسعادة د. علي بن تميم مدير عام شركة أبوظبي للإعلام، والأستاذ عيسى سيف المزروعي نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية،  
كما شهد الأمسية في مسرح "شاطئ الراحة" عدد من الدبلوماسيين، من بينهم سعادة السفير الأردني في الدولة جمعة العبادي، بالإضافة إلى جمهور غفير من الشعراء والنقاد والإعلاميين ومحبي الشعر.