أعلنت "إعمار للتطوير ش.م.ع"، شركة التطوير العقاري في دولة الإمارات العربية المتحدة المدرجة في سوق دبي المالي تحت الرمز EMAARDEV والتي تمتلك "إعمار العقارية ش.م.ع" (المدرجة في سوق دبي المالي تحت الرمز EMAAR) حصة الأغلبية فيها، عن نمو صافي أرباحها بنسبة 62% خلال الربع الأول (يناير إلى مارس) من عام 2018 ليصل إلى 819 مليون درهم (223 مليون دولار) مقارنة بصافي أرباح الربع الأول من عام 2017 والذي بلغ 506 مليون درهم (138 مليون دولار).

 

وارتفعت إيرادات الربع الأول من عام 2018 بنسبة 95 بالمئة إلى 3.27 مليار درهم (890 مليون دولار) مقارنة بإيرادات الفترة ذاتها من العام الماضي والتي سجلت إيرادات بقيمة 1.67 مليار درهم (455 مليون دولار)، مما يعكس استمرار الأعمال الإنشائية بوتيرة متسارعة والتزام الشركة بتسليم الوجهات الجديدة في المواعيد المحددة. وحققت "إعمار للتطوير"، مبيعات قوية وصلت قيمتها إلى 3.91 مليار درهم (1.06 مليار دولار) خلال الربع الأول من 2018، ولديها حالياً مشاريع قيد التطوير بقيمة 41 مليار درهم (11 مليار دولار)، مما يعكس الركائز القوية للشركة التي ستعمل على تسليم أكثر من 27200 وحدة سكنية جديدة خلال السنوات الأربع إلى الخمس المقبلة.

 

وخلال الربع الأول من 2018، أطلقت "إعمار للتطوير" مبيعات أكثر من 2500 وحدة سكنية جديدة ضمن وجهاتها، وسط استجابة قوية من قبل المستثمرين في دولة الإمارات العربية المتحدة والأسواق العالمية على حد سواء.

 

بهذه المناسبة قال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة "إعمار للتطوير" و"إعمار العقارية": "بعد الإدراج الناجح لـ ’إعمار للتطوير‘، يتوجه تركيزنا على الاستفادة المثلى من إمكانات الشركة لتحقيق قيمة أكبر للمساهمين. ويتجسد ذلك في النمو المتسارع لأعمالنا وحرصنا المستمر على تطوير وجهات عالية الجودة تتكامل مع أفضل الخدمات، انطلاقاً من استراتيجيتنا التي تضع العملاء دائماً في المقام الأول. ونتطلع من خلال الوجهات الجديدة التي نعمل على تطويرها إلى توفير أرقى أساليب الحياة العصرية التي تنسجم مع تطلعات جيل الشباب، وبناء مدن المستقبل التي تساهم بدور فعال في تعزيز نمو الاقتصاد الوطني".

وخلال الربع الأول من عام 2018، كشفت "إعمار للتطوير" عن وجهة "إعمار بيتشفرونت"، الجزيرة الخاصة في الخليج العربي التي تتيح للسكان في دبي فرص اختبار أنماط الحياة الشاطئية التي تشتهر بها مدينة ميامي. وحقق إطلاق أول مجمع سكني ضمن الوجهة "بيتش فيستا" نجاحاً كبيراً مع بيع كافة الوحدات المطروحة، في الوقت الذي شهد فيه إطلاق المجمع الثاني "سنرايز بي" إقبالاً كبيراً من قبل المستثمرين، وهو ما برز في وصول القيمة الإجمالية للمبيعات إلى أكثر من 1.35 مليار درهم (368 مليون دولار). ووسط الإطلالات الساحرة على بحر العرب، ومع إمكانية الوصول إلى شاطئ خاص بامتداد 1.5 كيلومتر، تقدم وجهة "إعمار بيتشفرونت" الممتدة على مساحة 10 ملايين قدم مربعة نمط حياة جديد كلياً في دبي.

 

ومع استمرار الطلب على الوحدات السكنية في "خور دبي"، الذي تزيد مساحته على "وسط مدينة دبي" بمقدار مرتين ونصف، أطلقت "إعمار للتطوير" مجمع "ذا جراند" الحصري الفاخر الذي يضم الشقق ومنازل البنتهاوس، إضافة إلى وحدات التاون هاوس في منصة البوديوم. كما تواصل "إعمار" تنفيذ الأعمال الإنشائية في "برج خور دبي" المرتقب بوتيرة متسارعة، حيث تم حتى اليوم الانتهاء من 90 بالمئة من أعمال الخرسانة.

 

وفي "إعمار الجنوب"، المشروع المشترك مع "دبي الجنوب"، أطلقت "إعمار للتطوير" مجمع "سفرون" لوحدات التاون هاوس الأول من نوعه والمزوّد بحدائق خضراء. وتقدم وجهة "إعمار الجنوب" مجموعة متنوعة من منازل التاون هاوس والفلل والشقق السكنية، على بعد دقائق من "مطار آل مكتوم الدولي" و10 دقائق فقط من مقر استضافة "معرض إكسبو 2020 الدولي" في دبي.

 

كما أطلقت "إعمار للتطوير" مفاهيم جديدة للعيش المشترك من خلال مجمعي "سوسيو" و"كوليكتيف" في "دبي هيلز استيت"، على مقربة من "دبي هيلز مول" المنتظر. وتم بيع كافة الوحدات المطروحة للبيع في "سوسيو" في الوقت الذي شهدت فيه وحدات "كوليكتيف" إقبالاً كبيراً. ويقدم المجمعان مرافق متنوعة تثري أساليب العيش المشترك في مساحات تشجع على التواصل وتوفر بيئة تعاونية راقية تناسب رواد الأعمال والمبدعين والمهنيين والعائلات على حد سواء.

 

وفي خطوة تهدف إلى الاستفادة من الفرص التطويرية المتاحة في القطاع العقاري، أعلنت "إعمار" و"الدار" عن مشروع مشترك لتطوير وجهات عالمية جديدة تُعزز المشهد العمراني في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويستهدف المشروع المشترك تطوير وجهات بقيمة 30 مليار درهم، على أن يكون التركيز خلال المرحلة الأولى على مشروعين في أبوظبي ودبي.

 

وتتضمن محفظة "إعمار للتطوير" 10 وجهات كبرى، وتركز استراتيجيتها على ترسيخ موقعها الريادي في مجال تطوير العقارات السكنية الفاخرة في دبي، والتوظيف الأمثل لرصيدها الكبير من الأراضي، والتعاون مع أبرز المعنيين بأسلوب يضمن تحقيق قيمة مستمرة لجميع المساهمين.