أعلنت "فالكن سيتي أوف وندورز"، المطوّر العقاري للمشروع الضخم متعدد الأغراض "فالكن سيتي أوف وندورز" والذي يجري بناؤه في دبي، عن مشاركتها كراع بلاتيني للدورة التاسعة والستين من مؤتمر "فيابسي دبي 2018"، الذي تستضيفه دائرة الأراضي والأملاك في دبي وبتنظيم من الاتحاد الدولي للعقارات. ويعكس هذا الحدث، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ثقة المجتمع الدولي المتنامية بفرص الاستثمار في دبي والإمكانيات الكبيرة للإمارة في مجال استضافة بعض من أكبر وأهم الفعاليات العالمية.

وتسعى "فالكن سيتي أوف وندورز" من خلال رعايتها البلاتينية لهذا المؤتمر، الذي سيقام في الفترة من 27 أبريل/نيسان الجاري إلى 2 مايو/أيار المقبل في قاعة آل مكتوم في مركز دبي التجاري العالمي، إلى المساهمة في تعزيز مكانة وسمعة دبي كواحدة من الوجهات الرائدة على مستوى العالم في الابتكار والثقة والسعادة.

ويعد مؤتمر "فيابسي دبي 2018" منصة لتسهيل تبادل المعرفة والمعلومات بين مختصي القطاع العقاري، وبالتالي فإنه يسهم في تعزيز آفاق التعاون في هذا المجال، حيث من المتوقع أن يشارك فيه أكثر من 1000 شخص من 65 دولة ستتاح لهم فرص التواصل وعقد صفقات الأعمال وتبادل الخبرات والتجارب وأفضل الممارسات على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

وقال سعادة سالم الموسى، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لشركة "فالكن سيتي أوف وندورز": "رسخت دبي عبر موقعها الجغرافي الاستراتيجي كبوابة بين الشرق والغرب، مكانتها كمركز تجاري عالمي سريع النمو يضم أكثر من %50 من فعاليات الأعمال في منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك الفعاليات الأكبر من نوعها في العالم. وسيركز موضوع المؤتمر لهذا العام "مدن سعيدة" على أربع نقاط أساسية تتمثل في التخطيط، والحوكمة والسياسة، وتشجيع مشاركة المواطنين، والأسواق الجديدة وعلاقتها مع المجتمع العقاري، حيث سيتم تسليط الضوء على كيفية مساهمة مفهوم السعادة في نشر سياسات ونظم إدارة ومنهجيات تخطيط حضري وخدمات مجتمعية جديدة لها تأثير مباشر على السوق العقاري."

ويعد الاتحاد الدولي للعقارات جمعية قوية تضم 1.5 مليون عضو وتعرف على أنها أقدم وأكبر رابطة في العالم، حيث تعمل كهيئة استشارية عقارية وحيدة للأمم المتحدة. وتم إعداد المؤتمر العالمي للاتحاد الدولي للعقارات 2018 ليكون بمثابة منصة مفيدة وشاملة ستبحث بالتفصيل مفهوم المدن السعيدة من خلال الحوار وجلسات النقاش وورش العمل ومساحات العرض والاجتماعات التفاعلية. ويهدف المؤتمر بشكل رئيسي إلى إشراك القطاع العقاري الدولي وتوفير منصة للزوار تتيح لهم التواصل وإقامة علاقات أعمال جديدة والاطلاع على تجارب الآخرين وتنمية وتطوير الأعمال.