تناول المشاركون في هذه الجلسة عدة محاور تعلقت بتوفير أقصى درجات الأمن والسلامة لقطاع النقل والمواصلات ومستخدميه ومنشآته، وتطبيق أفضل الممارسات وأحدث التقنيات لأمن هذا القطاع وتحديد وتحليل الأخطار التي قد يتعرض لها قطاع النقل والمواصلات، وتقديم الدعم الأمني اللازم في حال حدوث هذه الأخطار، وتوفير الحماية والسلامة لقطاع النقل والمواصلات، ووضع الخطط وتوفير الاحتياجات اللازمة لمواجهة الحوادث والكوارث والتهديدات المحتملة.

 

ترأس الجلسة السيد جان بولينيك، رئيس لجنة الأمن ورئيس الأمن في شركة أريفا نيديرلاند في هولندا، وضمت (4) أوراق عمل قدمها مشاركون من فرنسا وورقتي عمل من الإمارات العربية المتحدة وروسيا والمملكة العربية السعودية.

 

ابتدأ الجلسة السيد جاك كوليارد، رئيس قسم الأمن في الاتحاد الدولي للسكك الحديدية في فرنسا، بورقة عمل حملت عنوان (دليل الاتحاد الدولي للسكك الحديدية حول أمن المحطات)، وقد استعرض كوليارد أنظمة ومعدات وتطبيقات الأمن والسلامة في شبكات السكك الحديدية ودورها في ضبط الأمن والنظام في شبكات السكك الحديدية، التي تشهد يوميا تنقّل أعداد كبيرة من الناس والبضائع والسلع.

 

وكانت ورقة العمل الثانية بعنوان (مركز التحكم الموحد لأنظمة النقل والطرق – دور وفوائد المركز) (EC3) التابع لهيئة الطرق والمواصلات في دبي وقدمها السيد ماهر شيرة، مدير إدارة تقنية المعلومات في الهيئة. وسلط شيرة الضوء على وظائف المركز وهي: توفير الدعم والرقابة لمركز التحكم بالحافلات والمترو، مركز عمليات أمن تقنية المعلومات، مركز إدارة الأزمات، التخطيط وإدارة الفعاليات، إدارة أنظمة المواصلات، إدارة المعلومات العامة، الاستحواذ على البيانات والتقارير الاستراتيجية ومركز الامتياز.

 

وكانت ورقة العمل الثالثة بعنوان (دعم شبكة المواصلات أثناء تنظيم كأس لكرة القدم 2018 في روسيا)، وقدمها السيد كيريل بولياكوف، مدير عام إدارة النقل لكأس العالم 2018 في روسيا. وذكر بولياكوف بأنه سيتم تقديم خدمات نقل مجانية في وسائل النقل الجماعي بين (11) مدينة مستضيفة للمباريات الأمر الذي سيخلق تحديات خاصة بالنظر للأعداد الهائلة المتوقعة من رواد النقل الجماعي القادمين إلى روسيا من جميع أنحاء العالم. ومن بين الخدمات المقدمة خلال الحدث العالمي تقديم (728) عربة قطار إضافية لنقل مشجعي الفرق المشاركة.

 

وقدم أحمد جال الدين صالح، مدير عام شركة برايم، فرع المملكة العربية السعودية لمشروع خط المترو الجنوبي للمشاعر المقدسة في مكة، وكان عنوان ورقة العمل (براسارانا، تجربة مكة). وقد استعرض السيد صالح هذه التجربة من عدة محاور منها المقارنة المعيارية مع عدة مدن متقدمة على مستوى العالم قطعت أشواطا كبيرة في هذا المجال. وقد تناول صالح كذلك محاور أخرى منها إدارة الحشود أثناء موسم الحج وفي شهر رمضان المبارك لا سيما الذين يستخدمون وسائل النقل الجماعي في المدينة المقدسة.