ختتم عصر اليوم الخميس (19 أبريل) منافسات النسخة الثامنة من "بطولة حمدان بن محمد الدولية لكرة القدم تحت 16 سنة" التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وينظمها مجلس دبي الرياضي في نادي ضباط شرطة دبي وشاركت فيها 8 فرق محلية وعالمية.

وتقام في الساعة السادسة مساء اليوم المباراة النهائية المرتقبة التي يلتقي فيها فريق سي آر فلامنغو البرازيلي مع فريق ريال مدريد الإسباني، وتسبقها في الساعة الرابعة إلا ربع مساء مباراة تحديد صاحب المركز الثالث التي يلتقي فريق بروسيا دورتموند الألماني مع فريق بي إس في آيندهوفن الهولندي، وبعد انتهاء المباريات يقام في الساعة الثامنة والربع الحفل الختامي للبطولة.

ماكينة أهداف

تأهل فريق سي آر فلامنغو إلى المباراة النهائية بعدما تغلب على فريق بروسيا دورتموند بنتيجة 8 - 2 في مباريات نصف النهائي التي أقيمت أول من أمس الثلاثاء، وتحول فريق فلامنغو خلال المباراة إلى ماكينة لتسجيل الأهداف في المباراة حيث سجل هدفه الأول في الدقيقة الخامسة من بداية المباراة عن طريق لاعبه المميز رينير كارفالهو، الذي واصل الهجوم عدة مرات حتى استطاع تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 22 من الشوط الأول وأتبعه اللاعب لازارو ماركيز بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 33، ومن بعده سجل اللاعب دوغلاس فرانشيسكو رودريغيس الهدف الرابع في الدقيقة 44 لينهي الشوط الأول بأربعة أهداف نظيفة.

وفي بداية الشوط الثاني عاد فريق دورتموند إلى المباراة محاولًا استدراك موقفه من المباراة ليسجل اللاعب سيلوتين نيك الهدف الأول في الدقيقة 48 من المباراة، لكن اللاعب الموهوب رينير كارفالهو من فريق فلامنغو عاجلهم بالتهديف للمرة الثالثة ليسجل الهدف الخامس لفريقه في الدقيقة 49، وعاد لازارو ماركيز ليسجل الهدف السادس في الدقيقة 55، وبعدها بدقائق يهدف الهاتريك ويسجل الهدف السابع في الدقيقة 58، ومن ثم تلاه بيدرو أرثر ماكادو بتسجيل الهدف الثامن في الدقيقة 65، ليكتفي بعدها فريق فلامنغو بهذا القدر من الأهداف ويتراجع للدفاع مما أتاح الفرصة لفريق دورتموند بتسجيل هدفهم الثاني في الدقيقة 66 عن طريق اللاعب سيلوتين نيك، وتنتهي بعدها المباراة بنتيجة 8 – 2، وفي نهاية المباراة كرمت اللجنة المنظمة اللاعب دانيل كابرال دي أوليفيرا من فريق فلامنغو بلقب أفضل لاعب في المباراة.

وعلى النقيض شهدت المباراة الثانية التي دارت بين فريق ريال مدريد الإسباني وفريق بي إس في آيندهوفن الهولندي مستوى متكافئ بين الفريقين وأقل على مستوى التهديف بكثير عن المباراة الأولى، حيث ظهر الفريقان في مستوى متقارب فنيًا وبدنيًا، حيث لم يستطع أي الفريقين تسجيل أهداف حتى انتهاء الوقت الأصلي من الشوط الأول ودخول الوقت بدل الضائع وتحديدًا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع حيث استطاع اللاعب بابلو سواريز كونتيوسو من فريق ريال مدريد تسجيل الهدف الأول والوحيد في المباراة، لتنتهي المباراة بفوز فريق ريال مدريد بهدف نظيف ويتأهل بعدها إلى المباراة النهائية لمواجهة فلامنغو، وفي نهاية المباراة كرمت اللجنة المنظمة لاعبين من الفريين كأفضل لاعبين في المباراة وهما إيمانويل ماتاتو نيكيدا من فريق آنيدهوفن واللاعب ماركوس أورتيغا لارا من فريق ريال مدريد.