تعود شركة صناعة السيارات "بورجوارد" (Borgward) من جديد إلى السوق الألمانية لطرح مجموعة جديدة من سياراتها في الوطن الأم، حيث وصلت الدفعة الأولى من السيارات الرياضية محدودة الإصدار "بي. إكس7 تي. أس" (BX7 TS) إلى بريمرهافن ويتم حالياً تجهيزها للبيع في عموم ألمانيا والدول الأخرى الناطقة بالألمانية. وتعد هذه الخطوة حدثاً تاريخياً بالنسبة لشركة "بورجوارد"، التي توقفت عن العمل في أوروبا منذ العام 1961.

وقال توم آنليكر، النائب الأول لرئيس التسويق العالمي، قسم المبيعات والخدمات في "بورجوارد"، والذي كان حاضراً أثناء وصول الدفعة الأولى من سيارات "بورجوارد" إلى أوروبا: "تعد سيارات "بي. إكس7 تي. أس" محدودة الإصدار بمثابة ولادة جديدة لنا في ألمانيا وأوروبا بعد غياب دام حوالي 60 عاماً عن هذه السوق. ونحن فخورون بأن نكون جزءاً من عملية إعادة الإطلاق هذه، كما أننا على ثقة تامة من أن العملاء الأوروبيين سيقدرون عالياً إعادة دخول علامة تجارية رفيعة المستوى إلى هذه السوق من جديد."

وتتميز "بي. إكس7 تي. أس" محدودة الإصدار، التي يتم إنتاجها خصيصاً للسوق الألمانية، بطابعها الخاص من حيث الميزات التي تحتويها. وفي خمسينيات القرن الماضي، حملت طرازات "بورجوارد" الأحرف الأولى "تي. أس" (Touring Sport)، والتزاماً بفلسفة مؤسس العلامة التجارية كارل أف. دبليو. بورجوارد، تواصل الشركة اليوم الحفاظ على هذا الإرث من خلال طرح الطراز "بي. إكس7 تي. أس" محدود الإصدار، الذي يعد نسخة ذات طابع رياضي أكثر من السيارة الرياضية الشهيرة "بي. إكس 7". وبالإضافة إلى احتوائها على نظام ذكي للدفع الرباعي، تتميز هذه السيارة بمحرك أربع أسطوانات متطور بالحقن المباشر وبقوة 165 كيلو واط (220 حصان) مع عزم دوران أقصى يبلغ 300 نيوتن متر. وكانت السيارة قد حصلت مؤخراً على شهادة الموافقة الأوروبية الشاملة لأنواع المركبات (EU WVTA)، حيث خضعت لاختبارات عديدة منها "نظام التحكم بانبعاث الغازات" (EVAP) واختبار التصادم الأمامي. وتوفر سيارة "بي. إكس7 تي. أس" محدودة الإصدار توازناً جيداً ما بين الأداء والسعر، وهي سيارة ذات مواصفات متميزة تغنيها عن المقارنة مع طرازات السيارات الرياضية من الشركات المصنعة الأخرى والمتوفرة في السوق حالياً.

كما سيقدر العملاء أنظمة الأمان في هذه السيارة، حيث حرصت "بورجوارد" على تعزيز السلامة السلبية في هذه السيارة من خلال تدعيمها للهيكل بالفولاذ المشكل بالحرارة عند وحدة ضغط 1.500 ميغاباسكال وفي النقاط الرئيسية لأعمدة السيارة (A-) و(B). كما يصل معدل الاستفادة من الفولاذ عالي المتانة إلى 79% في هذه السيارة، وهي النسبة الأعلى في فئتها. وإلى جانب وسائد الهواء الجانبية، تم زيادة صلابة الأبواب بنسبة 30% لتوفير حماية عالية من الصدمات الجانبية. كما يعد نظام السلامة النشط في هذه السيارة مثيراً للإعجاب، حيث تم تزويدها بـ 16 نظام (B-Safe) إلكتروني متطور للسلامة، بما في ذلك نظام التحكم بثبات الهيكل (ESC)، ونظام الفرملة المساعد (HBA). وبالإضافة إلى ذلك، تبلغ سرعة استجابة نظام الدفع الرباعي لعزم الدوران عند الطلب (4 MAX)، 0.12 ثانية فقط، ما يُمكن السيارة من التكيف بسرعة مع ظروف الطريق المختلفة وتوفير مستوىً عالٍ من السلامة.

وكبقية سيارات "بورجوارد"، يتم إنتاج "بي. إكس7 تي. أس" محدودة الإصدار في مصنع سيارات صيني-ألماني حديث في بكين وفقاً لمعيار الصناعة 4.0 وأفضل تكنولوجيا الإنتاج الألمانية المتوفرة حالياً. ومن غير المستغرب أن تلبي جودة "بي. إكس7 تي. أس" محدودة الإصدار وغيرها من طرازات "بورجوارد" الأخرى، التوقعات العالية لمشتري السيارات الحديثة، حيث تسعى "بورجوارد" على الدوام إلى الوصول إلى مستويات أعلى في مجال إنتاج السيارات. وقال آنليكر: "إن إطلاقنا هذا الطراز من السيارات في ألمانيا اليوم يؤكد بالفعل أن "بورجوارد" علامة تجارية عالية الجودة تطرح منتجات رفيعة المستوى. ونعتزم تطوير قدراتنا على نحو أفضل خلال السنوات المقبلة لنتمكن من تزويد عملائنا بالسيارات التي تتميز بتقنياتها الحديثة وجودتها العالية وتصميمها الأنيق."