شهد الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي، رئيس الديوان الأميري في عجمان، اللقاء السنوي الثاني الذي أقيم في جامعة عجمان، بحضور شركاء الجامعة الاستراتيجيين وجمع من الخريجين المتميزين وعدد من أعضاء مجلس الخريجين، بالإضافة إلى مجموعة من ممثلي المؤسسات التي قدمت الدعم لطلبة الجامعة المعسرين ودعمت مبادرات الجامعة الرامية إلى مساعدة طلبة العلم والخريجين فيها.
 

وقال الدكتور كريم الصغير مدير جامعة عجمان، في كلمة له خلال هذا اللقاء السنوي إن في هذا الحفل الكرِيم نجمع ماضي وحاضر ومستقبل الجامعة، من خلال لفيف من خريجينا الذين يشارِكوننا فعاليات اليوم بِالأَصالَة عن أنفُسِهِم وبِالنِّيابة عنْ أَكْثرِ من 35 أَلْف خرِيج يَنْتَمُون إلى أكثر من ٧٠ جنسية، درسوا في الجامعة خلال سنوَات عمْرِها الثلاثين، وهَا هُم اليوم يسْهمون كسفراء لجامعتهم في بناء مستقبل مشرق، محليا وعالميا، ويُسْعدُنا لقاء خريجينا وأعْدَادُهم تَزْدادُ عاماً بعد عام، خرِيجو جامعة عجمان همْ سفَراؤُنا الحقيقيونَ، وهُم التجْسيد الملموس لأَهم رِسالَة تُؤَدّيها هذه الجامعة، ألا وهيَ رِسالَةُ بناءِ الإنسان.

وأضاف إن خرّيجي الجامعة همْ استِثْمارُنا المُسْتَدام في المستقبل لأَنَّنا على ثقةٍ أنّ أبْنَاءَنا الخريجين سَيَكونونَ عَوْنا وَرفِيقًا لَنا في المراحلِ القَادِمَةِ، بِما فِيها مِن مُبادَراتٍ وَمَشارِيعٍ وَخُطَطٍ بَنَّاءَة. لقد بذلنا في الآونة الأخيرة جهوداً حثيثة وأطلقنا العديد من المبادرات الهادفة إلى ضمان التواصل الدائم مع خريجينا، ومنها إنشاء رابطة لخريجي الجامعة في 14 دولة حول العالم، إلى جانب تأسيس مجلس خريجي جامعة عجمان. 

وأكد على أهمية حضورُ الشُركاء الاسْتْراتيجيين الفاعِلينَ والمُمَيَّزِينَ في إمارة عجمان ودولة الإمارات لِهَذا الحَفْل، لافتا إلى عقد شراكاتٍ جديدة مع أكثر من 20 مؤسسة أكاديمية مرموقة إقليميا ودوليا، والتي تمتد عبر مختلف دُول وَقارّاتِ العالم، حيث نسعى إلى مشاركة كل عناصر النجاح والتميز من خلال إبرام المزيد من تلك الشراكات الواعدة والمثمرة.

وأشار الى ان جامعة تَتَقَدّم كل عامٍ بخطى ثابتة نحو مزيدٍ من النجاح والتميز. فجامعة عجمان تستقبل عقدها الرابع بالعديد من المبادرات والمشاريع الواعدة والتي تتماشى وأفضل الممارسات العالمية للتعليم العالي. حيث تشمل هذه المشاريع، على سبيل الذكر لا الحصر؛ برامج أكاديمية جديدة مثل كلية طب بشري، ودكتوراه في القانون، وبرامج البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية، وهندسة البناء، وعلم النفس، وبرامج الماجستير في الذكاء الاصطناعي واللغة العربية وآدابها.  

 

وأوضح ان الجامعةُ تولي أهمية خاصة لأنشطة البحث العلمي في خطتها الاستراتيجية ٢٠١٧-٢٠٢٢، وذلك إيماناً منها بمدى أهميته في تحقيق النمو الاقتصادي والازدهار وتهيئة مستقبل مستدام للإنسان، حيث تسعى الجامعة جاهدةً لتوفير كل الدعم اللازم من أحدث المرافق البحثية وباحثين ذوي كفاءة عالية تحقيقاً لهذا الهدف.

وبيّن أن الجامعة بدأت مسيرتها الطموحة نحو الحصول على الاعتمادات الدولية، وذلك على مستوى الجامعة والكليات والبرامج، مشيرا الى أَنّ الجامعة مُسْتَمِرّة في تعزيز دورها الريادي في تبنّي المسؤولية المجتمعية، وذلك من خلال إطلاق العديد من المبادرات، كعيادة طب الأسنان المتنقلة، وبرامج المنح الدراسية، وصندوق ثامر سلمان للتكافل التعليمي الذي تكلل مؤخراً بإنجاز مبنى ثامر سلمان لِيتِم تخصيص رَيْعه حصراً لمساعدة الطلبة المعسرين وعلى نحو مستدام، بالإضافة إلى تخصيص الجامعة نحو 20 مليون درهم من موازنتها السنوية لدعم طلبتها المتفَوِقين أكاديمياً والمبتكرين في شتى المجالات، فضلاً عن الدعم الكريم والمساعدات المالية السخيّة من فاعلي الخير من مؤسساتٍ وأفراد.

وذكر أن الجامعة أيضا أطلقت مركز الابتكار لِيمثل حاضنة للأفكار والمبادرات الإبداعية لطلبة الجامعة وأفراد المجتمع على حد سواء، حيث تَمّ مُؤخّراً دعم 24 مبادرة إبداعية في مختلف القطاعات لترجمتها كمشاريع ناشئة تُسْهِمُ بشكل فاعل في تعزيز النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل للشباب، كما وتسعى الجامعةُ أيضاً الى تطوير بُنْيَتِها التَّحْتِيّة من مباني ومرافق وخدمات، بما يَدْعَمُ تطوير مختلف الكليات، وإطلاق المزيد من البرامج الأكاديمية الجديدة بما يُلَبِّي حاجة سوق العمل وتقديم خدمات ذكية ومُبْتَكِرة والمحافظة على بيئة خضراء ومستدامة.

وَتوجه د. كريم في ختام كلمته بتقديم الشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي؛ عضو المجلس الأعلى للاتحاد؛ حاكم عجمان؛ رئيس مجلس أمناء الجامعة؛ للدعم الكريم من سموه، وإلى الإِخْلَاص الذي يُبْدِيهِ خَرِّيجُونا؛ وَأَيْدي العَوْنِ التي يَمُدُّها شُرَكاؤُنا الاستراتيجيون؛ إِضافة إِلى الإيجابية والدّافِعِيَّةِ والطُّمُوحِ الذين يُمَيِّزُون أَعْضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وطلبة الجامعة. 

وفي ختام الحفل كرم الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي الجهات الراعية والداعمة لطلبة العلم.