أعلنت كيدزانيا الكويت، مدينة الأطفال النموذجية المفضّلة للتعليم الترفيهي، عن تنظيمها لورشة العمل السنوية الثانية الخاصة بالشركات الراعية لمدينة الأطفال، والتي تضمّنت العديد من الأنشطة الحافلة بالترفيه والمرح والتشويق في مختلف منشآت المدينة.

وتهدف الورشة التي يتم تنظيمها سنوياً إلى التعبير عن الشكر والتقدير لسائر شركاء ورعاة مدينة كيدزانيا على جهودهم ومساهمتهم الفعالة في إنشاء نسخة من العالم الواقعي في مدينة مصغّرة وآمنة خاصة بالأطفال عبر توفير العديد من أنشطة لعب الأدوار التي تجعل تجربة الأطفال في كيدزانيا واقعية وترفيهية وتعليمية في آنٍ واحدٍ.   

وقامت الشركات الحاضرة للورشة بالمشاركة في أنشطة ممتعة ومرحة تم خلالها البحث عن الأدلة المخبأة في أماكن متفرقة في كيدزانيا. وقد مكنتهم هذه الأنشطة  من التعّرف على منشآت المدينة واختبار مختلف الأدوار والمهن في تلك المنشآت التي تُعد انعكاساً للعالم الواقعي وكذلك رؤية مدينة كيدزانيا بنظرة طفولية مرحة.

وبهذه المناسبة، علّق نائب رئيس قطاع الترفيه والتسلية في شركة محمّد حمود الشايع، السيّد فيرناندو ميدروا قائلاً: "تربطنا برعاة مدينة كيدزانيا علاقة وثيقة، فهم يمثّلون الأساس الذي يوفّر المحتوى التجريبي الذي يضفي عنصر الواقعية والمصداقية على تجربة الأطفال في كيدزانيا، ويجعل منها تعليميةً وممتعةً في الوقت ذاته."

وأضاف: "واليوم بعد مرور أكثر من عامين على تأسيس كيدزانيا الكويت، يسعدني أن أعلن عن استمرارنا في التعاون مع المزيد من كبرى العلامات التجارية المحلية والعالمية، والتي ستستثمر خبراتها القوية في إثراء

تجربة الأطفال في كيدزانيا عن طريق إطلاق أفضل برامج لعب الأدوار بشكل يعكس العالم الواقعي ويتمتّع بالاستقلالية التامة عن عالم الكبار."   

منذ افتتاحها في يونيو 2013، تعاونت كيدزانيا مع 36 شركة من كبرى الشركات والعلامات التجارية العالمية والمحلية التي تلعب دورًا محورياً في إضفاء الواقعية على تجربة الأطفال في كيدزانيا، إلى جانب مساهمتها في تعزيز تجربة الأطفال التعليمية في بيئةٍ ترفيهيةٍ وتفاعليةٍ آمنة.