تواكب مؤسسة الشارقة للإعلام في خطة برامجية خاصة فعاليات الدورة الـ16 من أيام الشارقة التراثية، التي تستضيفها الإمارة خلال الفترة من 4-21 أبريل الجاري، بمشاركة 31 دولة، حيث تشتمل الخطة على تغطيات شاملة ومباشرة تُبث على قنوات الشارقة، والشرقية من كلباء، والوسطى من الذيد، وعبر أثير إذاعة الشارقة.
 

وتقيم المؤسسة في منطقة قلب الشارقة استوديو تلفزيوني وإذاعي متكامل، تبث من خلاله قنواتها التلفزيونية وإذاعة الشارقة تغطيات خاصة للأيام، وستقدم قناة الشارقة تغطية إعلامية شاملة، ترصد الفعاليات والأنشطة المصاحبة لحظة بلحظة، عبر تغطيات وتقارير خاصة في برنامج "صباح الشارقة" الذي يبث يومياً من الساعة 10:00 إلى 11:00 صباحاً، وبرنامج "أخبار الدار" الذي يبث يومياً من الساعة 7:00 إلى 7:30 مساءً، وبرنامج "أدب وفن" الذي يبث الجمعة من كل أسبوع، من الساعة 9:30 إلى 10:00 مساءً.
 

كما تبث برنامج "أماسي" من قلب الحدث يومياً من الساعة 8-9 مساءً، ليقدم للمشاهدين صورة متكاملة عن "الأيام"، وفي ذات السياق وللعام الثاني على التوالي يتم تقديم برنامج "أطفالنا والتراث" وهو برنامج موجه للصغار، يهدف إلى تعريفهم بتراث وتاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، كما سيتم إطلاق برنامج جديد يحمل عنوان "شهادات مع الضيوف"، يستضيف ضيوف "أيام الشارقة التراثية" ويستعرض تجاربهم وخبراتهم في مجال التراث.
 

وتمتد تغطيات المؤسسة للأيام إلى بقية القنوات التابعة لها، حيث تبث قناة الوسطى من الذيد، ابتداء من 15 أبريل، تغطية يومية خاصة من الاستوديو في قلب الحدث من الساعة 7-8 مساءً، في الوقت الذي تقدم فيه قناة الشرقية من كلباء تغطية يومية من الساعة 9-10 مساءً.
 

وعلى الصعيد الإذاعي، ستكون تغطية إذاعة الشارقة للأيام من خلال برنامج "نبع الأصالة"، الذي يبث يومياً من "قلب الشارقة" وعلى الهواء مباشرةً عند الساعة 8:30 مساءً، حيث يستضيف عدداً من المسؤولين المعنيين بالتراث، والعارضين والمشاركين في المهرجان، ويهدف البرنامج الذي يعده ويقدمه كلاً من الإعلامي ناجي خميس، والإعلامي محمد الحوسني، إلى تسليط الضوء على هذه التظاهرة التراثية والثقافية بشكل مميز.
 

كما يهدف البرنامج إلى استحضار أصالة الماضي وإطلاع الجيل الجديد على تاريخ الأجداد بكل تجلياته وعبقه وتفرده، وتأكيد أهمية تعزيز فرص التواصل بين الأجيال لترسيخ التراث لديهم، وإلقاء مزيد من الضوء على الحرف والمهن والعادات والتقاليد التي تميز بها المجتمع عبر مختلف الحقب التاريخية، فضلاً عن إبراز القيمة السياحية الكبيرة التي تتمتع بها الشارقة، نظراً لما لديها من إمكانات ومقومات جغرافية وبيئية وثقافية، ويطرح البرنامج سلسلة من المسابقات على المستمعين، يهدف من خلالها إلى إثراء المعلومات التراثية لديهم.
 

وتعتبر أيام الشارقة التراثية التي ينظمها معهد الشارقة للتراث، تظاهرة تراثية دولية تقام في منطقة "قلب الشارقة" التراثية بالشارقة، وعدد من مدن الإمارة، وتزخر "الأيام" بالعديد من الفعاليات التراثية المليئة بالمعرفة والتسلية، وتتيح للزوار فرصة استرجاع الموروثات الشعبية لأبناء الدولة والاطلاع على تاريخ الأجداد وأسلوب الحياة في الماضي، والتعرف على الصناعات والحرف اليدوية القديمة.