اجتمع نحو 2000 طالباً من طلاب مدارس مجموعة "جيمس للتعليم" في دولة الإمارات العربية المتحدة لتشكيل "أكبر وسم بشري في العالم"، مسجلين بذلك رقماً قياسياً جديداً في سجل غينيس للأرقام القياسية، احتفالاً بجائزة "أفضل معلم في العالم 2018" التي تقدمها "مؤسسة فاركي".

 

وانضم الطلاب الذين شكلوا الوسم البشري والبالغ عددهم 1927 طالباً إلى نحو 3000 طالب آخر لرسم الحروف الاستهلالية (GTP) والتي ترمز إلى اسم جائزة أفضل معلم في العالم باللغة الإنجليزية (Global Teacher Prize).

 

وتعد الجائزة التي نظمت مؤخراً دورتها الرابعة والبالغة قيمتها مليون دولار أمريكي، أكبر جائزة من نوعها، وتهدف إلى تكريم المعلمين الاستثنائيين الذين قدموا مساهمات بارزة لهذه المهنة النبيلة، إضافة إلى تسليط الضوء على الدور الجليل الذي يلعبه المعلمون في المجتمع.

 

وفي ختام الحفل المرموق الذي أعقب المنتدى العالمي للتعليم والمهارات في دبي، اجتمع الطلاب لإعلان اسم الفائزة بنسخة الجائزة لهذا العام والتي حصلت عليها أندريا زافيراكو، معلمة الفنون والمنسوجات في مدرسة ألبرتون كوميونيتي، برنت، لندن.

 

وتعد هذه خامس محاولات مجموعة "جيمس للتعليم" لتسجيل رقم قياسي في سجل غينيس للأرقام القياسية العالمية، ورابع رقم قياسي نجحت بتسجيله بالفعل.

 

فاحتفالاً باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2017، شكّل طلاب مجموعة "جيمس للتعليم" أكبر علم يرفرف في العالم، وشكلوا في العام 2016 أكبر لوحة بشرية متحولة في العالم. وفي عام 2015، نجح طلاب "جيمس للتعليم" في تسجيل رقم قياسي جديد في سجل غينيس للأرقام القياسية عبر تشكيل أطول جملة بشرية، بينما قام طلابٌ من 119 جنسية مختلفة من طلاب المجموعة في عام 2014 بغناء النشيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة معاً.