قامت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث، بدعم مسابقة لوحة زايد التي أطلقتها شركة إنفنتيف لإدارة الفعاليات، والتي هدفت إلى جمع مشاركات الطلاب من 100 مدرسة في شتى أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، وتم اختيار لوحة فائزة من كل مدرسة للدخول في المسابقة الكبرى ليكون مجموع اللوحات 100 لوحة فنية.

 

وهدفت المبادرة لتحقيق قيم مبادرة "عام زايد 2018" لتثقيف الطلاب، وخلق مستوى أعلى من الفهم بينهم، حول حياة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – "طيب الله ثراه"، بمناسبة الذكرى المئوية لمولد مؤسس وباني دولة الإمارات.  وبالإضافة ساهمت المبادرة في تسليط الضوء على المواهب الفنية الناشئة وتشجيعها، وإتاحة الفرصة لها لعرض أعمالها امام جمهور واسع من المهتمين بالحركة الفنية في الإمارات وعامة الناس.

 

وقال خليل عبدالواحد، مدير إدارة الفنون التشكيلية بالإنابة في دبي للثقافة: "إن رعايتنا لمسابقة "لوحة زايد 2018" تتناغم تمامًا مع مهمتنا الرامية لتشجيع المواهب الناشئة، وإيجاد الفرص الملائمة لعرض أعمالهم، خاصة وأنها تنطلق من هدف وطني نبيل لإبراز قيم ومآثر والد ومؤسس الإمارات الشيخ زايد "طيب الله ثراه". وعلاوة على ذلك، فقد أردنا تعزيز علاقتنا مع القطاع الخاص لدعم المشهد الفني والثقافي المتنامي في الإمارات".

 

وبعد ذلك، تولت لجان فنية اختيار اللوحات الفائزة من كافة المدارس، ليتم بعد ذلك تنظيم معرض فني خاص لهذه اللوحات لمدة  6 أيام في إمارة دبي، وبعد انتهاء المتسابقين، سيتم تخليد هذه الأعمال الفنية، حيث ستجمع هذه اللوحات، لنشرها في كتاب، بغية المحافظة على الجهود المبذولة، وتشجيع المواهب التي أبدعت هذه الأعمال، والترويج لإبداعاتهم في جميع أنحاء الإمارات.

 

يذكر أن دبي للثقافة تلتزم بإثراء المشهد الثقافي، انطلاقًا من تراثها العربي، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة للمواطنين والمقيمين في دبي على حدٍ سواء.