قام سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، بزيارة الى موانئ دبي العالمية- إقليم الامارات، وكان في استقباله السيد محمد المعلم، المدير التنفيذي، المدير العام لموانئ دبي العالمية-إقليم الإمارات، بحضور عبد الله بن دميثان، المدير التنفيذي للشؤون التجارية، موانئ دبي العالمية-إقليم الإمارات، وشهاب الجسمي-نائب مدير الإدارة التجارية، موانئ دبي العالمية-إقليم الإمارات، ومن جانب شرطة دبي العميد عبد الله علي الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، والعميد الدكتور محمد ناصر عبد الرزاق الرزوقي، مدير الإدارة العامة للنقل والإنقاذ، والعميد خالد ناصر الرزوقي، مدير الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي، والعميد سالم خليفة الرميثي، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، وعدد من الضباط، حيث بحث اللقاء الطرفين بحث سبل تعزيز التعاون بين الجانبين.

ورحب محمد المعلم بالوفد الضيف، مشيداً بالدور الحيوي الذي تقوم به شرطة دبي في أمن وسعادة المجتمع بما يعزز من مكانة دبي إقليمياً وعالمياً.

وأكد سعادة اللواء عبد الله خليفة المري خلال اللقاء حرص القيادة العامة لشرطة دبي على مد كافة جسور التواصل والتعاون مع كافة الهيئات والمؤسسات الحكومية، مشيراً الى ان أهمية مثل هذه الاجتماعات التنسيقية لما لها من نتائج مثمرة تنعكس وتصب في مصلحة العمل المشترك، كما أنها تعتبر إحدى أهم القنوات التي تنتهجها الدوائر الحكومية لتقريب وجهات النظر والعمل كفريق واحد لتحقيق المصلحة العامة.
 واطلع محمد المعلم وفد شرطة دبي على الخدمات التي يقدمها ميناء جبل علي باعتباره بوابة تجارية توفر نفاذاً إلى أسواق أكثر من ملياري ونصف نسمة بفضل موقع الاستراتيجي على مفترق طرق التجارة العالمية، منوهاً بدوره الحيوي في اقتصاد الإمارات، وقطاع الشحن البحري في المنطقة عموماً، كونه مركزاً متكاملاً متعدد وسائط النقل البحري والبري والجوي، مدعّماً بمنشآت لوجستية واسعة.
وأضاف المعلم: "تتركز جهودنا على تبني أفضل التقنيات والمعايير العالمية في الموانئ والمحطات البحرية التي نديرها لتحقيق الفعالية والكفاءة التي تنعكس إيجاباً على عملائنا لضمان نجاح عمليات الشركات وتسهيل التجارة على امتداد سلاسل التوريد، إذ يوفر ميناء جبل علي أكثر من 90 خدمة ملاحية أسبوعية تربط أكثر من 140 ميناء في جميع أنحاء العالم وهو ما يتيح للمستثمرين والشركات الوصول إلى أسواقهم المستهدفة بسرعة قياسية. وكمحفز رائد للتجارة العالمية نسعى إلى ضمان التدفق السلس للبضائع بشكل سريع وفعال وآمن عبر استخدام التقنيات الحديثة، إذ تجمع بوابة دبي التجارية كافة خدمات ميناء جبل علي والمنطقة الحرة وجمارك دبي في نافذة موحدة تتكامل فيها الخدمات الإلكترونية للجهات المعنية بما يضمن سلاسة في إتمام معاملات العملاء. وتماشياً مع متطلبات العملاء وحاجة السوق فقد أضفنا طاقة استيعابية لمحطة رقم 3 شبه المؤتمتة العام الماضي لتصل الطاقة الاستيعابية الجديدة للمحطة 4 مليون حاوية نمطية".

واختتم محمد المعلم حديثه بالقول: " تطبق موانئ دبي العالمية نموذج الميناء والمنطقة الحرة في مواقع أخرى حول العالم بعد النجاح الذي حققته في دبي، حيث يساهم ميناء  جبل علي والمنطقة الحرة لجبل علي "جافزا" بأكثر من 20% من الناتج المحلي لدبي، وتستحوذ جافزا على 32% تقريباً من مجموع الاستثمار الأجنبي المباشر المتدفق إلى دولة الإمارات العربية المتحدة"، وفي ختام اللقاء تبادل الطرفان الدروع التذكارية.

وفي ختام اللقاء تم تبادل الدروع التذكارية بين اللواء عبد الله خليفة المري والسيد محمد المعلم.