شارك وفد من دبي الذكية في مؤتمر ومعرض "ساوث باي ساوث ويست" SXSW، الذي عقد في ولاية تكساس الأمريكية خلال الفترة من 9 وحتى 18 مارس الجاري، والذي يعد من أكبر المعارض في العالم بمجالات التفاعل، وبوابة للشركات الناشئة في مجالات تكنلوجيا المعلومات والاتصالات.
 

وسلطت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام دبي الذكية ورئيسة الوفد المشارك، الضوء خلال مشاركتها في الحدث على محور "تكنولوجيا البلوك تشين ومستقبل الحوكمة العالمية"، وذلك خلال جلسة نقاشية جمعتها مع توماس ديباس، المتحدث من وزارة الخارجية الأمريكية، ومارك كابلان، المتحدث من مجلس شيكاغو للشؤون العالمية إلى جانب مايكل ميتزلر، المتحدث من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، حيث ناقشت الجلسة الآثار الحقيقية لتكنلوجيا البلوك تشين على الحوكمة العالمية ،والفرص المحتملة التي تطرحها للشركات من القطاعين الحكومي والخاص.
 

واستعرضت سعادتها خلال الجلسة، استراتيجية دبي للبلوك تشين، والتي تسعى إلى تنفيذ جميع المعاملات الحكومية باستخدام تكنلوجيا البلوك تشين بحلول عام 2020. موضحة أن عام 2017 شهد تحديد وتصميم أكثر من 12 دراسة تطبيقية لتكنلوجيا البلوك تشين في الجهات الحكومية بإمارة دبي، وتعمل دبي الذكية ضمن هذا الإطار على خلق صناعة متكاملة من تكنلوجيا البلوك تشين، من خلال توفير نظام تمكيني يدعم أعمال الشركات الناشئة والمؤسسات الكبرى. منوهة إلى "تحدي دبي للبلوك تشين 2017" والذي شارك فيه 21 شركة ناشئة قدمت إلى دبي من 19 مدينة حول العالم لتقديم أفضل أفكارها في مجال البلوك تشين، حيث يتم حالياً تجربة العديد من هذه أفكار هذه الشركات في مدينة دبي.
 

وأكدت سعادتها إن دولة الإمارات ودبي على وجه الخصوص اختارت تبني التكنلوجيا الناشئة لإعدادة تقييم دور الحكومة وعلاقته بالمدينة، حيث استفادت من رؤية مؤسسي دولة الإمارات لضرورة تطبيق سياسة التنويع المستمر وتبني كل ما يدعم مسيرتنا نحو المستقبل، ففي الوقت الراهن يعلم الجميع أن التكنلوجيا الناشئة مثل: الذكاء الاصطناعي وانترنت الاشياء والبلوك تشين ستحدث ثورة في تجاربنا اليومية، مما يجعلها أكثر سلاسة وكفاءة وتأثيراً، وبالتالي يوفر مستويات معيشية أفضل لسكان المدينة، ولهذا السبب نتبنى هذه التقنيات في دبي الذكية بشكل يخلق دليلاً للمفاهيم ويختبر إيجابيات وسلبيات كل منها.
 

وأضافت سعادتها "تحرص دبي الذكية باستمرار على مشاركة نجاحها وتقدمها في مجال قيادة التحول الذكي للمدن مع الخبراء والمختصين من جميع أنحاء العالم، حيث يشكل مؤتمر ومعرض "ساوث باي ساوث ويست" حدثاً دولياً هاماً يستقطب قائمة متميزة من المشاركين والمتحدثين، ويشكل منصة مميزة لنا لعرض ابتكاراتنا في بيئة إيجابية تجمع بين الجلسات النقاشية وورش العمل إلى جانب الفعاليات السينمائية والموسيقية والفنون، وتواكب بشكل كامل مهمتنا المتمثلة في توظيف المعرفة والتكنولوجيا لنشر السعادة في المجتمع وتحويل دبي إلى أذكى وأسعد مدينة في العالم. كما أنها فرصة مميزة لتبادل الخبرات والمعارف مع الجهات والأفراد ممن يشاركوننا وجهات النظر التي تقود قطاع التكنولوجيا الذكية العالمي ".
 

بدوره قدم سعادة وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية خلال الحدث، عرضاً تقديماً بعنوان "نحو بناء أسعد مدينة على وجه الأرض"، استعرض من خلاله استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، ومزاياها البيئية والاجتماعية، والتقنيات المتطورة التي تدعم الاستراتيجية من الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين والهوية الرقمية والبيانات.
 

موضحاً ان دبي وضعت نفسها ضمن مسار طموح للاستغناء بشكل كامل عن المعاملات الورقية، ورقمنة أي أوراق لازمة لجميع الخدمات الحكومية، وقد تجاوزت حالياً مرحلة وضع الاستراتيجيات والخطط لتحقيق ذلك، حيث تقوم الإمارة حالياً بتنفيذ تطبيقات على أرض الواقع لصنع التغيير الحقيقي وذو التاثير العميق، وتمثل "استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية" الإطلاق الرسمي للنظام البيئي الحكومي الجديد.
 

وأضاف:" سينعكس التحول الرقمي بشكل إيجابي على الاقتصاد، فمن خلال إلغاء جميع المعاملات الورقية، سنوفر أكثر من مليار ورقة يتم استخدامها سنوياُ في حكومة دبي، وستعيد للأفراد في الإمارة ما يزيد عن 40 ساعة سنوياً كانوا يقضونها في إنجاز المعاملات الورقية".
 

من جانبها ، قادت زينة القيسي، رئيس قسم التكنولوجيا الناشئة والشراكات العالمية في دبي الذكية "دورة توجيهية حول المدن"، تضمنت خمس لقاءات فردية هدفت إلى التواصل مع المهتمين بمشاريع ومبادرات دبي الذكية وتعريفهم بها بشكل أكبر، حيث ركزت القيسي خلال النقاشات على موضوعات : تكنلوجيا البلوك تشين، ومشاركة البيانات، إلى جانب رقمنة المدن والاستراتيجيات اللاورقية.
 

وتم إطلاق مؤتمر ومعرض "ساوث باي ساوث ويست" عام 1987، ليقدم منصة سنوية لمجموعة من الفعاليات المعنية بقطاع الافلام ووسائل الإعلام التفاعلية والمهرجانات الموسيقية، كما يضم الحدث تنظيم مؤتمرات وجلسات نقاشية حول قطاع التكنلوجيا المتقدمة.