الشيخ راشد بن حميد يفتتح فعالية "يوم الجاليات" في جامعة عجمان

افتتح الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان نائب رئيس مجلس أمناء جامعة عجمان "يوم الجاليات 2018" الذي نظمته عمادة شؤون الطلبة في جامعة عجمان تحت شعار "ترابطنا في تنوعنا"، ورافقه خلال الافتتاح الدكتور كريم الصغير، مدير الجامعة، ونواب المدير، والدكتورة نهلة القاسمي، عميدة شؤون الطلبة، وجمع غفير من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية والطلبة من مختلف الكليات.

وقد أعرب الشيخ راشد بن حميد عن فخره بالجهود التي تبذلها الجامعة، إدارة ومنتسبين، لتنظيم هذه الفعاليات المتميزة والتي تعكس مجتمع دولة الإمارات الذي يحتضن جنسيات من مختلف أنحاء العالم، يعيشون على أرض هذا الوطن المعطاء الطيب وينعمون بالأمن والحياة الكريمة والتسامح.

وأكد الدكتور كريم الصغير، مدير الجامعة، أن جامعة عجمان مؤسسة أكاديمية تتميز بتعددها الثقافي، وتتميز باحتضانها لطلبة ينحدرون من أكثر من 75 جنسية، ولا تألو الجامعة جهداً للوفاء باحتياجات طلابها، كونها حاضنتهم العلمية والاجتماعية. وتسعى من خلال ذلك إلى رفد المجتمع بجيل من المبدعين والمساهمين الفاعلين في عملية التنمية المستدامة داخل دولة الإمارات وخارجها. وهذا لا يتأتى إلا من خلال إشراك الطلاب في تنظيم الفعاليات المختلفة التي تعقدها الجامعة.

وأشار الدكتور كريم إلى أن الجامعة تسعى دائما إلى دعم وتشجيع الأنشطة اللا صفية المكملة للمناهج الأكاديمية، وتعزيز المشاركة الفاعلة للطلبة والطالبات في برنامج حياة طلابية ثرية ومتكاملة. ومن هنا جاء تنظيم هذه الفعالية السنوية "يوم الجاليات".

من جانبها، قالت الدكتورة نهلة القاسمي، عميدة شؤون الطلبة في الجامعة، إن يوم الجاليات بالنسبة لنا في جامعة عجمان هو ليس فقط ظاهرة احتفالية للجاليات في الجامعة، وهو ليس فقط ميدان يتنافس فيه الطلبة من مختلف الجنسيات لإبراز أجمل ما لديهم من تراث وثقافة وفنون، وهو ليس فقط مسرح يصدح بالألحان ومكان يضج بالألوان، إنه وبالإضافة إلى كل ذلك، رسالة حضارية للترابط والتواصل بين ثقافات الشعوب، هو رسالة المحبة والسلام من دار زايد لكل العالم، من أرض واحدة حملت هذا الطيف الغني من الحضارات، ولذلك فإن احتفالنا هذا العام بيوم الجاليات في جامعة عجمان يأتي تحت شعار "ترابطنا في تنوعنا".

وأشارت إلى أنه وفي عام زايد الخير فإن احتفالنا يحمل نكهة خاصة بما مثله المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان، في كونه أيقونة للسلام والترابط بين الشعوب، وهنا في المركز الذي يحمل اسمه، مركز الشيخ زايد، لا حدود بين الدول، ولا فوارق بين الشعوب، جميعنا ننتمي إلى الإنسانية، وطلبة جامعة عجمان من مختلف بلدان العالم يرسمون معا ويبنون معا ويغنون ويرقصون سوية، وهذه هي رسالتهم للعالم، Make it happen، أهلا بكم في جامعة عجمان.

وقد تضمن الاحتفال فقرات متنوعة منها أوبريت رسالة من الشعوب في حب الشيخ زايد، وعروض لفرقة المزيود الحربية، والقدود الحلبية والحكواتي، وعروض من التراث الياباني، والعرس الفلسطيني، بالإضافة إلى فقرات من الفلكلور العراقي والمصري والسوري واللبناني وجنوب آسيا. كما اشتملت الفعاليات على عروض أزياء الشعوب المختلفة، وعرض للفرقة الصينية، ورقصات من التراث السوداني، وشبيبة فلسطين، والطرب اليمني الأصيل، والدبكة السورية.