زارت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأولمبياد الخاص لدولة الإمارات العربية المتحدة، منتخب الدولة المشارك في بطولة الألعاب الإقليمية التاسعة المقامة في أبوظبي "منتخب الإرادة"، والذي ينافس المنتخبات المشاركة من 31 دولة في 16 لعبة.
حيث زارت المزروعي موقع "أدنيك" وحضرت جانبا ً من مباراة كرة السلة للسيدات بين منتخب الدولة والمنتخب المصري.
كما حضرت جانبا ً منافسات منتخب العجلات المدولبة، وباركت للاعبة عائشة النعيمي، لاعبة المنتخب الوطني بفوزها بالميدالية الذهبية، مثمنة ً جهود لاعبي الدولة في التنافس القوي لحصد الميداليات والجوائز ضمن بطولة الألعاب الإقليمية التاسعة، حيث حصد منتخب الإمارات في اليوم الأول والثاني 102 ميدالية.
واطلعت المزروعي على جانب من ورش العمل المقامة لأهالي اللاعبين والتي تقام على هامش البطولة، لتثقيف أهالي المشاركين بأبرز طرق ووسائل السلامة والمشاركة في مختلف الألعاب، حيث تقام تلك الورش بالتعاون مع الأولمبياد الخاص الدولي والإقليمي.
كما زارت منصة الرياضيين الأصحاء، والتي يتم فيها عمل فحوص شاملة للاعبين وتقديم الدعم الصحي لهم فور تشخيصهم بأي عائق صحي، بهدف التأكد من صحة وسلامة اللاعبين المشاركين، وعدم تعرضهم لأي عوائق صحية.
والتقت وزيرة الدولة لشؤون الشباب رئيسة الاولمبياد الخاص الإماراتي بفرق المتطوعين من الخدمة الوطنية والمؤسسات الاخرى والجامعات، وأشادت بدورهم البارز في تنظيم ودعم البطولة، مؤكدة ً على تمثيلهم لأخلاق ومبادئ شعب دولة الإمارات في استقبال الضيوف واللاعبين المشاركين، والتعامل معهم بالطريقة اللائقة.
واختتمت المزروعي جولتها بزيارة قاعة "مبادلة أرينا" لحضور منافسات البطلة علياء الزعابي، لاعبة رياضة الجمباز، والتي حصلت على ميدالية ذهبية و ثلاثة برونزيات ، حيث تعتبر الزعابي اللاعبة الإماراتية الوحيدة والأولى في تاريخ الاولمبياد الخاص الإماراتي المشاركة في هذه الرياضة.
وبدوره ثمن سعيد النيادي رئيس بعثة دولة الإمارات المشاركة في البطولة الإقليمية زيارة معالي شما المزروعي لمواقع العاب البطولة لما فيها من دعم كبير للاعبين والمدربين ومما يسهم في بث روح الحماسة والانجاز بداخلهم.
يشارك منتخب الارادة في ١٥ لعبة من أصل ١٦ لعبة.
يعتبر منتخب الإرادة أكبر فريق مشارك في البطولة الإقليمية التاسعة بعدد ١٤٠ لاعب ولاعبة ٣٠ منهم شركاء موحدون، حيث يشاركون في 15 لعبة من أصل 16 لعبة في البطولة، بالإضافة إلى الكادر التدريبي والطبي والإداري المرافق ليصل مجموع المنتخب الى ٢٠٠ شخص. وهي الأكبر في تاريخ مشاركات المنتخب الإماراتي في البطولات الإقليمية.