تم اختيار "إيمرسون" (Emerson)، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا الأتمتة والبرمجيات والمدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE: EMR)، كأفضل شركة لإنترنت الأشياء الصناعية لهذا العام من قبل "آي. أو. تي. بريك ثرو" (IoT Breakthrough). ومنحت الشركة هذه الجائزة تقديراً لريادتها وقدراتها الابتكارية الشاملة في تعزيز تقنيات واستراتيجيات إنترنت الأشياء الصناعية التي تساعد العملاء في القطاعات الصناعية، بما في ذلك النفط والغاز، والأغذية والمشروبات، وعلوم الحياة، والطاقة والمياه، والمياه العادمة وغيرها.

وتشتمل الأعمال الصناعية في الوقت الحالي على تحديات عدة من بينها ديناميات السوق سريعة التغير والتعقيدات التقنية والضغوطات الكبيرة لإنتاج المزيد مع قلة الإمكانيات. وبهدف المساعدة على مواجهة هذه التحديات، استفادت "إيمرسون" من قوة إنترنت الأشياء الصناعية من خلال المنظومة الرقمية "بلانت ويب" (Plantweb) لإيجاد أتمتة أوسع للعمليات ورؤى أعمق للبيانات بما من شأنه تحسين العمليات.    

وقال مايك ترين، الرئيس التنفيذي لشركة "إيمرسون أوتوميشن سوليوشنز": "في ظل التطور التكنولوجي المستمر، يقبل العملاء بشكل متزايد علينا من أجل مساعدتهم في إنترنت الأشياء الصناعية، هذه التقنية التي تحمل الكثير من الوعود للمصنعين. إلا أن العديد من هؤلاء العملاء يجدون صعوبة في تحديد الاستراتيجيات الصحيحة لتبنيها ضمن عملياتهم. وتتمثل مهمتنا في العمل كشريك موثوق يساعد العملاء على وضع دراسة جدوى مناسبة للمشروع، ومن ثم تنفيذ الحلول القابلة للتدرج والتي توفر بالتالي عوائد ملموسة."

وكشف استبيان حديث أجرته مطبوعة "إندستري وييك" (IndustryWeek) برعاية "إيمرسون"، أن 60% من الشركات الصناعية تعمل على استكشاف إنترنت الأشياء الصناعية أو تقوم بالاستثمار في مشاريع تجريبية في هذا مجال، في حين أن 5% فقط تستثمر في دراسة جدوى واضحة حول كيفية تطبيق هذه التكنولوجيا بالشكل الأمثل. 

 

 

ومن أجل تلبية هذا المطلب، تتضمن المنظومة الرقمية "بلانت ويب" التي طورتها إيمرسون، خدمات استشارية لمساعدة العملاء على بناء أفضل دراسة جدوى للمشروع، يدعم ذلك محفظة واسعة من تقنيات (Pervasive Sensing)، وهي عبارة عن مجموعة شاملة من أدوات البرمجيات التحليلية، وبنية تحتية قوية وآمنة للبيانات وخدمات الخبراء. وتساعد حلول "بلانت ويب" في نهاية المطاف، العملاء على زيادة مستويات السلامة والموثوقية والربحية في المصانع لتحقيق أعلى أداء للعمليات ورأس المال.

ويكرم برنامج جوائز "آي. أو. تي. بريك ثرو"، الذي استقبل ما يزيد على 3000 ترشيح في العام الماضي، المبتكرين والرواد وأصحاب الرؤية من أنحاء العالم ضمن مجموعة من فئات إنترنت الأشياء، بما في ذلك إنترنت الأشياء الصناعية وتكنولوجيا المدينة الذكية والمنازل الذكية وغيرها. ويتم اختيار الفائزين من قبل لجنة تحكيم تتألف من مختصي وخبراء إنترنت الأشياء ممن يتمتعون بخبرة عملية واسعة في هذا القطاع، بمن فيهم الصحفيون والمحللون والمختصون من أبرز الشركات الناشئة والشركات المدرجة ضمن قائمة "فورتشن 100" (Fortune 100).

وقال جيمس جونسون، مدير عام "آي. أو. تي. بريك ثرو": "تعد جائزة "أفضل شركة لإنترنت الأشياء الصناعية لهذا العام" إنجازاً مميزاً لبرنامجنا في ظل الثورة التي قامت بها تقنيات وشركات إنترنت الأشياء الصناعية ضمن عمليات التصنيع وكافة القطاعات الأخرى. ومع أكثر من 10 مليارات ساعة من عمليات إنترنت الأشياء اللاسلكية عبر أكثر من 32,000 شبكة في 146 بلداً، تعتبر "إيمرسون" رائدة في مجال تقنيات إنترنت الأشياء اللاسلكية والصناعية. ومن خلال توفيرها للذكاء الرقمي لمشروع التصنيع بالكامل، تقدم "إيمرسون" منصة شاملة ومبسطة لهذه التقنية، في حين أن العديد من عروض إنترنت الأشياء الصناعية الأخرى تعد حلولاً متفاوتة القدرات سرعان ما تصبح معقدة عند ربطها معاً. ونود أن نتقدم بالتهنئة من شركة "إيمرسون" على ابتكاراتها في مجال منتجات إنترنت الأشياء الصناعية وريادتها لهذا القطاع، ونحن سعداء للغاية بتكريم الشركة كأحد الفائزين المميزين بجائزة "آي. أو. تي. بريك ثرو 2018".