سيكون النجم الألماني كارل هاينز رومنيغيه أحد المتحدثين في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر دبي الرياضي الدولي العاشر الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ويقام تحت شعار "تحديات وإنجازات"، وذلك خلال الفترة 27 و28 ديسمبر الجاري في منتجع مدينة الجميرا- قاعة الجوهرة.

ويشغل رومنيغيه حاليا منصب رئيس نادي بايرن مييونيخ الألماني ورئيس رابطة الأندية الأوروبية لكرة القدم ، وهو يعد من الشخصيات المرموقة في عالم كرة القدم العالمية حاليا بفضل سيرته المميزة كلاعب وهداف من الطراز العالمي حمل شارة القيادة لفريق بايرن ميونيخ ومنتخب ألمانيا حيث قاده لبلوغ نهائي كأس العالم عامي 1982 و1986 الذين خسرهما المنتخب أمام ايطاليا والأرجنتين على التوالي ، كما كانت له تجربة لعب ناجحة في الدوري الايطالي قبل العودة إلأى بايرن ميونيخ حيث ختم مشواره كلاعب وتحوّل إلى الإدارة التي نجح فيها كثيرا وساهم في تحقيق الألقاب والإنجازات الكبيرة لبايرن ميونيخ كلاعب ثم كمدير ورئيس، كما حقق انجازات كبيرة  للأندية الأوروبية حيث يرأس الرابطة التي تضم أكثر من 120 ناديا أوروبيا والتي نجحت في تحقيق الكثير من المكاسب للأندية بما فيها مبالغ مالية كبيرة نظير مشاركة لاعبيها في البطولات الدولية مع منتخبات بلادهم.

وقد أكد رومنيغيه مشاركته في ورقة عمل يطرحها في الجلسة الافتتاحية، وكذلك حضوره حفل " جلوب سوكر" لتكريم نجوم الكرة العالمية يوم 27 الجاري، والذي يحمل اسم "دبي فوتبوول جالا" و بات حدثا منتظرا يتطلع الجميع للفوز بجوائزه.

وقال محمد الكمالي عضو مجلس دبي الرياضي، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر " نحن سعداء بحضور هذا النجم الكبير والقيادي المؤثر في كرة القدم العالمية للحديث للمرة الاولى في مؤتمر رياضي يقام في منطقة الشرق الأوسط، وقد حاولنا في السنوات الماضية دعوته للمشاركة لكن ضروفه حالت دون حضوره حيث كان يتطلع هو الآخر للحضور والمشاركة في مؤتمرنا الذي بات يحتل مكانة عالمية مرموقة من خلال مايتم طرحه فيه ومستوى صناع القرار ونجوم اللعب والتدريب والتحكيم والإدارة الذين يشاركون فيه ويتحدثون في جلساته سنويا ، وكان رومنيغيه يتابع ما يتم طرحه هنا من مواضيع مهمة ".

وأضاف الكمالي" سيتحدث رومنيغيه في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر عن التحديات التي تواجه كرة القدم العالمية وهو المحور الذي يطابق شعارنا للمؤتمر هذا العام، حيث باتت كرة القدم تواجه تحديات كثيرة على مستوى التنظيم والإدارة واللعب النظيف، وغيرها من المواضيع والتحديات التي يعمل العالم جميعا للتغلب عليها من أجل كرة قدم أكثر جمالا وروعة".

من جهة ثانية تعقداللجنة المنظمة لمؤتمر دبي الرياضي الدولي العاشر مؤتمرا صحفيا يوم 17 الجاري للكشف عن برنامج الجلسات وورش العمل وأسماء المتحدثين في الجلسة الافتتاحية وورش العمل التي ستكون مخصصة للإداريين والمدربين واللاعبين، حيث سيكون للنسخة العاشرة من المؤتمر شكلا مميزا هذا العام من أجل تحقيق فائدة أكبر للعاملين في القطاع الرياضي، سيما وأن الكرة الإماراتية جزء أساسي من الكرة الآسيوية وتتأثر وتؤثر بها ، كما أن التحديات التي تواجه الجميع في مختلف دول العالم باتت متشابهة، و تتطلب حلولا جماعية للتصدي لها.