فاعليات الدورة الثالثة عشر من معرض دبي الدولي للأخشاب في مركز دبي التجاري العالمي، بحضور سعادة باكوم بيوبا ، وزير الغابات والمياه بدولة الجابون، والسيدة فيرا خريموفا نائب وزارة الصناعة والتجارة في روسيا لقطاع الهندسة الكيميائية ومعالجة الخشب، وسعادة أرديم أوزان القنصل العام لتركيا، ولفيف من كبار الشخصيات الدولية الرئيسية الأخرى والمسؤولين من الإمارات العربية المتحدة وحكومة دبي وممثلين رسميين من كل من فنلندا وروسيا والولايات المتحدة.

وقال وزير تطوير البنية التحتية في تصريحات صحفية عقب الافتتاح: "يعد معرض دبي الدولي للأخشاب من أهم المعارض المتخصصة وأنجحها، وذلك طبقا للانجازات الكبيرة التي رأيتها اليوم وهذا الحضور الكبير من المشاركين والعارضين من مختلف دول العالم، ولا شك في أن صناعه الاخشاب من الصناعات المهمة لدولة الإمارات، لما تسهم به من جذب للاستثمارات والمستثمرين وإيجاد أرضية تعاون مشترك بين الدول".

وأضاف الدكتور النعيمي:" يساهم المعرض في إظهار التغيرات التي طرأت على مفاهيم الصناعة، وإطلاع المهتمين على أحدث تطورات تقنياتها، وجلبه لأحدث ماكينات صناعة الأخشاب وتقديمها للصناع، خصوصاً مع وجود هذا الحشد الكبير من المصنعين من مختلف أنحاء العالم ".

من جانبه قال سعادة باكوم بيوبا ، وزير الغابات والمياه بدولة الجابون:"أسعدني وجود هذا العدد الكبير من العارضين من مصنعي الأخشاب في العالم، وكان من اللافت وجود هذا القدر الكبير من تقنيات وماكينات صناعة الأخشاب، وجاء حرصنا على المشاركة بالنظر إلى ما تمتلكه دولة الجابون من غابات تمثل نحو 88% من المساحة الكلية للبلاد، ونسعى من خلال مشاركتنا إلى تعزيز حظوظنا في صناعة الأخشاب ، في سبيل رفع مساهمة القطاع في لناتج المحلي لدولتنا، بعد أن وصلت عوائد أرباحنا من تجارة الأخشاب إلى نحو مليار دولار مؤخراً".

ويمثل الحدث الذي تنظمه مجموعةالاستراتيجي للتسويق والمعارض، فرصة مثالية لطرح مفاهيم وأفكار وتكنولوجيات جديدة تستهدف الارتقاء بقطاع صناعة الأخشاب، من المتوقع أن يشارك أكثر من 10 آلاف زائر تجاري في الحدث الدولي، بما في ذلك زوار من دول مجلس التعاون الخليجي والأسواق الأخرى لرؤية أحدث المنتجات والإكسسوارات والخدمات والآليات عن قرب لاقامة وتجديد العلاقات التجارية بين أطراف الصناعة.

ويشارك في المعرض الدولي الذي يستمر ثلاثة أيام أكثر من 300 عارض من 55 دولة يقدمون أحدث ماكينات صناعة الأثاث والمنتجات الخشبية يكشفون عن تكنولوجيا الجيل الرابع في مجال صناعة الأخشاب،  ويشمل ستة أجنحة دولية من كلاً من كندا والصين وفنلندا والاتحاد الروسي وتركيا الولايات المتحدة الأمريكية.

وصرح السيد داوود الشيزاوي ، رئيس اللجنة المنظمة لمعرض دبي الدولي للأخشاب :" المعرض يخدم شريحكة كبيرة من صناع الأثاث والديكور  والمنصعين والموردين والتجار وجميع العاملين في مجال الأثاث وقمنا بجلب أحدث التكنولوجيا الحديثة من ماكينات الأخشاب، وهناك تسهيلات كثيرة من موانئ دولة الإمارات لجلب المزيد من المصنعين والماكينات من الخارج وأيضاً في تصدير منتجاتنا إلي مختلف الدول".

أضاف "الشيزاوي":" تجارة الأخشاب تجارة تاريخية  وينبغي علينا تطويرها مع الأيام ودعمها ونبحث عن أحدث التكنولوجيا وافضل المنتجات ولذلك  كل الشركات تقدم تكنولوجيا 0.4 وهذا الحدث يمثل ملتقي  اقتصادي كبير  يجمع كل المصنعين ويتبادلوا الخبرات ويعرضوا أفضل ماكيناتهم ومنتجاتهم من الأخشاب،  ووزير الجابون يشارك لأول مرة في المعرض وهذا سيضيف الكثير لدورة المعرض ونبحث دعم العلاقات بين البلدين وتطوير سبل التعاون في مجال الأخشاب".

وأردف داوود الشيزاوي "هذا العام ، ينقسم المعرض إلى قسمين الأول: معرض دبي للأخشاب Dubai Wood SHow، وهو مخصص لآلات صناعة الاخشاب ويقدم أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة مجال الأثاث والآلات ، والثاني:معرض دبي الدولي للأثاث ومسلتزماته - Dubai International Furniture، Accessories and (DIFAC) الذي يسلط الضوء على الابتكارات الحديثة التي تقدمها أحدث الشركات الكبرى في صناعة الأثاث والديكور. ويستطيع زوار المعرض التعرف على الأساليب الحديثة في معالجة أسطح الأثاث ، والأقمشة والمفروشات نصف المصنعة ومستلزمات التركيب والتحريك المستخدمةفي الأثاث".
أكد داوود الشيزاوي  أن معرض دبي للأحشاب يساهم بشكل كبير في تطوير اقتصاديات المنطقة بشكل عام وتطوير وتحديث قطاع صناعة التصميم الداخلي والأثاث والصناعات التحويلية بشكل خاص. ويشاركه بعض أهم المصنعين العالميين".
 

يقام معرض دبي للأخشاب لهذه العام 2018 بشراكة استراتيجية مع العديد من الشركات الراعية منها Homag، Steel Wood Industries ، SIMCO وعدد من الشركاء الآخرين.

ومن جانبه قال المهندس رائد زهير دمرة ، مدير قسم الخشب بشركة سيمكو لتجارة الآلات الصناعية:"إن قطاع الصناعات التحويلية يزدهر بقوة عاما بعد عام. لقد شاهدنا نمواً هائلاً في صناعتنا، وبحلول عام 2020 لدينا توقعات كبيرة من هذا السوق. " 

كما كشفت شركة "سيمكو" ، التي تحتفل بيوبيلها الفضي هذا العام ، النقاب عن الأجهزة الجديدة ذات التقنية العالية والأداء المتميز في معرض دبي للأخشاب والتي تعزز من القدرة الانتاجية في قطاع صناعة الأخشاب سواء في الإمارات العربية المتحدة أودول مجلس التعاون الخليجي.

وصرح غسان فاروق أفيوني، الشريك والرئيس التنفيذي لشركة "ستيل وود إندستريز" :"من هنا من دولة الإمارات العربية المتحدة ومن قلب بيئة دول مجلس التعاون الخليجي تم تطوير العديد من المنتجات  المبتكرة المعززة للتنمية المستدامة الصديقة للبيئة والتي منها ألواح الخشب الحبيبي المضغوط، كي نكون شريك فاعل لمطوري العقارات".

وأضاف أفيوني: "إن صناعة ألواح الخشب الحبيبي المضغوط، والصناعات الخشبية المصاحبة تتماشى مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، مصدر إلهامنا الحقيقي، لتقديم صناعة خضراء صديقة للبيئة حقيقية ومستدامة". 

وتتجه تجارة الخشب ومنتجاته بدولة الإمارات العربية المتحدة نحو النمو المتواصل مدعومة بنمو مشروعات القطاع العقاري في دبي والبالغة قيمتها 285 مليار درهم إماراتي في عام 2017 ، حيث تشهد الإمارة اضافة أكثر من 50 ألف منزل جديد خلال العامين 2017 و 2018.

ووفقًا لإحصاءات التجارة الدولية - وهي بوابة عالمية ، بلغ إجمالي تجارة الإمارات من الخشب والمنتجات الخشبية 1.1 مليار دولار أمريكي (4 مليار درهم) في عام 2016 ، بما في ذلك 920.21 مليون دولار أمريكي (3،37 مليار درهم) كواردات و 185.88 مليون دولار من القيمة  كصادرات. 
 

ومن المتوقع أن يزداد الطلب على الأخشاب والمنتجات الخشبية وصناعة الأخشاب نتيجة لمشروعات البناء الجارية والبالغ عددها 7531 مشروع تبلغ قيمتها في سبتمبر 2017 مبلغ 252.7 مليار دولار (927.4 مليار درهم) ، وفقا لشبكة BNC. 
 

ووفقًا لأحدث الأبحاث التي أجرتها شركة فنتشرز الشرق الأوسط ، ارتفع حجم الإنفاق في دول مجلس التعاون الخليجي على منتجات ومستلزمات التهيئة والتصميم الداخلي المنزلي من 15.5 مليار دولار في عام 2016 إلى أكثر من 17.7 مليار دولار في عام 2017 ، مما يمنح المعرض ميزة إضافية لأنه يجمع أكبر الشركات المصنعة في العالم من الأثاث والمنتجات الخشبية وتجهيزات الأثاث في جميع أنحاء العالم لتلبية احتياجات السوق المحلية والإقليمية. ومن المتوقع أن يزور المعرض عدد كبير من رجال الأعمال العاملين في المجال.
 

معرض دبي للأخشاب يأتي جنبا إلى جنب مع معرض دبي الدولي للأثاث ومسلتزماته (DIFAC) ، المتخصص في مجال الأثاث والآلات لتصنيع المنتجات الخشبية والاكسسوارات. ليجتمع أكثر من 300 شركة عارضة من المشاركين من حول العالم على  مساحة 17،000 متر مربع من مساحة مركز دبي التجاري العالمي. ومن المتوقع أن يتجاوز عدد الزوار القادمين إلى المعرض 10000 زائر في العام الماضي.
 

 

وجدير بالذكر أن معرض دبي الدولي للأخشاب ومكائن الأخشاب، منذ انطلاقه في عام 2006 شهد نموا مذهلا حتى أصبح المعرض التجاري الأول في الشرق الأوسط المتخصص في للأخشاب ومكائن الأخشاب. ويُعدّ معرض دبي الدولي للأخشاب ومكائن الأخشاب، إضافة مميزة على أجندة فعاليات دبي، ويمثّل أكبر معرض سنوي من نوعه وأعلاها قيمة على مستوى المنطقة، حيث تعرض فيه مجموعة واسعة من منتجات الأخشاب، ومكائن الأخشاب، وأساليب معالجتها وتصنيعها.
شهد سوق الأخشاب نمواً مطرداً خلال السنوات القليلة الماضية، بفضل ازدهار المشروعات الإنشائية في المنطقة، وقاد هذا النمو إلى قيام معرض دبي الدولي للأخشاب ومكائن الأخشاب، كمنصة مهمة للفرص، والأعمال التجارية المتعلقة بتجارة الأخشاب.
حقق المعرض في عام 2017 نجاحاً ضخماً، بدعم ومشاركة 8250 زائر، 263 عارض دولي، و42 دولة، و7 أجنحة وطنية، والعديد من المؤسسات الدولية العاملة في هذا المجال.
 

ومن المتوقع أن يحشد معرض دبي الدولي للأخشاب ومكائن الأخشاب، في دورته الـ13مشاركة أكبر من الأعوام السابقة وفعاليات أكثر كما سيمنح ظهوراً غير مسبوقًا لجميع عارضيه، وتنوعًا أكثر للمشترين. وتشتمل مجموعة المنتجات الواسعة في معرض دبي للأخشاب ومكائن الأخشاب على المنتجات الخشبية، والآلات المستخدمة في الصناعات الخشبية وكافة حلول الصناعة. هذا المعرض، يوفر فرصة مثالية للشركات المحلية والإقليمية والدولية لعرض والتعرف على كل ما هو جديد بصناعة الأخشاب، وبناء علاقات استراتيجية جديدة مع المستهلكين والتجار والمستثمرين.
 

كما يقام بالتزامن مع معرض دبي للأخشاب في مركز دبي التجاري العالمي معرض دبي الدولي لملحقات ومكونات الأثاث(ديفاك) في الثاني عشر وحتى الرابع عشر من مارس المقبل بمشاركة 300 عارض من 100 دولة حيث يعرض المعرض أحدث تقنيات الأثاث الذكي و الديكور و التجهيزات الداخلية للمنازل والفنادق. ويتيح الفرصة للمنتجين والمصنعين في قطاع الأثاث والتصميم الداخلي لعرض منتجاتهم وتصميماتهم وإبداعاتهم، كما يتيح الفرصة للزوار للتعرف على أحدث الإبتكارات في سوق الأثاث والتجهيزات الداخلية والمواد والتقنيات الحديثة المستخدمة فيها.
يحضر معرض دبي الدولي لملحقات ومكونات الأثاث (ديفاك) رواد صناعة الأثاث والتصميم الداخلي وصناع القرار والمهتمين بقطاع صناعة الأثاث والتصميم الداخلي كما يمثل فرصة عظيمة لتكوين شراكات في هذا القطاع من الأعمال. ويعتبر (ديفاك) الحدث الأبرز في صناعة الأثاث والتصميم الداخلي حيث يمثل منصة تواصل بين رواد المجال المحليين والعالميين