تمكن السائق الألماني نيكو روزبيرغ من الاستفادة من انطلاقه من المركز الأول على خط الانطلاق للمرة السادسة على التوالي وانتزاع فوزه الثالث في السباقات الثلاثة الأخيرة من بطولة العالم للفورمولا1 متفوقاً مجدداً على زميله في الفريق لويس هاميلتون في السباق الختامي لبطولة العالم للفورمولا1 الذي نفذت جميع تذاكره واستضافتهه حلبة مرسى ياس التي تتسع إلى 60 ألف متفرج.

وتوج لويس هاميلتون ببطولة العالم للفورمولا1 لعام 2015 للمرة الثالثة ضمن منطقة الصيانة في حلبة مرسى ياس قبيل انطلاق السباق بقليل. وكان بطل العالم يأمل بتحقيق فوزه رقم 44 أثناء ارتدائه رقم السباق 44 وتزامناً مع الاحتفالات باليوم الوطني الـ44 لدولة الإمارات، ولكن السائق الألماني تمكن من انتزاع المركز الأول تاركاً زميله في المركز الثاني على منصة التتويج، التي شهدت الترتيب نفسه بعد انتهاء السباقات التجريبية.

واختتم انتصار روزبيرغ ثلاثة أيم من إثارة سباق السيارات والأنشطة الترفيهية التي أمتعت زوار الحلبة.

واستمتع زوار الحلبة ومحبي رياضة سباق السيارات بالأجواء الاحتفالية على حلبة مرسى ياس سواء على مسار السباق أو في مناطق الواحات طوال الأيام الثلاثثة لسباق الجائزوة الكبرى في أبوظبي. وقد الحفل الغنائي الذي أحيته فرقة البوب البريطانية "بلور" ختاماً احتفالياً لبرنامج حافل بالأنشطة الترفيهية.

وبهذه المناسبة صرح الطارق العامري، الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس: "أود أن أهنئ روزبيرغ على الأداء الرائع الذي قدمه خلال السباق بعد عطلة نهاية الأسبوع المثيرة التي شهدتها سباق الجائزة الكبرى في أبوظبي".

وأضاف: " تابع محبو رياضي الفورمولا1 جميع التجارب باهتمام كبير. وشهدت الحلبة التي تتسع إلى 60 ألف شخص جمهوراً مكتمل العدد للمرة السابعة على التوالي منذ استضافة أول سباقت الجائزة الكبرة في عام 2009، والذي استمعوا بالأجواء الاحتفالية في كافة أنحاء الحلبة. وكان سباق اليوم ختام رائع لموسم 2015".

وبالإضافة إلى سباقات جي بي 2 وجي بي 3 والفورمولا1، فقد اسانتع الجمهور بالأنشطة الترفيهية العديدة في المناطق المحيطة بالحلبة.

تضم مناطق الواحات الأربعة الموزعة في المناطق المحيطة بالحلبة التي يبلغ طولها 5.5 كم مجموعة واسعة من البرامج الترفيهية، لتزيد من متعة عطلة أسبوع السباق وستشهد العديد من الفعاليات المميزة بدءاً من جلسات التواقيع التذكارية، وأجهزة محاكاة سباقات الفورمولا1، وانتهاءً بمواقع تزيين اليدين والأظافر ومراكز التدليك.

وتمكن زوار الواحة الرئيسية من التعرف عن قرب على نجومهم المفضلين في رياضة الفورمولا1 خلال جلسات التواقيع التذكارية التي أقيمت يومياً. كما قدمت منطقة الألعاب أجهزة محاكاة لسباقات الفورمولا1. كما تضمنت قرية الفورمولا1 مجلساً إماراتياً تراثياً وأماكن للاستراحة والاستمتاع بالعروض الموسيقية والترفيهية المتواصلة.

وكانت الواحة الغربية المكان الأمثل للتواصل الاجتماعي، إذ توفرت فيها الواحة خدمة التفاعل الرقمي لربط مجموعة من الأصدقاء وعشاق رياضة الفورمولا1 في جميع أنحاء العالم، وذلك من خلال استخدام خدمة الانترنت المجانية والوسم الخاص بالسباق #AbuDhabiGP على مواقع التواصل الإجتماعية.

وكانت الواحة الجنوبية الوجهة المفضلة لمتابعي سباق الجائزة الكبرى في أبوظبي من محبي الاحتفالات والموسيقى، حيث التقت العروض الموسيقية والألعاب الترفيهية، وقدم أشهر المنسقين الموسيقيين أشهر الأغاني العالمية، وكما تمكن لزوار الواحة  الاستماع مجموعة من الألعاب التفاعلية على أحدث الأجهزة التكنولوجية.

وتركزت أنشطة الواحة الشمالية على التراث الغني الذي تتمتع به أبوظبي، وتضمنت القرية التراثية والثقافية محطات طهي، وعروض غنائية وموسيقية إماراتية و أنشطة فنية صناعات يدوية تقليدية أثبتت شعبيتها لدى زوار الحلبة سواء من المقيمين في الدولة أو القادمين من كافة أنحاء العالم.

وكالعادة، أثبتت حفلات ما بعد السباق شعبيتها الكبيرة، وانطلقت الحفلات مساء يوم الخميس في حفلة أحيتها قائمة حافلة بنجوم الغناء في العالم العربي تتضمن فارس كرم والشاب خالد وأريام والدي جاي سعيد مراد. كما أحيى الفنان اللاتيني العالمي وكاتب الأغاني والممثل الي يلقب بملك موسيقى البوب اللاتينية إنريكيه إغليسياس حفل يوم الجمعة 27 نوفمبر، وشهد اليوم التالي حضور فرقة الإندي روك الإنكليزية فلورنس + ذا ماشين ، لتحيي فرقة البوب البريطانية الشهيرة "بلور" التي شهدت نجاحاً كبيراً في العقدين الماضيين، حفلة مساء الأحد لتختتم النهائي الأسطوري من أحداث الإثارة على حلبة السباق.