كثف مجلس دبي الرياضي الاستعدادات لتنظيم سباق "تحدي ناس الليلي" الذي يقام يومي 15 و 16 مارس الجاري تحت شعار "تحدي السعادة"، حيث اعتمد مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي برئاسة سعادة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي خلال اجتماعه الأخير برنامج المنافسات، و شروط المشاركة والتنافس والمسافات والعوائق الموجودة في السباق، وتم أيضًا اعتماد الفعاليات المصاحبة التي ستقام على هامش الحدث و اطلع على الاستعدادات لتنظيم الحدث الذي يحمل شعار تحدي السعادة بمناسبة الاحتفالات العالمية بيوم السعادة.

وأكد سعادة مطر الطاير على أهمية تنظيم مثل هذه الفعاليات الرياضية المجتمعية التي تجمع عشاق الرياضة من الرجال والسيدات للتنافس فرديا وضمن فرق من أجل صحة أفضل ونشاط أكبر وبناء شخصياتهم وأجسامهم ليكونوا قادرين على مواجهة تحديات الحياة وتحقيق الإنجازات لأنفسهم ولوطنهم ومجتمعهم.

ويأتي تنظيم مجلس دبي الرياضي للحدث تأكيدا على دور الرياضة في اسعاد المجتمع وتزويدهم بالطاقة الإيجابية وتعزيزا لمكانة دبي كمدينة عالمية مفضلة لتنظيم منافسات التحديات بمختلف أنواعها، حيث تضمن قائمة الفعاليات السنوية في دبي العديد من بطولات التحدي ما بين تحدي الصحراء والثلج والوحل، وتحدي سبارتن الذي أقيم في جبال حتا، كما ستستضيف دبي خلال الفترة المقبلة البطولة العالمية الشهيرة تحدي المياه المفتوحة (أوشن مان تشالنج).

وحرصت العديد من الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة على تسجيل منتسبيها الراغبين في المشاركة في السباق ضمن فئتي الفردي والفرق من الرجال والنساء، وذلك للاستفادة مما توفره فرصة المشاركة على مستوى بناء الأجسام والشخصية، وتعزيز علاقات التعاون والصداقة فيما بينهم، وحتى الآن تم تسجيل 15 مؤسسة للمشاركة في منافسات الفردي والفرق، وفي مقدمتها القيادة العامة لشرطة دبي، هيئة الصحة في دبي، النيابة العامة في دبي، الدفاع المدني في دبي، بلدية دبي، مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وجمارك دبي.

وما زال باب التسجيل مفتوحًا عبر الموقع الالكتروني الرسمي للمجلس www.dubaisc.ae، أو عبر موقع دورة ند الشبا الرياضية الرسمي www.nasst.ae وسيبقى التسجيل متاحًا للمشاركة من الجنسين ولجميع الجنسيات ومختلف الأعمار حتى يوم 10 مارس الجاري.

ومن جهة أخرى أطلقت اللجنة المنظمة للحدث حملة ترويجية واسعة عبر مختلف وسائل الإعلام حتى تتاح الفرصة لأكبر عدد من محبي رياضات التحدي المشاركة في السباق ومعرفة المزيد من التفاصيل عن الحدث والعوائق التي يتضمنها.

و يمكن المشاركة في السباق عبر فئات الفردي للرجال والفردي للسيدات، والفرق للرجال والفرق للسيدات، ويسمح بمشاركة المواطنين والمقيمين من جميع الجنسيات من داخل وخارج الدولة، كما يسمح بمشاركة السيدات ضمن فئة فرق الرجال على ألا يقل عدد المشاركين في الفريق الواحد عن 5 لاعبين كحد أدنى، وسينطلق السباق على شكل مجموعات يفصل بين كل مجموعة والتي تليها فاصل زمني قدره 15 دقيقة.

وتقام منافسات فئة الفردي يوم الخميس 15 مارس من الساعة السابعة مساء حتى الساعة الحادية عشر مساء، على أن تقام منافسات الفرق يوم الجمعة 16 مارس في ذات التوقيت، وسيتضمن السباق 12 عائقا تم تصميمها لتمنح أقصى قدر من التنافسية والتشويق ضمن السباقات التي تمتد على مسافة 5 كيلومترات لتزيد من حماس المتسابقين واستمتاعهم بالمنافسات.

ويحرص مجلس دبي الرياضي في كل عام على إضافة فعاليات رياضية جديدة لبرنامج المنافسات، كما يحرص على الاحتفال في المناسبات المهمة بتنظيم فعاليات تنسجم مع شعار المناسبة المهمة في حياتنا، ولمناسبة يوم السعادة العالمي سيتم تنظيم هذه الفعالية الرياضية المميزة، لأن دولة الإمارات العربية المتحدة هي من أكثر الدول في العالم حرصا على سعادة أبناءها والمقيمين على أرضها، وفيها وزارة للسعادة، وإدارات مختصة لتحقيق السعادة لأفراد المجتمع، ولأن ممارسة الرياضة من أهم المصادر لتزويد الأفراد بالسعادة والطاقة الايجابية.

 

ويبدأ السباق مع مانع الوحل الذي يتوجب على المتسابقين تجاوزه للوصول إلى عائق تسلق الجدران التي يصل ارتفاعها إلى نحو 3 أمتار، يليه تحدي بعنوان "رجل الغابة" الذي يستوجب قوة وقدرة على تجاوز المسافة بالحبال، ثم ما يطلق عليها بـ"الحفرة السوداء" التي تحتاج القيام بوضعية الانبطاح على الأرض والعبور من تحتها بسرعة ودقة، تليها "الكارجو" التي تشبه تجاوز مبنى مرتفع بسرعة وقوة.

ويأتي بعد ذلك عائق "التشيمني" التي تتطلب من المشاركين الصعود بما يشبه تسلق الحائط، ثم النزول بسرعة عبر العامود الذي يصل ارتفاعه إلى 5 متر، وذلك على غرار رجال الإطفاء، ويلي ذلك عائق "الشبكة" التي يقوم خلالها المشاركون بتسلق شبكة كبيرة عرضها 14 متر وارتفاعها 5 متر، ثم يأتي الدور على عائق "مستر مانكي ومستر فريز" حيث يتوجب من المتحدي قطع المسافة وهو يتجاوز ذلك متعلقا بالحديد المرتفع عن الأرض بنحو 5 متر، وذلك لمسافة 22 متر، ثم يتحولون إلى "درج الحبال" عبر التسلق على مبنى مرتفع 4 متر، والنزول بشكل أفقي عبر الشباك المنصوبة، ليأتي بعد ذلك عائق "ذات نات رايت" حيث يتطلب الامر عملا جماعيا بين المشاركين من أجل تسلق منحدر مائل الشكل للوصول إلى الجزء الأخر منه والنزول عبر الحبال، يليها عائق "نات كراكر" حيث يجب ان يحافظ المشارك على توازنه بينما يعبر المسافة الفاصلة من فوق المياه، ليكون بعد ذلك العائق الأخير وهو "الحصار" الذي يعتبر الاكثر صعوبة وفيه يتسلق المشاركون المبنى الأول ثم ينطلقون للأعلى نحو الثاني وهو يتسلقون الحبال، على ان ينزلوا بعد وصولهم عبر الأنبوب الذي يصل ارتفاعه إلى 7 متر.