ينطلق الأستاذ ستيفن ريتز ذو الشهرة العالمية في مجال الاستدامة ليقود أطفال المدارس في دبي نحو اعتماد أنماط حياة صحية وأكثر استدامة من خلال تأسيس أول مركز للصحة والتعليم المستدام في المدينة وذلك في مدرسة ’فيرغرين الدولية‘، وهي أول مدرسة مستدامة في دبي أسستها ’إيسول إديوكايشن‘. ومن المخطط افتتاح المركز في المدينة المستدامة في سبتمبر 2018.

 

وينضم السيد ريتز إلى فريق ’إيسول إديوكايشن‘ ليقود ويدعم مبادرات الصحة والعافية والابتكار في مختلف المدارس التابعة للمؤسسة، وسوف ينصب تركيزه على دعم مدرسة ’فيرغرين‘ وتحقيق رؤيتها، كما سيشغل منصب مدير مركز الصحة والتعليم المستدام الذي سيكون مقره في القبة الحيوية لمدرسة ’فيرغرين‘. ويقدم المركز للطلاب فرص تعليم مميزة من خلال مشاريع مستدامة الزراعة الحضرية والزراعة العمودية وتكنولوجيا الغذاء وغيرها من المبادرات الرامية لدعم الصحة والعافية والاستدامة. وسنصب تركيز ريتز على دعم رؤى مدرسة فيرغرين من خلال القبة الحيوية التي خصصتها المدينة المستدامة من بين إحدى عشر قبة، سوف توفر للطلاب التعلم القائم على المشاريع المتعلقة بالزراعة الحضرية، والزراعة العمودية، وتكنولوجيا الأغذية وغيرها من المبادرات التي تعزز الصحة والعافية والاستدامة.

 

ويشتهر ستفين ريتز في أوساط المجتمع الأمريكي بلقب "معلم أمريكا المفضل"، وهو من منطقة ’ساوث برونكس‘ ومؤلف كتاب "ذا باور أوف بلانت" (قوة النبات) ومؤسس مبادرة ’آلة برونكس الخضراء‘، وهي مبادرة أمريكية لا ربحية تدعم جهود بناء مجتمعات تتمتع بالصحة والمرونة من خلال التعليم الملهم وأنظمة الغذاء المحلية وتنمية القوى العاملة المناسبة للقرن الحادي والعشرين. وسوف يستند مركز الصحة والعافية والتعليم في ’فيرغرين‘ على النموذج الذي بنيت عليه منشأة ’آلة برونكس الخضراء‘ المتطورة، وسيضم مزرعة عمودية تجارية على مدار العام ومطبخاً تدريبياً لمعالجة الأغذية يعمل على الطاقة الشمسية وغيرها من مصادر الطاقة البديلة.

 

ومن جانبه قال ستيفن ريتز: "أفخر بالانضمام إلى هذا الفريق المميز في مدرسة ’فيرغرين الدولية‘، وأن أشهد افتتاح أول مدرسة تركز على الاستدامة في دبي إلى جانب تأسيس أول مركز للصحة والاستدامة أيضاً. وسوف نعتمد على مبادئ العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات التطبيقية لنركز على تعليم الأطفال حول أهمية الغذاء الطازج الصحي والزراعة الحضرية المستدامة، ومدى سهولة اعتماد نظام غذائي صحي في حياتنا، وحتى الحصول على خضروات طازجة عبر زراعتها في منازلنا. ونظراً للتزايد المقلق في معدلات السمنة لدى الأطفال حول العالم بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب التهديدات المحيطة بالأمن الغذائي للمحاصيل الزراعية، فقد أصبح من الضروري لنا أن نعلم أطفالنا كيف يقومون باتخاذ خيارات إيجابية لصحتهم وكوكبنا على حد سواء. ومن شأن الدروس المكتسبة في مركز الصحة والعافية والتعلم أن تطوّر أفكاراً هامة حول مواضيع الاستدامة والتغير المناخي والتصحّر وحفظ البذور، وسيتمكن الطلاب من استيعاب الجوانب العملية لهذه المفاهيم الضخمة".

 

يذكر أن الاتحاد الوطني لمدراء المدارس الثانوية في الولايات المتحدة الأمريكية قد وصف عمل ستيفن ومبادرة ’آلة برونكس الخضراء‘ بأنه واحد من خمسة نماذج وطنية للتعلم الخدمي. وقد دعي ستفين عام 2016 من قِبل البيت الأبيض للحديث في فعالية ’ستيت أوف ستيم‘ والقيام بتركيب حديقة داخلية ضمن الفعالية، حيث جرى وضع نسخة مطابقة لصف ستيفن في حديقة الولايات المتحدة النباتية. ويكرس ستيفن جهوده لزرع الأمل وتغذية العقول، وهو يؤمن بأننا نستطيع معاً من خلال التعاون والتضامن ووسائل الإقناع أن نتوصل إلى حلول بناءة من أجل الاستدامة لنحقق الازدهار لنا جميعاً.

 

 وبدوره علّق غرام سكوت، مدير مدرسة فيرغرين الدولية: "لا شك أن السيد ريتز سيلعب دوراً بالغ الأهمية في تحقيق رؤية مدرسة ’فيرغرين الدولية‘ نظراً لخبرته وشهرته كمدرّس ألهم الملايين وقائداً في مجال تعليم الاستدامة". وأضاف: "يعمل فريق منهج المدرسة أيضاً بشكل وثيق مع السيد ريتز لتطوير منهج الاستدامة لدينا والذي سندمجه في منهج البكالوريا الدولية الذي سيتم تدريسه في مدرسة ’فيرغرين‘. ونتطلع قُدماً لنتعلم من السيد ريتز في تأسيس مركز الصحة والتعليم ليكون بيئة تعلم تعاونية بالنسبة لطلاب ’فيرغرين‘ وباقي طلاب مدارس دبي".

 

ويشغل السيد ريتز أيضاً دور مستشار الاستدامة لمدارس ’إيسول إديوكايشن‘ حول العالم، ويأتي بخبراته في الإمارات العربية المتحدة إلى مدرسة ’دونكرست الأمريكية‘ في دبي والتابعة لمجموعة مدارس ’إيسول‘ لينقل مفاهيم التعليم متعدد التخصصات والمبني على المشاريع.

 

سوف يتحدث السيد ريتز خلال سلسلة من الفعاليات في دبي في شهر مارس، من ضمنها في مدرسة ’فيرغرين الدولية‘ خلال اليوم المفتوح الساعة 10 صباحاً من يوم السبت 3 مارس في مركز الزوار في المدينة المستدامة. كما يتحدث السيد ريتز خلال الجلسات المسائية  لمهرجان طيران الإمارات للآداب يومي الجمعة والسبت في 2 و3 مارس.