أعلنت اتصالات اليوم عن حصولها على جائزة "أقوى علامة تجارية" لقطاع الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من قبل وكالة "براند فايننس". وذلك بعد زيادة قيمة علامتها التجارية بنسبة بلغت 40% لتصل قيمتها الى 7.7 مليار دولار، لتصبح بذلك الأعلى قيمة بين نظيراتها في المنطقة، فضلاً عن اعتبارها المشغَل الوحيد لخدمات الاتصالات في المنطقة الذي تتجاوز قيمة علامته التجارية الـ 7 مليار دولار. 

كما حازت اتصالات على تصنيف العلامة التجاريةAAA، لتكون المزوّد الوحيد لخدمات الاتصالات في المنطقة بين أقوى 15علامة تجارية عالمية. أما على صعيد محفظة العلامة التجارية الدولية، فقد ارتفعت قيمة علامة اتصالات التجارية بما في ذلك الشركات التابعة لها (موبايلي في المملكة العربية السعودية، اتصالات المغرب، يوفون"Ufone"وPTCL في باكستان) بنسبة 25% لتصل إلى 9.6 مليار دولار. 

وقد تسلّم الجائزة اليوم المهندس صالح عبدالله العبدولي الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات من السيد ديفيد هاي المؤسس والرئيس التنفيذي لوكالة "براند فايننس" العالمية والمتخصصة في شؤون تقييم الأعمال والعلامات التجارية. وذلك خلال فعاليات "المؤتمر العالمي لأنظمة الاتصالات المتنقلة" الذي يعتبر التجمّع الأكبر من نوعه لمشغلي الاتصالات على مستوى العالم ويعقد بالفترة ما بين 26 فبراير وحتى 1 مارس 2018.

وبهذه المناسبة، صرّح المهندس صالح عبدالله العبدولي قائلاً، تفخر "اتصالات" اليوم بحصولهاعلى "العلامة التجارية الأكثر قيمة" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو ما يعد إنجازاً هاماً في مسيرة اتصالات بعد تمّكنها من الانتقال من المرتبة الثالثة الى المرتبة الأولى خلال سنة واحدة فقط، لنتجاوز بذلك بعض العلامات التجارية الشهيرة على المستوى الإقليمي. ويعزى هذا التفوق الذي حققناه الى جهودنا المتواصلة في تمكين التحول الرقمي، وتعزيز تواجدنا وتنافسيتنا في الأسواق عبر الاستثمار في المنصات الرقمية المبتكرة، فضلاً عن مبادرات نشر العلامة التجارية على مستوى العالم وتحقيق التآزر بين شركات المجموعة بهدف تحسين التفاعل مع العملاء وتعزيزالولاء للعلامة التجارية.

وقد نمت قيمة العلامة التجارية لاتصالات بفضل استراتيجيتها المبتكرة في خدمة العملاء، علاوةً على قدرتها في التكيّف السريع مع احتياجات الأسواق المتنامية في ظل التطورات الرقمية المتصاعدة، والدور القيادي التي تقوم به اتصالات في تمكين شبكة الجيل الخامس، وكذلك مبادراتها الناجحة في نشر العلامة التجارية على مستوى العالم.

كما كانت اتصالات في طليعة ممكّني الابتكار الرقمي في دولة الإمارات، من خلال استراتيجيتها الطموحة المتمثلة بقيادة المستقبل الرقمي، حيث تعمل اليوم على عدة مبادرات رقمية سعياً لبناء منظومات رقمية متطورةفي مجالات المدن الذكية والبنية التحتية الرقمية.

وباعتبارها شريك الاتصالات الرسمي لمعرض اكسبو 2020، تعمل اتصالات على تهيئة منطقة المعرض لتكون واحدة من أسرع وأذكى وأفضل المناطق المتصلة على مستوى العالم خلال هذا الحدث العالمي الضخم. واستناداً على خبرتها الكبيرة في مجال البنية التحتية الرقمية، ستعمل اتصالات على تمكين 25 مليون زائر متوقَع من الاستمتاع بتجربة رقمية فريدة.

كما نجحت اتصالات برقمنة البنية التحتية الخاصة بمشروع "دبي باركس آندريزورتس" المنتجع الترفيهي الأول من نوعه في المنطقة، والذي شمل على عدة منصات وخدمات ذكية مختلفة (مثل المواقف الذكية للمركبات، والأجهزة الذكية لشراء التذاكر والأطعمة والمشروبات، وربط وسائل النقل الداخلية) بالإضافة إلى حلول ذكية أخرى حول المنتجع مثل تقنيات المراقبة بالفيديو، وخدمات التسويق والتحليل الرقمي. 

أما على صعيد الابتكار في مجال البيع بالتجزئة، فقد قامت "اتصالات" بتوسيع نطاق متاجرها الذكية في دولة الإمارات العربية المتحدة، الأمر الذي وفّر للعملاء تجربة رقمية معززة ذات كفاءة عالية تقدّم خدمات سلسة للعملاء وتوفّر من خلالها الجهد والوقت.

ومن أجل إحياء تاريخ اتصالات وإبراز روحها الريادية، فقد قامت اتصالات بإطلاق أول حملة للمجموعة تحت شعار "نحن معاً "بهدف إثراء قيم علامة "اتصالات" في قلوب الإماراتيين والمقيمين ممن نشأوا مع اتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما تحدثت الحملة بلغات عالمية مختلفة لتعزيز قيم التضامن في الأسواق الـ 16 التي تعمل بها المجموعة.

وبالنسبة لمبادرات تعزيز العلامة التجارية على الصعيد العالمي، لعبت الرياضة دوراً رئيسياً في تحقيق هذا النجاح وخاصة في ربط شعار اتصالات مع رياضة كرة القدم، بكونها الرياضة الأكثر شعبيةً في الأسواق التي تعمل بها المجموعة. وقد تحقق ذلك بفضل شراكة اتصالات الرسمية مع نادي مانشستر سيتي والتي ساهمت بتواصل اتصالات مع معجبي النادي في الأسواق الدولية التي تعمل بها المجموعة. 

ويذكر أن شركة "براند فاينانس" قامت بتصنيف 300 مزوّد لخدمات الاتصالات وتقييم قوة علاماتهم التجارية استناداً إلى عدة عوامل رئيسية وهي ما تمثّل الركائز المهمة في عملية التسويق وأساليب تعزيز ولاء العلامة التجارية وأداء الأعمال. والذي يتضمن التدابير السوقية والمالية للحكم على تصنيف العلامة التجارية. 

كما تعتبر "براند فاينانس" الشركة الرائدة على مستوى العالم في مجال التقييم واستشارات الأعمال التجارية ذات العلامات التجارية المستقلة، وهي التي تصدر لائحة أفضل 500 علامة تجارية على مستوى العالم، ولائحة أفضل 300 علامة تجارية في قطاع الاتصالات.