استفاد نحو 1000 مواطن ومواطنة من طلبة الجامعات من مبادرة " مهنة في ساعة" التي اطلقتها وزارة الموارد البشرية والتوطين ضمن فعاليات "شهر الامارات الابتكار".

واتاحت المبادرة المجال امام الطلبة في جامعات عجمان في الفجيرة والجامعة الأمريكية في الشارقة اضافة الى جامعة زايد في دبي تجربة العمل في قطاع التطوير العقاري وقطاع الاتصالات والتكنولوجيا اضافة الى مراكز الخدمة وذلك بطريقة ذكية مبتكرة ولمدة ساعة يحصل بعدها الطالب على شهادة خبرة وراتب رمزي.

وقال أحمد آل ناصر الرئيس التنفيذي للابتكار في وزارة الموارد البشرية والتوطين"ان المبادرة تأتي في اطار حرص الوزارة على ارشاد وتوجيه الطلبة وتهيئتهم للالتحاق في الوظائف المتوافرة في سوق العمل من خلال اطلاعهم على بيئة العمل بطريقة مبتكرة تعتمد على المحاكاة والتجربة الوظيفية باستخدام الذكاء الاصطناعي دون أي تدخل بشري وهو الأمر الذي يسهم في تحديد خياراتهم الوظيفية بعد تخرجهم بكل حرية وأريحية لا سيما وان العمل لدى القطاع الخاص سيشهد خلال الفترة القادمة طفرة غير مسبوقة تتطلب جيلا مهيأ ومستعدا للمساهمة في استمرار وتسريع عجلة التطوير بما يتوافق مع  توجيهات  صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله".

وأوضح " ان الية تنفيذ المبادرة تمثلت في تسجيل الطلبة الراغبين بالمشاركة من خلال الأجهزة اللوحية الذكية وعرض تعليمات المشاركة عبر فيديو تعليمي مبسط ثم منح المشاركين سترة وبطاقة تعريفية تمهيدا لبدء خوض تجربة العمل لمدة ساعة".

واشار ال ناصر  "الى حصول المشاركين بعد انتهاء تجربتهم الوظيفية على شهادة المشاركة ( الخبرة) بالاضافة إلى راتب رمزي وذلك بهدف تأكيد وترسيخ هذه التجربة باعتبارها تحاكي حالة العمل في المهن والقطاعات الاقتصادية المستهدفة".

وفي السياق، قالت الطالبة عنود عبد الله طالبة تخصص الهندسة المدنية إنها استمتعت واستفادت كثيرا بمشاركتها في المبادرة " مهنة حيث خاضت تجربة العمل في قطاعي الاتصالات والتطوير العقاري لما وفرته من تطبيقات تكنولوجية حديثة تحسن من ظروف وأداء العمل.

وأكد راشد محمد المطروشي طالب بكلية التقنية العليا ان مشاركته في المبادرة قدمت له تجربة جديدة للعمل في القطاع الخاص خاصة ما يتعلق بالتدريب على كيفية التعامل مع العملاء واستقبال الشكاوى وحلها