استقبل سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، ممثلة عن اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، السيدة سارة مارتشايلدون، مديرة مبادرة منظمة الأمم المتحدة "الزخم من أجل التغيير" بحضور العقيد الدكتور تميم محمد الحاج، مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة في الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات والنقيب نورة محمد حسن، رئيس قسم الشؤون النسائية في الإدارة العامة للموارد البشرية، وعدد من الضباط والمهتمين بالشأن البيئي.

وبحث اللقاء سبل تعزيز التعاون المشترك بين الطرفين والاطلاع على أفضل الممارسات في مجال تطوير ودمج أنشطة مكافحة ظاهرة تغير المناخ في الأعمال الشرطية اليومية.

وأكد اللواء عبد الله خليفة المري حرص شرطة دبي على مواكبة أحدث الابتكارات والتقنيات المستخدمة في العمل الأمني لتحقيق أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالعدل والمساواة والحفاظ على أمن وسلامة المجتمع والبيئة ونشر ثقافة الاستدامة بين أفراد الشرطة والمجتمع.

وقال سعادته إن هذه الزيارة امتداد لمشاركتنا في مؤتمر الأطراف (COP23) في مدينة بون بألمانيا والتي حصدت فيها شرطة دبي جائزة الأمم المتحدة للتغير المناخي (منظمة بلا كربون) وذلك عن مشروع شرطة بلا كربون الذي أطلقته شرطة دبي في عام 2014 متضمنا بمجمله خارطة الطريق وخطط عمل مؤدية الى خفض البصمة الكربونية الى الصفر بحلول عام 2020 من خلال اتباع ممارسات كفاءة الطاقة والطاقة النظيفة.

وأكد سعادة اللواء المري أن المحافظة على البيئة ومكافحة ظاهرة تغير المناخ مسؤولية جميع أفراد شرطة دبي وضمن سعيهم لتحقيق الاستدامة البيئية والتي بدورها تتمثل في تحقيق عدة أهداف من أهداف التنمية المستدامة العالمية.

واطلعت السيدة مارتشايلدون خلال الزيارة على مشاركات الشرطة النسائية في جميع فعاليات ومهمات الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، والبرامج والتوجهات التي تحققها شرطة دبي لتمكين المرأة في العمل الشرطي وتطوير إمكانية الكوادر الشرطية وتمكينهم لممارسة أعمالهم بتميز وريادة.

كما اطلعت على التطور الذي حققه مركز القيادة والسيطرة في مجال خدمة المجتمع، وطبيعة العمل ونظام مراقبة الدوريات وحركة السير والمرور في شوارع إمارة دبي، والخريطة الثلاثية الأبعاد، التي تغطي جميع مناطق الإمارة، ونظام انتقال الدورية الأمنية من موقع لآخر، بالإضافة إلى الخدمات الاجتماعية التي تقدمها شرطة دبي ومن ضمنها خدمة أصحاب الهمم وخدمة مرضى القلب وكبار السن.

وفي ختام الزيارة عبرت السيدة مارتشايلدون عن إعجابها بمستوى تطور القيادة العامة لشرطة دبي وسبل تمكين المرأة في شتى المجلات، وما لمسته من تميز في العمل الشرطي والأمني، وتسخير كافة التقنيات الحديثة لبسط الأمن والأمان وتحسين الخدمات المقدمة للجمهور.