استضافت جامعة عجمان الاجتماع الدوري لمجلس عمداء كليات الهندسة في دولة الإمارات، وهو الاجتماع الأول خلال هذا العام، وحضره 11 عميدا من مختلف الجامعات في الدولة.

بدأ الاجتماع بكلمة للدكتور كريم الصغير، مدير جامعة عجمان، رحّب فيها بأعضاء مجلس عمداء كليات الهندسة في دولة الإمارات، وعبّر عن سعادته لاستضافة الجامعة لهذا الجمع المتميز من الأكاديميين الذين يعملون بجد واجتهاد للارتقاء بالتعليم الهندسي في دولة الإمارات، وتطوير مناهجه وتعزيز التعاون بين مختلف مؤسسات التعليم العالي في الدولة.

ثم بدأ النقاش بين الأعضاء الحاضرين حول أهمية تطوير العلاقة بين مؤسسات التعليم العالي والقطاع الصناعي والمؤسسات الصناعية من جهة، بالإضافة إلى تعزيز العلاقة مع سوق العمل في القطاعين العام والخاص، بما يتواءم ويواكب رؤية دولة الامارات واستراتيجيتها في تطوير ودعم القطاع التعليمي.

ويهدف مجلس عمداء كليات الهندسة في الدولة إلى تحقيق تعليم هندسي فعال، والتعاون في مجال تبادل المعلومات والبحث العلمي والدراسات المرتبطة بمتطلبات سوق العمل المحلي، بما يُطوّر ويُحسّن التعليم الهندسي في الدولة. وتم خلال الاجتماع استعراضا لأجندة الفعاليات المختلفة في كليات الهندسة بالدولة، والتي تعتزم طرحها خلال الفترة المقبلة.

من جانبه، قال الدكتور فهر حياتي، عميد كلية الهندسة في جامعة عجمان، إننا سعيدون باستضافة أعضاء مجلس عمداء كليات الهندسة بالدولة، مؤكدا أن الجامعة كانت سبّاقة في الانضمام لهذا المجلس وفي استضافته، وذلك انطلاقا من حرصها على توطيد علاقتها بمؤسسات التعليم العالي في الدولة، لما له من أثر كبير ودور واضح في تطوير التعليم الهندسي في الدولة.

وجدير بالذكر أن مجلس عمداء كليات الهندسة في دولة الإمارات كان قد تأسس في عام 2011، بإشراف جمعية المهندسين في دولة الإمارات، حيث تهدف رسالتهما ورؤيتهما إلى تعزيز النهوض بالتعليم الهندسي والبحث العلمي في الدولة، وخدمة المجتمع الإماراتي ككل في مجالات الهندسة والتكنولوجيا.