أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، عن تحقيقها أرباحاً صافية بلغت 772 مليون درهم في العام 2017، بزيادة بنسبة 20% مقارنة بعام 2016. وتقدر قيمة العوائد الإجمالية للمؤسسة في العام 2017 حوالي 1.96 ملياردرهم إماراتي بزيادة بلغت نسبتها 6.1 % مقارنة بالعام الماضي.

أعلن أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ "إمباور" النتائج المالية للشركة لعام 2017، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في فندق ويستن الحبتورعلى القناة المائية بدبي، وأوضح أن النتائج تعكس جهود "إمباور" والتزامها لتقديم خدمات التبريد المركزي ذات كفاءة عالية وذلك وفق أعلى المعايير وأفضل الممارسات العالمية.

وقال أحمد بن شعفار خلال المؤتمر الصحفي: "شهد العام 2017 العديد من الإنجازات والمشاريع المتطورة التي قامت بها "إمباور". وزوّدت إمباور عدد من المشاريع بخدماتها ومنها مجموعة أبنية في مشروع "جنوب قرية جميرا" والمشروع الراقي "بلوواترز". وزوّدت "إمباور" خدماتها مؤخراً ببرج "ذي أوبوس"، الواقع في منطقة الخليج التجاري بدبي، الذي صممته المعمارية العالمية "زها حديد" الحاصلة على أرفع الجوائز الدولية. وفي قطاع الضيافة، ضمّت محفظة إمباور مشاريع جديدة وفنادق مثل “W Resort Hotel & Residences” ، و"إميرالد بالاس كمبنسكي" و"ألوفت"، و"منتجع البالم" الواقع في جزيرة النخلة."

توفر "إمباور" التبريد المركزي  لنحو 17% من إجمالي فنادق دبي، بما فيها ثلاثة من أطول الفنادق في العالم حسب موقع وورلد أطلس.كوم ، وهم: فنادق "جي. دبليو. ماريوت ماركيز دبي"، و"برج العرب" و"فندق أبراج الإمارات جميرا"، كما يعتمد كل من "فندق ريتز كارلتون دبي" و"فندق جميرا بيتش" و"فندق أتلانتس النخلة" وفندق "ابن بطوطة" على خدمات إمباور للتبريد المركزي.

تواصل إمباور في تحقيق أرباح جيدة قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك وإهلاك الدين، وقد قامت بتسديد الديون البالغة 390 مليون درهم خلال السنة الماضية. كما أعلنت الشركة عن توزيع أرباح بقيمة 400 مليون درهم لمساهميها، مما يدل على قوة أعمالها واستراتيجيتها التمويلية. تواصل "إمباور" بناء القدرات بما يتماشى مع متطلبات المشاريع، وقد ساعدتنا هذه الإستراتيجية في تحقيق نتائج مالية مستدامة منذ بدايتها.

وتابع بن شعفار: "نعمل عن قرب مع مشاريع عقارية عدة منها متحف المستقبل الذي يهدف لاحتضان المشاريع والتصاميم المستقبلية المبتكرة وهو جزء من رؤية سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لاقتصاد مبني على الابتكار. كما وقعت إمباور اتفاقية لتزويد "مركز الابتكار"، وهو قاعدةٍ لدعم النمو والتطور في قطاعات التقنية، والتعليم، والعلوم والمؤسسات الإعلامية الجديدة، بخدمات التبريد المركزي."

وتحدث بن شعفار عن استراتيجية "إمباور" في توطين الكوادر البشرية، وقال: "تستهدف "إمباور" استقطاب المواهب الوطنية الشابة وتوظيفها بالشركة كجزء من سعيها الدؤوب لدعم التوطين وزيادة نسبة موظفيها من الإماراتيين في مختلف المواقع الوظيفية."

وأكد بن شعفار مواصلة إمباور لزيادة قدرتها الانتاجية وتوسعة محفظة أعمالها بمشاريع جديدة في العام 2018. وتهدف من خلال ذلك دعم الدور الريادي لإمارة دبي في تخفيض انبعاثات الكربون بحسب توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،  رعاه الله.

سعادة المتعاملين ومبادرات جديدة

تحرص "إمباور" على تقديم أفضل الخدمات لمتعامليها وتلبية احتياجاتهم المتعلقة بخدمات التبريد التي تقدمها. لقد قامت الشركة بتوفير خدمات إلكترونية ذكية، حيث أدخلت أداة الحاسبة الإلكترونية على موقعها الإلكتروني التي تساعد متعامليها في مراقبة وتخطيط استهلاكهم من طاقة تبريد المناطق، مما يسهم في تخفيض معدلات استهلاك الطاقة وتحقيق وفورات كبيرة في هذا المجال. وشهد العام الماضي ارتفاعاً ملحوظاً في استخدام الخدمات الالكترونية التي بلغت 285 ألف معاملة من إجمالي 524 ألف معاملة لخدمة المتعاملين خلال العام الماضي. 

وافتتحت " إمباور" مركزان لإسعاد المتعاملين واحد منها في منطقة الخليج التجاري، الذي يمتد على مساحة تصل لـ 2000 قدم مربعة مع مساحات لمواقف السيارات تمنح العملاء الراحة التامة.

يذكر أن القدرة الإنتاجية لشركة "إمباور" تصل إلى 1,34 طن من التبريد وتقدم الشركة خدمات تبريد مناطق صديقة للبيئة لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي مثل مجموعة جميرا وجميرا بيتش ريزيدنس ومركز دبي المالي العالمي والخليج التجاري ومدينة دبي الطبية وأبراج بحيرات جميرا ونخلة جميرا وديسكفري جاردنز وابن بطوطة مول وحي دبي للتصميم والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وقرية جميرا و بلوواترز وغيرها.