يقع المركز الطبي الألماني في دبي، ويضم اختصاصيين في جراحة العظم، التوليد والأمراض النسائية، المسالك البولية، الجراحة العامة، الطب الباطني، الطب الوقائي، والعلاج الطبيعي وما فوق الطبيعي، ويتشاركون تقدير نعمة الإنجاب.
"كل الآمال والمخاوف والمشاعر الفريدة تختصرها رؤية وجه مولودك للمرة الأولى". هكذا اختصرت السيدة الإماراتية إخلاص محمد شعورها، مع إنجابها مولودها الأول وهي في عمر  43 سنة، بعدما أجهضت 3 مرات، وعانت من حالاتٍ مَرَضية متعددة، وأضافت:"عندما تزوجت لم يكن لديّ ما يثير القلق، من الناحية الصحية، لكني فوجئت بحالاتٍ مَرَضية نسائية حادة، مثل تكيّس المبيض، تشكل نسيجي غير سليم، وورم حميد في الرحم. وزاد الأطباء والعلاجات والحقن والفحوصات في آلامي، مع إجهاضي 3 مرات خلال سنتين. بدأت أفقد الأمل في الأمومة، ودخلت في دوامة مشاعر سلبية، مع أوجاع جسدية. عندها، قررتُ وزوجي استشارة البروفسور ميتلر، اختصاصي الأمراض النسائية في المركز الطبي الألماني (م.ح-ش.م.م)، فالتقيناه مع فريقه الرائع من الأطباء والممرضين، وسط أجواء ودّية ومطمئنة، فأشار بإجراء فحوصات تنظيرية وتنظيف الرحم. شعرت بالراحة، وبعد فترة قررت أنا وزوجي المحاولة من جديد، ولا يمكنني وصف شعوري عندما أخبروني في المركز بأني حامل! فبدأتُ رحلة جديدة مع الأمل وحلم الأمومة، والخشية من تكرار ما حدث، لكنّ الرعاية الخاصة والمتابعة الحثيثة من البروفسور ميتلر والدكتور أمايا وفريق المساعدين في المركز، على مدى 40 أسبوعاً، توّجت إبصار مولودتي النور، سليمةً معافاة، في عملية ولادة قيصرية. كانت صرخة الحياة التي أطلقتها مولودتنا "دبي" أجمل ما سمعناه في حياتنا. 
الأمر أشبه بمعجزة، لكنه ثمرة جهود وخبرة ومتابعة الأطباء والممرضين في المركز الطبي الألماني، حيث أحدث التقنيات وأساليب الرعاية، وقبل ذلك لإيماني بالله، عزّ وجلّ. وأقول لكل امرأة تواجه مصاعب في الحمل: لا تفقدي الأمل، فيمكن للمعجزات أن تحدث، وعليك بالسعي إلى تحقيق حلم الأمومة.
المركز الطبي الألماني هو مركز متخصص بالعناية الطبية المميزة، ومقره دبي، يضم طاقماً من نخبة الأطباء الملتزمين بتوفير الرعاية الصحية الازمة لضمان حصول المرضى على العلاج الألزم الذى يحظى برضاء واسعاد المريض . وكجزءٍ من "مجموعة أفيفو"، يسعى المركز الطبي الألماني بإن يكون المركز الأول الموثوق به والرائد في توفيرالرعاية الصحية، من خلال تكريسه مستوياتٍ فريدة للعناية بالمرضى، وفقآ الى المعايير العالمية. تقوم فلسفة المركز الطبي الألماني على تثقيف المريض بكل الخيارات العلاجية المتاحة، سواء كانت غير جراحية ، أو تستدعي إجراءً جراحي. وبالإضافة إلى تجهيزه بأحدث المعدات الطبية المتطورة، المركز لدية فريق متخصص من الرعاية، وذوي الخبرة والمهنية الطبية .