كشف مؤشر فرص عمل الشرق الأوسط الذي أجراه بيت.كوم مؤخراً، عن توقعات إيجابية لسوق العمل في الإمارات، حيث قالت غالبية (86٪) الشركات أنها ستقوم بتعيين موظفين جدد خلال العام المقبل، فيما صرح حوالي ثلاثة أرباع أصحاب العمل (75٪) بأنهم ينوون التوظيف خلال الأشهر الثلاثة المقبلة. وإضافة إلى ذلك، قال حوالي أربعة من كل خمسة من المهنيين العاملين (79٪) أن شركتهم "عيّنت موظفين جدد خلال الأشهر الـ 12 الماضية".

 في الواقع، إن مؤشر فرص عمل الشرق الأوسط الذي يجريه بيت.كوم، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، مرتين سنوياً، بالتعاون مع يوجوف، المنظمة الرائدة المتخصصة بأبحاث السوق، هو دراسة مفصّلة تركز على توافر فرص العمل واتجاهات التوظيف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مما يتيح لنا إمكانية اكتشاف المهارات والمؤهلات التي سيزداد الطلب عليها. 

الوظائف التي ستتوفر خلال الأشهر الثلاثة المقبلة

صرحت ثلثي (67٪) الشركات التي تخطط للتوظيف خلال الأشھر الثلاثة المقبلة في الإمارات، بأن كل واحدة منها ستوفر ما یصل إلی 20 فرصة عمل، بينما صرحت نسبة 14٪ من الشركات بأن كل منها ستوفر ما یصل إلی 100 وظيفة، في حین أن النسبة المتبقية غير متأكدة من عدد الوظائف الشاغرة التي ستوفرها على المدى القصير.

وفي الإمارات، سيكون الطلب الأكبر خلال الأشهر الثلاثة المقبلة على "التنفيذيين المبتدئين" (43٪)، يليهم "المدراء" (36٪)، و"المنسقين" (30٪) و"كبار المسؤولين التنفيذيين" (30٪) والتنفيذيين (28٪). وفيما يتعلق بالأدوار الوظيفية التي ستبحث عنها الشركات خلال الفترة نفسها، فقد شملت: "المسؤولون التنفيذيون للمبيعات" (28٪)، و"المحاسبون" (26٪)، و"مدراء المشاريع" (20٪)، و"مدراء المبيعات" (19٪)، و"المدراء الإداريون" (18٪).

وبرزت "الشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة" في القطاع الخاص كأكثر الشركات التي تخطط لتعيين موظفين جدد في المنطقة، حيث صرحت 76٪ أنها ستقوم بتوظيف عدد من الأشخاص. من ناحية أخرى، شملت القطاعات الأكثر احتمالية لتوظيف مرشحين جدد: " قطاع السلع الاستهلاكية" (81٪ يخططون للتوظيف)، و"العقارات / البناء / تطوير العقارات" (80٪)، و"الضيافة / الترفيه" (78٪).

الوظائف التي ستتوفر خلال الأشهر الـ 12 المقبلة

على المستوى الإقليمي، برزت "الشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة" و"الشركات متعددة الجنسيات" كأكثر الشركات نية لتعيين موظفين جدد على المدى الطويل، حيث قالت 89٪ أنها تخطط لتعيين موظفين جدد خلال العام المقبل. وفيما يتعلق بأكثر 5 قطاعات توظيفاً خلال الأشهر الـ 12 المقبلة، فقد شملت: "استشارات الأعمال / إدارة الأعمال" (97٪ يخططون للتوظيف)، و"السلع الاستهلاكية" (95٪)، و"الضيافة / الترفيه" (94٪)، و"القطاع المصرفي / المالي" (93٪)، و"التجارة / البيع بالتجزئة" (92٪).

المهارات والمؤهلات الأكاديمية الأكثر طلباً 

برزت "القدرة على العمل ضمن الفريق" كأهم مهارة ستبحث عنها الشركات في الإمارات (49٪)، في حين أشار 48٪ من أصحاب العمل إلى أنهم سيبحثون عن موظفين لديهم "مهارات تواصل جيدة باللغتين العربية والإنجليزية"، يليها "القدرة على العمل تحت الضغط" (45٪)، و"امتلاك مهارات قيادية جيدة" (45٪).

وفيما يتعلق بالمؤهلات التعليمية والأكاديمية الأكثر طلباً، فقد شملت: "إدارة الأعمال" (29٪)، و"التجارة" (28٪)، تليها "الهندسة (23٪).

ومن بين أصحاب العمل الذين يخططون للتوظيف في الإمارات، قال حوالي أربعة من كل 10 (40٪) أنهم سيبحثون عن مرشحين يمتلكون "خبرة متوسطة تتراوح بين ثلاث وسبع سنوات"، في حين أن أكثر من ثلثهم (36٪) سيبحثون عن خبرة في "المبيعات والتسويق". وعلاوة على ذلك، ستبحث ثلث الشركات (32٪) عن مرشحين يمتلكون "مهارات إدارية"، بينما ستبحث أكثر من ربعها (27٪) عن مرشحين يمتلكون "خبرة كبيرة تتراوح بين 7 و10 سنوات"، في حين ستبحث ربع الشركات (25٪) عن موظفين يتمتعون "بخبرة تقل عن ثلاث سنوات".

وتعليقاً على ذلك، قال سهيل المصري، نائب الرئيس لحلول التوظيف في بيت.كوم: "تبدو توقعات التوظيف لعام 2018 إيجابية للغاية، حيث يخطط العديد من أصحاب العمل في المنطقة لتعيين موظفين جدد في المستقبل القريب. ونحن في بيت.كوم نعمل بشكل وثيق مع عشرات آلاف الشركات لمساعدتها على توظيف أفضل الكفاءات، كما نحرص على سماع آراء عملائنا باستمرار بهدف تحسين الأدوات التي نقدمها كي نساعدهم على توظيف أفضل الكفاءات بطريقة سريعة وفعّالة. وقد أطلقنا مؤخراً حزمة بيت.كوم للشركات الصغيرة، والتي توفر مجموعة من أدوات التوظيف للشركات التي تمتلك ميزانية محدودة. ونحن سعداء جداً بنتائج هذا الاستبيان، فذلك يعني أننا سنعمل مع المزيد من الشركات والمنظمات والحكومات لمساعدتها على تحقيق أهداف التوظيف على المدى القصير والطويل."

ويعتقد المجيبون أن أكثر القطاعات جذباً واحتفاظاً بأفضل الكفاءات في الإمارات هي "العقارات، والبناء، وإدارة العقارات" (31٪)، و"الدعاية والتسويق والعلاقات العامة" (30٪).

وبرز "القطاع المصرفي والمالي" (34٪) كالقطاع الذي يجذب أكبر عدد من "الكفاءات المحلية" و"الخريجين الجدد"، في حين برز قطاع "الإعلان والتسويق والعلاقات العامة" (45٪) كالقطاع الأكثر جاذبية "للكفاءات النسائية".

ومن جانبها، قالت نهال جبوري، رئيسة قسم الأبحاث في يوجوف: "يمتلك مؤشر فرص عمل الشرق الأوسط أهمية كبيرة، فهو يسلّط الضوء على اتجاهات التوظيف في المنطقة. إذ تشير نتائج هذا الاستبيان إلى أنه من المتوقع بأن تزداد فرص العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال هذا العام، وأن يرتفع عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة التي ستبحث عن موظفين جدد. ذلك يعني، أن النمو والتطوّر سيكون محور اهتمام هذه الشركات خلال العام المقبل." 

تم جمع بيانات مؤشر فرص عمل الشرق الأوسط من بيت.كوم عبر الانترنت خلال الفترة الممتدة ما بين 5 ديسمبر 2017 وحتى 28 يناير 2018، بمشاركة 1,883 شخصاً من الإمارات، والسعودية، والكويت، وعُمان، وقطر، والبحرين، ولبنان، والأردن، والعراق، وفلسطين، وسوريا، ومصر، والمغرب، والجزائر، وتونس، وليبيا، والسودان، وباكستان.