تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، نظم مجلس دبي الرياضي بطولة أصحاب الهمم التي أقيمت فعالياتها في نادي دبي لأصحاب الهمم ضمن منافسات النسخة التاسعة من "دورة حمدان بن محمد للألعاب المدرسية" التي ينظمها المجلس بالتنسيق مع وزارة التربية ومنطقة دبي التعليمية وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، وبالشراكة مع أندية دبي الرياضية، وبرعاية "تعاونية الاتحاد" الشريك الاستراتيجي لمجلس دبي الرياضي.
وشارك في بطولة أصحاب الهمم أكثر من 30 طالب من 5 مدارس مختلفة حكومية وخاصة هي: مدرسة عتبة، مدرسة دبي الوطنية الطوار، مدرسة راشد بن سعيد بحتا، مدرسة القيم، مدرسة الخليج الوطنية، في أعمار 11 و 12 و 13 و 14 سنة، تنافسوا في ثلاث ألعاب رياضية هي بطولة ألعاب القوى، بطولة الريشة الطائرة، بطولة البوتشيا ضمن فئات الإعاقة الذهنية والحركية والسمعية.
وحضر المنافسات وتتويج الفائزين كلًا من علي عمر البلوشي مدير إدارة التطوير الرياضي بمجلس دبي الرياضي، وشعيب الحمادي مدير قسم التسويق في تعاونية الاتحاد الراعي الرسمي للدورة.
وفاز بالمركز الأول في مسابقة البوتشيا مايد علي القصاب تلاه ظاهر محمد المهيري في المركز الثاني، وجاء حشر بطي بن دلموك في المركز الثالث، وفي مسابقة الريشة الطائرة فاز في المجموعة الأولى عبدالله عمر عبدالله خميس سويلم الرواحي بالمركز الأول، تلاه عبدالله علي هاشم البدواوي في المركز الثاني، وجاء علي سالم السبوسي في المركز الثالث، وفي المجموعة الثانية فاز عاصم سليمان الريماوي بالمركز الأول تلاه عبدالعزيز سعيد البدواوي في المركز الثاني.
وفي مسابقة دفع الجلة فئة تحت 11 سنة فاز حمدان يحيى بالمركز الأول تلاه عبيد علي في المركز الثاني وجاء عاصم سليمان الريماوي في المركز الثالث، وفي فئة تحت 14 سنة فاز عبدالعزيز البدواوي بالمركز الأول تلاه عبدالله الرواحي بالمركز الثاني وجاء حمد شهاب الجسمي في المركز الثالث، وفي فئة الشلل الدماغي تحت 11 سنة فاز حميد علي إبراهيم في المنافسات، وفي فئة الشلل الدماغي تحت 14 سنة فاز محمد جاسم طالب بالبطولة، وفي فئة الإعاقة الذهنية فوق 14 سنة فاز محمد سعيد البدواوي بالمركز الأول، تلاه عبدالعزيز يوسف في المركز الثاني، وجاء خليفة سعيد المراشدة في المركز الثالث.
وتشهد منافسات النسخة التاسعة من دورة حمدان بن محمد للألعاب المدرسية مشاركة 31 مدرسة من مدارس دبي الحكومية والخاصة يتنافسون في ست رياضات مختلفة هي: كرة اليد، كرة السلة، الكرة الطائرة، الريشة الطائرة، سباق الطريق، وبطولة أصحاب الهمم.
وترعى تعاونية الاتحاد فعاليات الدورة كونها الشريك الاستراتيجي لمجلس دبي الرياضي وشريكًا استراتيجيًا حصريًا لـ"دورة حمدان بن محمد للألعاب المدرسية".
ودشنت منافسات سباق الطريق 2000 متر في فئتي الفردي والفرق فعاليات الدورة بمشاركة طلاب 7 مدارس من مواليد 2007 و 2008، وأقيمت فعالياته في مضمار المشي بحديقة القرآن في منطقة الخوانيج، وفاز الطالب حمد عمر من مدرسة دبي الوطنية الطوار بالمركز الأول في منافسات فئة الفردي، تلاه الطالب بطي خلف من مدرسة دبي الوطنية البرشاء في المركز الثاني، وحل الطالب مطر محمد راشد من مدرسة الخليج الوطنية في المركز الثالث.
وفي منافسات فئة الفرق فازت مدرسة دار المعرفة بالمركز الأول، تلتها مدرسة الوطنية الطوار في المركز الثاني، وجاءت مدرسة دبي الوطنية البرشاء في المرز الثالث.
وتنطلق اليوم الخميس 8 فبراير منافسات بطولة كرة السلة لمواليد 2008 – 2009 يوم وتقام فعالياتها في صالة مدرسة دار المعرفة وفي عدة صالات رياضية مختلفة يتم توزيع المباريات فيها حسب عدد الفرق وأماكن المدارس المشاركة، كما تنطلق منافسات بطولة الكرة الطائرة لمواليد 2007 – 2008 يوم الخميس 22 فبراير المقبل، وتقام بطولة الريشة الطائرة يوم الخميس 1 مارس المقبل وتقام فعالياتها في صالة صلاح الدين الرياضية، على أن يقام المهرجان الختام للألعاب الجماعية الذي يقام سنويًا ويتنافس فيه الفرق المشاركة في الدورة في نهائيات الرياضات الجماعية في كرة اليد وكرة السلة والكرة الطائرة.
وكانت منافسات بطولة كرة اليد لمواليد 2006 – 2007 قد انطلقت في 25 يناير وتقام منافساتها في عدة صالات رياضية مختلفة في دبي ويتم توزيع المباريات حسب عدد الفرق وأماكن المدارس المشاركة ما بين منطقتي بر دبي وديرة.
وتأتي "دورة حمدان بن محمد للألعاب المدرسية" انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) حول الدور المحوري الذي تؤديه المدرسة في تطوير الحركة الرياضية في الدولة بوصفها قاعدة الهرم الرياضي الصحيح، والتي تنطلق منها المواهب الواعدة التي تطمح لرفع راية الدولة في المحافل الدولية في المستقبل، وتنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي لتحقيق التكامل بين الدوائر والمؤسسات الحكومية عبر التعاون والتنسيق لتحقيق الأهداف المشتركة.