حقّق "مهرجان القهوة والشاي العالمي"، الحدث الوحيد من نوعه المخصّص لصناعة القهوة والشاي في المنطقة، نجاحاً باهراً في دورته السابعة التي اختتمت مؤخراً بحضور قياسي تجاوز الـ 7000 زائر على مدار الأيام الثلاثة للحدث، وسط إشادة واسعة بالمنتجات عالية الجودة والمعدّات المتطوّرة التي تم استعراضها. كما عبّر العارضون القادمون من مختلف أنحاء العالم عن رضاهم التام وسعادتهم بالإقبال الجماهيري الكبير الذي شهده الحدث والفرص التجارية العديدة التي وفّرها لتسليط الضوء على أحدث المنتجات والخدمات المبتكرة ذات الصلة بصناعة القهوة والشاي.

وتخلّل اليوم الختامي من "مهرجان القهوة والشاي العالمي 2015" الإعلان عن أسماء الفائزين في كل من "بطولة الإمارات الوطنية للباريستا" و"بطولة فن إعداد القهوة بالحليب"، حيث حصد ليندون ريكيرا من مقهى "إسبريسو لاب" في دبي لقب "بطل الإمارات للباريستا للعام 2015" بما يخوّله الحصول على شرف تمثيل دولة الإمارات في منافسات كأس العالم للباريستا 2016 في العاصمة الإيرلندية دبلن. وفي المقابل، كان لقب "بطولة فن إعداد القهوة بالحليب" من نصيب براكاش راي من مقهى "كافيه نيرو" والذي سيقوم بتمثيل دولة الإمارات في بطولة كأس العالم لفن إعداد القهوة بالحليب 2016 المزمع إقامتها في المدينة الصينية شانغهاي

وقال أنسليم غودينهو، رئيس الفريق المنظّم لفعاليات "مهرجان القهوة والشاي العالمي": "هناك توجّه متزايد نحو تطوير ثقافة القهوة والشاي في دولة الإمارات. ويهدف "مهرجان القهوة والشاي العالمي" إلى الإرتقاء بمستوى الجودة والنوعية في القطاع عبر تنظيم المسابقات التنافسية، بالإضافة إلى نشر الوعي بين أوساط المستهلكين حول أهمية المنتجات عالية الجودة والكفاءة. وندعو أصحاب المقاهي في الدولة إلى تضافر الجهود لتوفير تجربة متميّزة للمتعاملين والمشاركة الفاعلة في الفعاليات ذات الصلّة مثل "مهرجان القهوة والشاي العالمي" والبطولات الوطنية ذات الطابع التثقيفي والتدريبي التي تسهم إلى حد كبير في تقييم أداء ومستوى المقاهي ومحامص البن العاملة في الدولة".

وإستقطبت دورة العام من "مهرجان القهوة والشاي العالمي" أكثر من 40 عارضاً محلياً وإقليمياً  لإستعراض أحدث الحلول والخدمات المتعلّقة بصناعة القهوة والشاي أمام شريحة واسعة من الزوّار من أصحاب المقاهي ومديري الفنادق وروّاد الأعمال وعشاق القهوة والشاي من مختلف أنحاء دولة الإمارات والمنطقة. وتضمّنت المنتجات المعروضة أحدث آلات إعداد القهوة والخلاطات والمطاحن ومعدّات التخمير وتحميص البن، بالإضافة إلى تشكيلةٍ واسعةٍ من أجود أنواع القهوة والشاي. كما تخلّل الحدث ندوةً تثقيفيةً بعنوان "القهوة والشاي في عالم الأعمال" التي فتحت المجال أمام المشاركين للالتقاء والتواصل المباشر مع كبار الخبراء وأصحاب المصلحة.

وإختتم إستيل جاست، مدير قسم التصدير لدى "لو بيانتاجيانو ديل كافيه": "تعد هذه أوّل مشاركة لنا في "مهرجان القهوة والشاي العالمي" والتي حرصنا من خلالها على الترويج لثقافة القهوة الفاخرة بين أوساط المستهلكين من خلال إستعراض تشكيلة واسعة من منتجاتنا الحصرية القائمة على أحدث الاتجاهات الناشئة ضمن مفهوم "الموجة الثالثة من القهوة"، مع تسليط الضوء بشكل خاص على أهمية جودة ونوعية القهوة التي تعد ثقافة بحد ذاتها وليس مجرد عادة بسيطة. ولقد حقّق الحدث نتائج تفوق التوقعات من حيث الإقبال الجماهيري والحضور اللافت للعملاء المحتملين وأصحاب المصلحة الذين أثنوا على المنتجات والخدمات التي نقدّمها وأبدوا إهتماماً لافتاً بالعمل معنا، الأمر الذي يؤكّد على أن المنطقة تزخر بالعديد من الفرص للنمو والتوسّع ضمن قطاع القهوة والشاي. ونحن نتطلّع قدماً لدخول السوق الإقليمية وإستقدام أفضل الخبرات والمعدّات الحديثة للإرتقاء بجودة القهوة في المنطقة".

ويُذكر أخيراً أن الإستعدادات قد بدأت لاستضافة الدورة القادمة من "مهرجان القهوة والشاي العالمي" في العام 2016 والمتوقّع أن تضم سلسلةً من النشاطات الجديدة والمنتجات المبتكرة لتلبية إحتياجات ومتطلّبات قطاع القهوة والشاي المتنامية في دولة الإمارات والمنطقة.