المركز الطبي الألماني، المتخصص بالعناية الطبية المميزة، ومقره دبي، يحتضن طاقماً من نخبة الأطباء الملتزمين بتوفير الخدمات الصحية التي لا مثيل لها، وبضمان حصول المرضى على تجربة العناية التى ترسم علامة الرضا على وجوههم، وعلى تنظيم جلسات نقاش طبية دورية حول مشكلة البواسير، التي تشكل ظاهرةً مشتركة لدى الحوامل ونحنو نولى اهتمام فى خلال المراحل الحساسة في الفترة الثالثة من الحمل، يوفر المركز الطبي الألماني أحدث التقنيات في مجال الاختبارات والتشخيص وعلاج الحالات المرضية التي تعاني منها الحامل، خلال وبعد الحمل.
اختصاصيون في جراحة العظام، التوليد والأمراض النسائية، المسالك البولية، الجراحة العامة، الطب الباطني، الطب الوقائي، والعلاج الطبيعي وما فوق الطبيعي، يجتمعون كلهم في شبكةٍ طبية المتكاملة واحدة، اسمها المركز الطبي الألماني، حيث يتولى أهل الاختصاص إعادة تشكيل البنية الصحية للمرأة الحامل، والتعامل مع مختلف الجوانب الصحية التى على اولها مشلكة البواسير الخارجية والداخلية خلال الحمل، بالإضافة إلى  مشاكل الانسداد أو أيّ نزيف أو اضطرابات أو عيوب خلقية.
الدكتور دايتهارت باير، رئيس وحدة الامراض الشرجية  في المركز الطبي الألماني، قال:"تشكل البواسير خلال الحمل مشكلةً شائعة لدى الحوامل، وتظهر هذه الأعراض نتيجة تمزق الأنسجة الجلدية داخل أو حول الشرج. وفي حين يمكن معالجة المشاكل المشتركة الناجمة عن مشكلة البواسير بسهولةٍ بعد الولادة، فإنّ عدم تولي الطبيب المختص هذا الأمر في مرحلةٍ مبكرة، قد يستدعي لاحقاً التدخل الجراحي لتجنب الآثار الجانبية الناجمة عن هذه الظاهرة المفاجئة والشائعة. وفي هذا السياق يمكن اعتماد حميةٍ غذائية معينة وهى تجنّب تناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الحبوب الكاملة، والفواكه والخضار الطازجة، والإكثار منشرب الماء، لسهولة عملية الهضم على مدار اليوم ؛ كما تُعتبر ممارسة تمارين رياضية محددة أمراً مثالياً في هذه الفترة، للحفاظ على الجسد بأفضل حالاته". 
وغالباً ما ترافق مرحلة الحمل تورمٍ شرجيّ وألم في هذه المنطقة، نتيجة الضغط المتزايد على أسفل البطن والأوردة الدموية. ولسوء الحظ، فإنّ مشكلة البواسير شائعةٌ كثيراً خلال فترة الحمل.
تشكل البواسير جزءاً طبيعياً من التكوين التشريحي للشرج والمستقيم السفلي، وهي تحتوي على أوعية دموية،وأنسجة مرنة، وعضلات ملساء.
العلاج الشائع لمشكلة البواسير الشرجية يكون بجلسات ليزر خفيفة، مع مراهم مسكنة للألم. وفي بعض الحالات،  قد لا يتحقق الشفاء التام من هذه المشكلة، مع احتمال أن تصبح الحالة حرجة. وفي بعض الأحيان، يمكن للطبيب المختص أن يقرر اتخاذ المزيد من الإجراءات، لتقييم الحالة بالتفصيل. يوفر المركز الطبي الألماني التقنيات الالزمة بإجراء كل أنواع التشخيصات اللازمة، والخدمات العلاجية لمثل هذه الحالة، ولغيرها من الحالات الأكثر تعقيداً التي قد تواجهها المرأه الحامل، لضمان أن تتمّ الولادة بسلامةٍ وراحة.