إفتتح صباح اليوم سعادة اللواء محمد أحمد المري, مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي دكاكين شعبية تعكس التراث الإماراتي و ذلك في ساحة الإدارة الأمامية حيث تباع منتجات و مأكولات شعبية للجمهور.

 و قال اللواء المري أن تنظيم هذه الفعالية يأتي ضمن إحتفاليات إقامة دبي باليوم الوطني الإماراتي 44.

و قال اللواء المري أن إقامة دبي ستحيي أيضا ذكرى شهداء الوطن التي ستبقى في قلوب الجميع حيث ستنظم إقامة دبي عدة نشاطات في هذا الصدد قي يوم الشهيد الإماراتي.

يوم الشهيد

أكد العميد حسين إبراهيم أحمد مساعد المدير العام لقطاع الدعم المؤسسي في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الاجانب في دبي قائلا أن إقامة دبي ستحيي ذكرى شهداء الوطن من خلال تنظيم عدة نشاطات حيث سيكون هناك حملة للتبرع بالدم (دمي..لوطني) حيث سيكون يوم 30 نوفمبر هو يوم مفتوح للتبرع بالدم في صالة الإستقبال الرئيسية في مبنى الإدارة بالإضافة إلى تخصيص مركز دبي للتبرع بالدم للنساء و سيكون باص حملة التبرع بالدم في مواقف الإدارة بوابة رقم 4 للجمهور الكريم.

و أضاف العميد حسين أنه عند الساعة 11:55 صباحا من نفس اليوم سيبث السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في جميع صالات الإدارة و المكاتب التي يتواجد بها الموظفين و يليه دقيقة للدعاء الصامت.

و بدورها تحدثت السيدة نجاح غلوم مسؤولة الضيافة في قسم العلاقات العامة في إدارة الإتصال المؤسسي في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي أن هذا السوق الشعبي يتم تنظيمه سنويا ضمن إحتفاليات الإدارة بالعيد الوطني حيث تباع الأكلت الشعبية و المنتجات التراثية للجمهور.

وأضافت السيدة نجاح أن إدارة سجون دبي تشارك في السوق حيث تباع منتجات شعبية تراثية  قام بإنجازها نزلاء من المؤسسلت العقابية و الإصلاحية في  دبي ويتم بيعها داخل السوق الشعبي.

و بدورها تحدثت السيدة مريم مبارك الضاري من قسم العلاقات العامة في إدارة الاتصال المؤسسي و المشرفة على دكاكين إحتفالية اليوم الوطني أن موظفات إقامة دبي هن من يبعن في هذه الدكاكين حيث قامت عدة موظفات بالوقوف في هذه الدكاكين و بيع كافة أنواع الطعام الشعبي و المنتجات التراثية للجمهور. مضيفة ألى  أن أحد الدكاكين مخصص لمنتوجات النزلاء من المؤسسات العقابية و الإصلاحية في دبي.

و أضافت السيدة مريم أن هناك ثلاثة موظفات معاقات من إقامة دبي يبعن المنتجات في الدكاكين الشعبية.

و قالت السيدة مريم أن هذه الدكاكين تم إفتتاحها بتاريخ 22 نوفمبر و ستستمر لتاريخ 30 نوفمبر طوال اليوم.

و قالت أن المأكولات تتضمن الهريس و العريسة و اللقيمات و الخمير و بلاليط بالإضافة للمنتجات التراثية كالدخون و المداخن و الإكسسوارات الشعبية.

وأضافت أن الدكاكين تحمل أسماء مثل السرود الوطني, حلويات وموالح , أكلات شعبية, روح الإتحاد, ميم , أم علي للدخون و العطور و غيرها.

و تحدث السيدة حواء أهلي  و فاطمة حسن بلال وهن من الصم و البكم و السيدة نجيبة حسن غريب وهي من ذوي الإعاقة البصرية و هن موظفات في إقامة دبي أن مشاركتهن بهذه الفعالية تعني الكثير لأنها  تعبيرا عن الفرحة باليوم الوطني الإمارتي.

و أكدتا أن إقامة دبي تعمل على دمج المعاقين الموظفين في الإدارة و تفسح لهم كافة المجالات ليكونوا أسوة بزملائهم في العمل.

و قالت السيدة فرح أحمد عبيد وهي أيضا موظفة في إقامة دبي و تبيع المأكولات الشعبية أنها سعيدة بهذه المشاركة و سعيدة بتفاعل الجمهور مع هذه الفعالية و هذا ما أكدت عليه السيدة فاطمة أحمد صالح الموظفة في إقامة دبي و تبيع المأكولات الشعبية.

وقد لاقت الدكاكين الشعبية إقبالا كبيرا من أفراد الجمهور و زوار إقامة دبي و هم من مختلف الجنسيات حيث أكدوأ أن هذه الدكاكين الشعبية فكرة جميلة و جعلتهم يتعرفون أكثر على تراث دولة الإمارات.

بالإضافة لهذا تحدثت السيدة حصة الشامسي مسؤولة الرصد الإعلامي في إدارة الإتصال المؤسسي أن إقامة دبي ستنظم إحتفالية كبيرة يوم الأحد القادم وذلك بمناسبة اليوم الوطني حيث سيتواجد أطفال مدارس من مدرسة زايد بن سلطان أل نهيان في دبي و أيضا ستتواجد الفرقة الشعبية الإماراتية للمشاركة في الإحتفال, مضيفة أن الدعوة مفتوحة للجمهور للمشاركة في فعاليات إقامة دبي لليوم الوطني.