وسط حضور لافت من كبار الشخصيات ونجوم الفن والإعلام، دشن مركز راشد للمعاقين، صباح أمس، أوبريت "البيت متوحد" الذي كتب كلماته الشاعر كريم العراقي، وأخرجه الفنان الإماراتي د. حبيب غلوم، وذلك خلال احتفالات المركز بمناسبتي يوم الشهيد واليوم الوطني الـ 44 لدولة الامارات العربية المتحدة، والتي اقامها في فندق اتلانتس – نخلة جميرا، وحضرها الشيخ جمعة بن مكتوم آل مكتوم العضو المنتدب لمركز راشد للمعاقين، والشيخ أحمد بن دلموك آل مكتوم عضو مجلس إدارة المركز ومحمد عبد الجليل مصبح وجورج بشارة عضوي مجلس ادارة المركز ومريم عثمان مدير عام مركز راشد للمعاقين.

وتألف أوبريت "البيت متوحد" من مجموعة من اللوحات الغنائية والاستعراضية، التي حملت بين ثناياها تحية تقدير الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واستعرض كافة انجازاتهم ورؤيتهم، كما حمل الأوبريت تحية اجلال لكافة شهداء الامارات الذين بذلوا الغالي والنفيس لأجل حماية تراب الوطن، كما وجه التحية ايضاَ الى جنودنا البواسل المتواجدين حالياً في ساحات الوغى دفاعاً عن أرض الوطن، فيما تحدثت اللوحات الأخرى حول قصة اتحاد الامارات.

وخلال الحفل، كرم مركز راشد للمعاقين الشاب الاماراتي احمد مبارك المطيوعي بعد نجاحه في قطع مسافة 44 كيلومترا باستخدام دراجته الهوائية، تكريماً لوطنه ولأصحاب السمو حكام الامارات على ما بذلوه من رعاية له خلال رحلة علاجه خارج الدولة، حتى تمكن من العودة اليها ماشياً على قدميه من دون استخدام العكازات. وكان المطيوعي قد فقد ساقه اليسرى نتيجة لاصابته في حادث سير تعرض له عام 1997 أثناء عودته من أبوظبي إلى مدينة العين، الأمر الذي اجبره على خوض رحلة طويلة من العلاج انتهت بتغلبه على اعاقته عبر تركيب طرف اصطناعي، وتقديراً لكافة هذه الجهود، قام المطيوعي باطلاق مبادرته الخيرية التي خصص ريعها لصالح مركز راشد للمعاقين.

وفي تعليق لها على هذه المناسبة. قالت مريم عثمان المدير العام لمركز راشد للمعاقين: "لقد جاء اطلاقنا لاوبريت البيت متوحد كنوع من التكريم لشهداء الوطن،  وفي اطار احتفالاتنا مع ابنائهم في يوم الشهيد، الذي يثبت فعلاً بيتنا متوحد، وأننا على قلب واحد". وأضافت: "الأوبريت يعكس ايضاً احتفالاتنا باليوم الوطني الـ 44 لاتحاد دولتنا، وبهذه المناسبة نرفع اسمى التهاني والتبريكات الى قيادتنا الرشيدة على رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة حفظه الله، واخوانه أصحاب السمو حكام الامارات، ونعاهدهم جميعاً أن نظل على الولاء والعهد بأن نصون تراب الوطن ونحفظه من كل سوء، وندعو الله أن يعيد الينا جنودنا البواسل مكللين بالنصر".

وتوجهت مريم عثمان بالشكر الجزيل الى الشاب أحمد المطيوعي على مبادرته الخيرية، وقالت: "لقد كان أحمد مثالاً على ما يتمتع به المعاق من ارادة قوية صلبه قادرة على مواجهة المعاناة والألم، كما كان أحمد مثالاً على عطاء أبناء هذا الوطن الغالي علينا جميعاً، فشكراً على مبادرته الخيرية التي أسعد بها قلوب أبنائنا المعاقين".