قرر البطل الإماراتي أحمد المطيوعي قطع مسافة 44 كيلومتراً على دراجته، متحدياً إعاقته، مشاركة منه للوطن أفراحه باليوم الوطني الـ 44 ودعماً منه لطلبة مركز راشد للمعاقين، الذين زارهم والتقط معهم الصور التذكارية، ووعدهم أن ينطلق في رحلته صباح يوم 23 نوفمبر الجاري، منطلقاً من قرية القدرة وصولاً إلى فندق أتلانتيس النخلة حيث يقيم المركز احتفاليته الوطنية "البيت متوحد".

وقد أعرب المطيوعي عن سعادته الغامرة بهذه المبادرة الرياضية الوطنية والإنسانية، وقدم شكره العميق لطلبة المركز ولمديرته العامة السيدة مريم عثمان التي استقبلته وشكرته وثمنت مبادرته، كما تقدم المطيوعي بالشكر إلى شركة دوبال القابضة ورئيسها التنفيذي عبالناصر بن كلبان الراعي الماسي، حيث قرر المطيوعي التبرع بكل قيمة الرعاية من الشركات على مختلف فئاتها إلى المركز.