اختتم المؤتمر الإقليمي الخامس لمكافحة الجرائم الماسة بالملكية الفكرية والذي عقد في فندق ارماني بدبي في الفترة من 16-18 نوفمبر 2015 بحضور الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الرئيس الفخري لجمعية الإمارات للملكية الفكرية، وبحضور نخبة من خبراء ومتخصصي الملكية الفكرية في دولة الإمارات، ودول إقليمية وعالمية انطلقت، أمس، في فندق أرماني في برج خليفة، فعاليات المؤتمر الإقليمي الخامس لمكافحة الجرائم الماسة بالملكية الفكرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي تنظمه جمعية الإمارات للملكية الفكرية ومنظمة الإنتربول الدولي بالتعاون مع شرطة دبي وجمارك دبي وأندرايترز لابوراتوريز ومعهد التدريب والدراسات القضائية في أبوظبي بزيارات ميدانية للضيوف المشاركين من عدة دول من بينها وفود تمثل المملكة العربية السعودية واليابان وقطر ولبنان وومثلين عن دولة الامارات العربية المتحدة

الجولة الميدانية شملت زيارة لمبنى رقم 3 بمطار دبي الدولي برئاسة السيد ابراهيم الفلاسي مدير ادارة العلاقات العامة والدعم اللوجستي بجمعية الامارات للملكية الفكرية

الاستاذ جواد ال رضا عضو مجلس ادارة الجمعية رئيس اتحاد منتجو برامج الكمبيوتر بمنطقة الشرق الاوسط قاد جلسة عصف ذهني وادارها بامتياز بمشاركة اعضاء الوفود الذين اسهموا في طرح افكارهم ورؤاهم حول قضايا تمس الملكية الفكرية والجرائم الماسة بها خاصة وانه طرح على كل حلقة محور للحديث والتفاعل وطرح الاراء والنقاش حولها ما اسهم في اثراء الحوار البناء