برعاية كريمة وحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الرئيس الفخري لجمعية الإمارات للملكية الفكرية وبحضور نخبة من الخبراء والمسؤولين في دولة الامارات العربية المتحدة والاقليميين والعالميين في مجال الملكية الفكرية افتتحت في فندق ارماني برج خليفة فعاليات المؤتمر الإقليمي الخامس لمكافحة الجرائم الماسة بالملكية الفكرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي ينظمه جمعية الإمارات للملكية الفكرية ومنظمة الإنتربول دبي الإمارات العربية المتحدة في الفترة ما بين 16-17  تشرين الثاني/ نوفمبر 2015 بالتعاون مع  شرطة دبي وجمارك دبي وأندرايترز لابوراتوريز ومعهد التدريب والدراسات القضائية.

بدات فعاليات المؤتمر صباحا بتسجيل المشاركين في المؤتمر ثم مراسم الافتتاح الرسمية بداية بالوقوف دقيقة حداد على ارواح ضحايا الاعمال الارهابية في فرنسا ثم عرض شريط فيديو عن المؤتمر الإقليمي الرابع لمكافحة الجرائم الماسة بالملكية الفكرية تبع ذلك كلمة سعادة اللواء الدكتور عبد القدوس العبيدلي، رئيس جمعية الإمارات للملكية الفكرية، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون الجودة والتميز

سعادة د. العبيدلي توجه بالشكر العميق الى معالي الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الرئيس الفخري لجمعية الإمارات للملكية الفكرية على رعايته الكريمة للمؤتمر واسهامه العميق والكبير في اثراء فعالياته ووضعه على خارطة المؤتمرات العالمية التي تولي  اهمية كبرى لمكافحة الجرائم الماسة بالملكية الفكرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كما توجه بالشكر ايضا الى كل المنظمات الدولية التي اسهمت في الدورات الماضية كما ستسهم في هذه الدورة في انجاح فعالياته وعلى راسها  منظمة الإنتربول، ولكل المؤسسات التي شاركت وبفعالية في المؤتمر الخامس وعلى راسها  شرطة دبي وجمارك دبي وأندرايترز لابوراتوريز ومعهد التدريب والدراسات القضائية، اضافة للشخصيات المرموقة المشاركة في اثراء الحوار والفعاليات وجلسات العصف الذهني من الدول العربية والاقليمية والشخصيات العالمية المرموقة والتي تمثل كبرى المؤسسات والشركات العالمية

جائزة الامارات للملكية الفكرية:

كما اعلن سعادة رئيس مجلس ادارة جمعية الامارات للملكية الفكرية عن اطلاق جائزة الامارات للملكية الفكرية والتي سيتم الاعلان عن فئاتها في الفترة القادمة قبل اطلاق دورتها الأولى مع حلول عام 2016م، كما اثنى سعادتة على فريق العمل القائم على اعدادها برئاسة السيدة مريم بن لاحج – عضو مجلس ادارة جمعية الامارات للملكية الفكرية ومستشار التميز لمدير عام محاكم دبي، حيثقام الفريق بالتنسيق مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية للاتفاق على فئات وشروط الجائزة.

بعد ذلك تحدث سعادة/ أحمد محبوب مصبح، مدير عام جمارك دبي حول دور الجمارك في مجا ل الملكية الفكرية وحفظ حقوقها عبر المنافذ التي تقع تحت مسؤوليتها ودور رجال الجمارك في ارساء هذه القيم والقوانين

ومن ثم قدم السيد مايكل إليس، مدير مساعد، الإدارة الفرعية لمكافحة التجارة بالسلع غير المشروعة والتقليد، منظمة الإنتربول مداخلته متحدثا عن دور الانتربول والعلاقات التي تربط الانتربول بالاجهزة والمؤسسات المعنية بالملكية الفكرية في دولة الامارات العربية المتحدة

المستشار الدكتور/محمد محمود الكمالي ، المدير العام لمعهد التدريب والدراسات القضائية قدم ورقة عمل حول دور القضاء والقانون في ارساء قيم حفظ الملكية الفكرية من خلال قراءة للمواد القانونية المتعلقة بالملكية الفكرية

وفي نهاية حفل الافتتاح تفضل معالي الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الرئيس الفخري لجمعية الإمارات للملكية الفكرية بتكريم المتبكرين والجهات المنظمة والراعية للمؤتمر واخذ صورة جماعية مع جميع المشاركين

وبعد استراحة قصيرة قام السيد أيهم ياسمينة، جهة الاتصال لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الإدارة الفرعية لمكافحة التجارة بالسلع غير المشروعة والتقليد، الإنتربول تقديم أجندة المؤتمر بداية بحلقة النقاش الأولى تحت عنوان استراتيجات إبداعية لمكافحة الجريمة الماسة بالملكية الفكرية برئاسة السيد/ مايكل إليس، مدير مساعد، الإدارة الفرعية لمكافحة التجارة بالسلع غير المشروعة والتقليد، منظمة الإنتربول.

تحدث في الحلقة الاولى السيد يوسف عزير مدير إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية، جمارك دبي ،الإمارات العربية المتحدة والسيد تورو تاكامو ، وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة في اليابان والسيد برايان مونكس، نائب رئيس، الأمن العالمي وحماية العلامات التجارية، أندرايترز لابوراتوريز، والرائد أحمد عبدالرحيم المنصوري، رئيس قسم الجرائم الدولية، ونائب مدير إدارة ( انتربول الإمارات العربية المتحدة) وفي نهاية الحلقة الاولى قام سعادة/ أحمد محبوب مصبح، مدير عام جمارك دبي بتكريم المتحدثين

بعد ذلك بدات مراسم وفعاليات حلقة النقاش الثانية وكانت تحت عنوان دور المنظمات الدولية في محاربة الاتجار بالسلع غير المشروعة  وقد ترأس الحلقة الرائد الدكتور/ خالد النقبي ، مدير الإدارة القانونية لصندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي عضو مجلس إدارة جمعية الامارات للملكية الفكرية ، وقد تحدث فيها كل من معالي الدكتورة / مها بخيت زكي، مدير إدارة الملكية الفكرية والتنافسية – قطاع الشؤون الاقتصادية – جامعة الدول العربية، والسيدة كاثرين ميلير مدير مساعد المركز الوطني للملكية الفكرية، الامن الوطني، الولايات المتحدة الأمريكية، والسيدة هدى بركات، رئيس رابطة العلامات التجارية الدولية - الشرق الأوسط، السيد بوب بارشيس الرئيس التنفيذي لاتحاد محاربة الاتجار بالسلع غير المشروعة ، والولايات المتحدة الأمريكية، وفي نهاية الحلقة قام سعادة اللواء/ الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي، رئيس جمعية الإمارات للملكية الفكرية، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون الجودة والتميز  بتكريم المتحدثين في الحلقة الثانية

دارت محاور الحلقة الثالثة من فعاليات اليوم الاول حول    مدى الحاجة لتشريعات قانونية لمكافحة جرائم القرصنة عبر الإنترنت  برئاسةالدكتور عبدالرحمن العبيدلي، المستشار القانوني لهيئة تنظيم الاتصالات، عضو مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية وقد تحدث في الجلسصة كل من المقدم سعيد الهاجري، مدير إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية، شرطة دبي والدكتورة/ جيهان فرحات، رئيس المجلس المصري للابتكار والابداع والدكتور/ عمرو شكري، قاضي في المكتب الفني للنائب العام، جمهورية مصر العربية والمهندس محمد نادر فكري محلل المراقبة والاستجابة للحوادث الامنية الالكترونية - هيئة تنظيم الاتصالات،  فيما تم تكريم المشاركين في الحلقة من قبل السيد مايكل إليس، مدير مساعد، الإدارة الفرعية لمكافحة التجارة بالسلع غير المشروعة والتقليد، منظمة الإنتربول للمتحدثين.

الحلقة الاخيرة والرابعة كانت بعنوان عمليات تستهدف شبكات الجريمة الضالعة في السلع المقلدة  وكانت برئاسة المقدم عمر عبد الرحمن المعيني أمين السر العام جمعية الامارات للملكية الفكرية، المتحدثون المقدم عمر بن حماد  نائب مدير إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية بشرطة دبي ، والسيد وانغ فيا ، نائب مدير رئيس قسم جرائم الملكية الفكرية، وزارة الامن العام جمهورية الصين الشعبية، والنقيب/ عبدالله المزروعي، مدير فرع الجرائم الاقتصادية، شرطة أبوظبي ، السيد/ ماجد الزرعوني، قائد فريق مبنى المسافرين، جمارك دبي وقد تم تكريم المشاركين من قبل السيد / جواد آل رضا ، رئيس اتحاد منتجي برامج الكمبيوتر بمنطقة الشرق الأوسط، عضو مجلس إدارة جمعية الامارات للملكية الفكرية للمتحدثين.

السيد أيهم ياسمينة، جهة الاتصال لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الإدارة الفرعية لمكافحة التجارة بالسلع غير المشروعة والتقليد، الإنتربول قام في نهاية فعايات ابليوم الاول باستعراض موجز عن أعمال اليوم الأول امام الحضور على امل اللقاء ومتابعة جلسات وحلقات المؤتمر في اليوم الثاني

جدير بالذكر ان يهدف جدول أعمال المؤتمر الإقليمي الخامس يهدف الى إلى تزويد المشاركين بإدراك مشترك للبعد عبر الوطني الذي يأخذه الاتجار بالسلع غير المشروعة والتقليد، والتعرف على فوائد الشراكات الإقليمية لمواجهة أخطار تقليد المنتجات من الناحية الصحية وأهمية تبادل المعلومات والتعاون بين هيئات إنفاذ القانون وبيان مدى تأثير جرائم التقليد على الاقتصاد الوطني وارتباطها بجرائم أخرى عبر وطنية كتهريب المخدرات والأسلحة، ثم التعريف بدور أكاديمية الانتربول الدولية للمحققين في جرائم الملكية الفكرية والتحقيق في جرائم القرصنة الفكرية على الإنترنت وتحديد تقنيات التحقيق التي أثبتت نجاحها وإطلاع الحاضرين عليها، وإيضاح فوائد العمل المشترك مع الشركات والجهات المعنية المتضررة من الاتجار بالسلع غير المشروعة والمقلدة سواء من القطاع الخاص أو الشركاء الوطنية كما يهدف المؤتمر الى توسيع نطاق شبكة برنامج مكافحة الاتجار بالسلع غير المشروعة المكونة من موظفين مختصين، في البلدان الأعضاء في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، اضافة الى تزويد المشاركين بالمعرفة والخبرة اللازمتين للمشاركة في عمليات إنفاذ القانون الإقليمية التي يقوم الإنتربول ’’بتسهيلها وتنسيقها‘‘ من أجل مكافحة الاتجار بالسلع غير المشروعة في جميع القطاعات. ومن ثم الحديث عن دور التطبيقات الذكية في مكافحة الاتجار بالسلع غير المشروعة والتقليد.

المؤتمر موجه بشكل رئيسي لموظفي الشرطة ومحققي الجمارك والمدعين العامين الذين يضطلعون بمسؤولية التحقيق في جرائم الاتجار المنظم بالسلع غير المشروعة وملاحقة مرتكبيها، بما في ذلك الجريمة الماسة بالملكية الفكرية.