قالت

خضراء أنا، تتوالدني الحياة في كل لحظة، ولست قاحلة جرداء..

مزهرة أنا، تسري في عروقي زغاريد العصافير، ووشوشات الهواء وأسرار البحار، ولست بجماد..

من أنتم لتشوّهوني؟ ولتزرعوا أحقادكم في وجهي وتمعنوا تشويهاً؟

من أنتم لتصادروا خيراتي وتحتكروها وتتاجروا بها، وما منعتها عن أحدكم يوماً ولن؟

من قال لكم إن أكثر ما أحبه هو "شقائق النعمان" التي تدّعون أنكم تزرعونها في مروجي كلما أزهقتم روحاً؟

من قال لكم إني أعشق اللون الأحمر، الذي ترفعونه شعاراً لأعراسكم الدموية؟

أعيدوني إلى ما قبل التكوين..

أعيدوا إليّ عقود الياسمين..

بسام سامي ضو