في إطار فعاليات الدورة الرابعة والثلاثين لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، شهدت خشبة مسرح الأطفال عرض مسرحية "درب النجاح" للمخرج إدريس بن خميس النبهاني، بمساعدة أسعد بن سالم السيابي، وتمثيل كل من محمد الرواحي، وعبدالملك الشيزاوي، وباسل الوهيبي، ومحمد الكليبي، وحارب الوهيبي، والأزهر الزكواني، ومحمد الرواحي، وخلفان المسلمي، وعدنان الهاشمي، وفيصل البلوشي.

هذه المسرحية التي حاول مخرجها أن يجعل منها انعكاساً حقيقياً للتواصل الإنساني وتعزيز قيمة النجاح في المجتمعات الإنسانية، فجميعنا نطمح للنجاح ومن أجل تحقيقه نتحمل الصعاب، كما أنه خريطة يجب أن نمنحها لأطفالنا جيل المستقبل، وهو ما أشار إليه "العقل" البطل الرئيس في المسرحية، وهو يضيئ طريق العلم، القوة، والمال، حيث قال لهم وبصوت عال يجب أن نعيش الحياة بكل تماسكنا وقوتنا، ويجب أن نقف ضد الحسد والغدر، وأن لا يتفرق جمعنا وتتبعثر أحلامنا.

وقد حظي هذا العرض بقبول كبير من قبل الأطفال الذين احتشدوا بالعشرات لمشاهدته، والذين تفاعلوا كثيراً مع الأداء المسرحي الرائع الذي قدمته الفرقة، وانعكس ذلك من خلال التصفيق وترديد الأغاني التي قدمت خلال العرض بشكل جماعي، والتي تحث على الإلتزام بمجموعة من القيم والمبادئ الأصيلة، والتوحد والتعاون في مواجهة التحديات والعقبات، وقد طالب عدداً كبيراً من الأطفال بضرورة استمرار هذه العروض في الأيام القادمة من المعرض.

ويشهد المكان نفسه يومياً ومن الساعة التاسعة صباحاً وحتى العاشرة مساءً، مجموعة من الفعاليات المتنوعة، والبرامج الشيقة التي يقضي معها الأطفال أجمل الأوقات مع أقرانهم، ومن ضمن هذه الفعاليات يأتي أيضاً العرض المسرحي الفردي الممتع" وأخد بالك" الذي يقدمه الفنان المصري محمد سالم وهي عبارة فقرة كوميدية، يصاحبها أداء مجموعة من الأغاني الفكاهية الساخرة مع مصاحبة العزف على آلة الجيتار، وقد حظيت هذه العروض بتفاعل كبير من قبل الأطفال والكبار على حد سواء.

كما يشهد أيضاً تنظيم عدد من المسابقات تستهدف شريحة الأطفال، وتُمنح جوائز قيمة للفائزين، وعادةً ما تقام هذه المسابقات ما بين كل فعالية وفعالية، وتحظى هذه المسابقات بشعبية كبيرة بين الأطفال، خاصة تلك التي يقسم فيها المتسابقين على أساس النوع، والتي يشتد فيها الأداء والتشجيع ما بين الفتيات والفتيان.