أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أن احتفالات الوزارة بحملة العلم في المراكز الثقافية والمراكز التجارية الدولة ستستمر حتى الثامن من نوفمبر الجاري حتى تصل رسالة الفعاليات إلى كافة فئات المجتمع، وخاصة الاجيال الجديدة من الشباب وطلاب المدارس، منبها إلى أن حملة العلم تعد جزأ من احتفالات وزارة الثقافة باليوم الوطني الرابع والأربعين.

وقال معاليه إن هذه الفعاليات تعد مناسبة لتجديد الولاء والانتماء للوطن وقيادته الرشيدة، وأن نكون دائما صفا واحدا تحت راية واحدة تمثل العزة والكرامة لكل إماراتي، وتعد رسالة واضحة بأن دولة الإمارات العربية المتحدة  في ظل قيادتنا الرشيد بمواطنيها والمقيمين على أرضها متمسكون باتحادهم على درب الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه نحو التقدم والرخاء في صدارة دول المنطقة والعلم بجهودهم وبطولاتهم التي تسطر صفحات ناصعة من التاريخ تحت رايتنا الخالدة.

ومن جهة اخرى استمرت فعاليات وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بكافة مراكزها الثقافية على مستوى الدولة والمراكز التجارية الكبرى لليوم الثاني على التوالي وسط إقبال كبير من كافة فئات المجتمع وخاصة طلاب وطالبات المدارس، وأولياء الأمور، ففي دبي فيستفال ستي، ومردف شكلت الشخصيات الكرتونية والعروض المسرحية  والمسابقات الثقافية عامل جذب للجمهور إلى مدينة العلم التي انشأتها الوزارة بهذه المراكز، كما هو الحال في

أبوظبي في ياس مول وأبو ظبي مول، فيما شكلت الجدارية والرسم على الوجه والهدايا والمرسم الحل عامل جذب كبير على مدينة العلم بالميجا مول بالشارقة.

مركز دبا ومسافي الفجيرة ودلما يستقطبون مئات الجماهير لحملة العلم

نظم مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بدبا الفجيرة يوم أمس الثلاثاء الموافق 3 نوفمبر احتفالية يوم العلم بمجموعة من الفعاليات والأنشطة التي لاقت إقبالا كبيرا من الجمهور، حيث ضمت الاحتفالية سلسلة من الندوات والمحاضرات التوعوية تناولت أهمية العلم إلى جانب مجموعة من الورش الفنية بعنوان "حملة العلم".

كما نظم المركز معرض العلم للمنتجات الوطنية بهدف تعزيز الهوية الوطنية وتعميق الولاء والانتماء لدى أبناء الإمارات، ومنح كل المقيمين والزوار الإحساس العميق بمشاركتهم أبناء الإمارات الفرحة بالمناسبات الوطنية، وضم المعرض العديد من المنتجات من اكسسوارات ومشغولات يدوية وغيرها من الصور والهدايا التذكارية ومت تحمله من معالم الدولة والتي سيتم عرضها وبيعها في المؤسسات الحكومية والجامعات المنتشرة بالدولة لتستقطب أكبر عدد من الجماهير بهدف التشجيع على المنتجات اليدوية التي من شأنها أن تعزز الروح الوطنية وتعكس مدى اعتزاز أبناء الوطن بهويتهم وتاريخهم وتراثهم.

وأكدت وداد الحمودي مديرة مركز دبا الفجيرة أن الفعاليات تهدف إلى ترسيخ مجموعة من القيم، تتصدرها قيمة الوحدة الوطنية، إضافة إلى إعلاء قيمة الاتحاد و تبني مقومات المواطنة الصالحة وتعزيز ولاء المواطنين والمقيمين للمرتكزات التي قام عليها اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب تعزيز الانفتاح الحضاري وترسيخ مفهوم التعايش مع مختلف الجنسيات والأعراق.

وأضافت الحمودي أن إقبال الجمهور على المشاركة في جميع فعاليات الوزارة إنما يدل على مدى الحب الذي يكنه الجميع سواء من مواطنين أو مقيمين أو زائرين لهذه الأرض الطيبة في ظل قيادتنا الرشيدة.

وأشارت الحمودي أن فعاليات المركز مستمرة حتى السابع من نوفمبر الجاري حيث سيقام مرسم حر بعنوان يوم العلم في قاعة الكورني بدبا الحصن يشارك فيه طلبة من مختلف مدارس منطقة الفجيرة التعليمية للفئة العمرية بين 6 و12 سنة ضمن مسابقة يتنافسون للتعبير عن حبهم للدولة بشكل فني إبداعي مبتكر، وسيحصل الفائزون على جوائز قيمة بالإضافة إلى دروع تذكارية تقديرا لجهودهم ومشاركتهم.

ومن ناحية أخرى نظم كل من مركز دلما الثقافي ومسافي الفجيرة الثقافة باقة متنوعة من الفعاليات ضمن احتفالات يوم العلم ابتداء بمركز دلما الذي تعاون مع عدد من مدارس المنطقة لتأسيس علم بشري ضمن مسيرة حب وولاء للعلم والدولة والقيادة الرشيدة شارك فيه كل من مدرسة الحصن ودلما والمشاعل ومدارس تعليم الكبار وذوي الاحتياجات الخاصة من طلاب وطالبات ضمن احتفالية كبيرة في المركز.

أما مركز مسافي الفجيرة فقد نظم معرض العلم بالتعاون مع جمعية الصحفيين الشرقيين وهو معرض فوتوغرافي يضم لوحات وصور فوتوغرافية متنوعة لأبرز المصورين من مختلف أنحاء الدولة معبرين عن حبهم للعلم والوطن من خلال لقطات عدساتهم المبدعة.

كما نظم المركز حملة علمنا أمانة بالتعاون مع بلدية مسافي الفجيرة، حملة لزيارة المنازل واستبدال الأعلام القديمة بالجديدة وتشجيع الجماهير على رفع الأعلام على منازلهم والتعبير عن حبهم للوطن بالشكل الذي يليق بالعلم ووطننا الغالي.

"مدينة العلم"  تستقطب ما يزيد عن 3600 طفل في اليوم الأول للفعاليات

شهدت مدينة العلم وساحة حملة العلم التي اقامتها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في كل من مراكز التسوق في دبي فيستيفال سيتي ومردف سيتي سنتر وفي الشارقة بميغا مول وفي أبوظبي بياس مول وأبوظبي مول ضمن مبادرة حملة العلم تحت شعار "إرفعه عاليا... ليبقى شامخا"، اقبال كبير من طلاب المدارس والاطفال حيث شارك في  فعاليات اليوم الاول ما يزيد عن 3600  طالب وطفل على مدار اليوم كما حرصت أسرهم على مشاركتهم في الفعاليات.

حيث ركزت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على ارتباط جميع الفعاليات المصاحبة لمدينة العلم لتعزيز الهوية الوطنية وإحياء التراث في نفوس الاطفال مما يساهم بشكل فعال في نشر ثقافة احترام وتقدير العلم بين أبناء الوطن من الجيل الجديد حيث تضم المدينة مجموعة كبيرة من الفعاليات والأنشطة والتي تستمر حتى 7 نوفمبر الجاري،  وتشتمل على ركن  لعرض فيلم تسجيلي وثائقي يروي قصة  و أهمية العلم وركن للورش التوعوية عن العلم، ومعرض صور عن العلم ومسرح لعرض مجموعة من مسرحيات الأطفال، بالاضافة إلى  فعاليات ترفيهية، منها الرسم على الوجه، والمرسم الحر، وعدد اخر من الفعاليات الاخرى المصاحبة التي تعزز مكانة العلم في عقولهم وقلوبهم، كما شملت المدينة على ركن خاص لمبادرة إغرس علمك يتيح الفرصة للمشاركة بزرع العلم من خلال توفير أجهزة لوحيه متاحة للأطفال وأسرهم كل ذلك بجانب توزيع هدايا وزارة الثقافة التذكارية لحملة العلم  على الاطفال.

كما خصصت الوزارة ركن للمسابقات  الثقافية تضم باقة منوعة من الأسئلة التي تستهدف كافة الفئات العمرية والاطفال زوار المراكز التجارية، وتسهم المسابقات المقامة بالمدينة في تسليط الضوء على تاريخ العلم وأهميته وأهم المنجزات في دولة الامارات العربية المتحدة، وأهم المعلومات التي تستهدف توعية هذه الفئة عن شخصيات وأماكن وتواريخ مميزة في الدولة.

هذا وتدعو وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الجمهور لمشاهدة جداريات عن العلم في المراكز التجارية يرسمها نخبة من الفنانين الاماراتيين في كل من أبوظبي مول يرسمها الفنان الاماراتي إبراهيم العوضي وفي ياس مول الفنان فهد عبد الله جابر إضافة إلى الجدارية التي يرسمها الفنان راشد الملا في  مردف سيتي سنتر والفنان سالم الجنيبي في ميغا مول والفنان عبيد سرور في فيستيفال سيتي.

وعلى صعيد متصل أعرب عدد كبير من أولياء امور الطلاب والاطفال المشاركة  في المدينة عن سعادتهم البالغة بإقامة وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع  لـ" مدينة العلم " بمناسبة يوم العلم ، معربين عن شكرهم وتقديرهم للوزارة  لما بذلته من جهود وما قدمته من مفاجآت سارة لأبنائهم، لتخرج هذه الاحتفالية بهذا الجو الرائع والبهيج الذي عبر بصدق وحق عن فرح وسرور زوار المركز من المواطنين والمقيمين في الدولة.

مدينة العلم ب "ميجا مول" الشارقة .. تكامل بين الفنون والمشاعر الوطنية

شكلت مدينة العلم في ميجا مول بما تحتويه من معرض فني يضم أبرز اللوحات التي ترصد تاريخ تأسيس الاتحاد والمسابقات الثقافية والمرسم الحر إضافة إلى جدارية العلم التي يبدعها الفنان التشكيلي سالم الجنيبي عامل جذب لجمهور المركز التجاري خاصة الأطفال وأولياء الأمور، كما زار مدينة العلم سعادة عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث، وعدد من مسؤولي التراث والثقافة بإمارات الشارقة وأبدوا إعجابهم بفكرة المدينة وهدفها النبيل في التعريف براية الوطن وقيمتها وتاريخها المجيد.

وقال الفنان على خميس إن المدينة مستمرة حتى السابع من الشهر الجاري وتقدم الجديد يوميا للجمهور مؤكدا أن الرسم على الوجه والهدايا التذكارية والمسابقات تعد عامل الجذب الأول للأطفال ليتعرفوا من خلال المدينة على تاريخهم والآباء المؤسسين للاتحاد بالإضافة إلى قيمة العلم كرمز لدولتنا الغالية، وقضاء وقت ممتع مع ما تقدمه المدينة من فعاليات على مدار اليوم، مؤكدا أن المدينة زارها اكثر من 1500 شخص على مدار اليومين السابقين ومن المنتظر زيادة هذا العدد خلال عصلة نهاية الأسبوع.