تنطلق يوم الاثنين 2 نوفمبر 2015  النسخة الثانية من دورة دبي للألعاب المدرسية للطالبات التي ينظمها مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع منطقة دبي التعليمية وهيئة المعرفة والتنمية البشرية.

وتضم الدورة التي تقام للعام الثاني على التوالي وتشارك فيها 56 مدرسة، سبع ألعاب رياضية هي الريشة الطائرة، السباحة، الدراجات الهوائية، كرة السلة "ميني"، كرة قدم الصالات، كرة اليد ولعبة الركبي التي تمت إضافتها مؤخراً وستجرى مبارياتها تحت إشراف إتحاد الإمارات للركبي.

وتستضيف صالة الشيخة هند الرياضية وصالة المزهر منافسات بطولات الريشة الطائرة وكرة السلة وكرة اليد، فيما تلعب بطولة كرة قدم الصالات في ملاعب إتحاد  الإمارات لكرة القدم بمنطقة الخوانيج، وتجرى منافسات بطولة السباحة في مسبح نادي الوصل الرياضي على أن تقام بطولة الدراجات الهوائية في مضمار ند الشبا.

وأكدت ميثاء محمد حمدان الشامسي المدير التنفيذي لقطاع حقوق الإنسان في هيئة تنمية المجتمع، عضو لجنة رياضة المرأة بمجلس دبي الرياضي، رئيس اللجنة المنظمة ان الدورة ستسهم في تعزيز العلاقات الاجتماعية بين الطالبات في المدارس المختلفة من خلال قضاء اوقات رائعة بعيدا عن اجواء الدراسة وفي ظل تنافس رياضي شريف.

وقالت"يحرص مجلس دبي الرياضي على الاهتمام برياضة المرأة ودعمها باستمرار، وينظم المجلس عددا من الدورات الرياضية والمنافسات الخاصة بالعنصر النسائي، في اطار المساعي الرامية الى تأهيل الرياضيات من مواطنات دولة الامارات العربية المتحدة وسعياً لاكتشاف مزيد من المواهب دعماً لمنتخباتنا الوطنية والفرق التي تمثل الدولة في المسابقات الرياضية الخاصة بالسيدات".

 من جانبها قالت فاطمة ضاعن التميمي مديرة الدورة"سعداء بانطلاقة النسخة الثانية من دورة دبي للألعاب المدرسية للطالبات، التي تحظى باهتمام كبير من المدارس، وتشهد تنافسا قويا بين الطالبات، وتعتبر الدورة فرصة طيبة للمشاركات لاكتساب مزيد من الخبرة في مختلف الالعاب من خلال التنافس بين المدارس من أجل حصد الألقاب".