في إطار مشاركتها في معرض جيتكس التقني العالمي  وضمن فقرات المؤتمر التقني المصاحب للمعرض قدمت إدارة تقنية المعلومات ببلدية دبي محاضرة حول الإبداعات الذكية للبلدية ألقاها المهندس لؤي النخال في الإدارة وتناول فيها إبداعات البلدية والتي تتمثل في التطبيقات الذكية مثل عين دبي وشواطئ وحدائق دبي ونجم سهيل ومكاني وتأهيل وأليف والمباني الخضراء وأيضا الإبداعات الأخرى المتمثلة في عمليات التأهيل الإلكتروني واستخدام التطبيقات الذكية في خلق مجتمع السعادة وفي موضوع تسهيل الإجراءات مثل السداد الذكي والنخلة الذكية ومختبر الإبداع والابتكار .

وتناول المهندس النخال تطبيق عين دبي والذي أكد أنه يمكن لمستخدمة الدخول لأكثر من 300 خدمة (مصنفة تحت أكثر من عشرة تصنيفات) ومن بينها متابعة معاملاتك وتبيان ما إذا كانت عالقة أو موافق عليها أو مكتملة أو ناقصة ويسمح بإبلاغ بلدية دبي بالمقترحات والشكاوى والملاحظات

كما تناول كذلك تطبيق شواطئ وحدائق دبي الذكي موضحا مدى مساهمته في اقتراح نزهات على المستخدم ويتضمن معلومات الفعاليات والمهرجانات والتعرف على خدمات كل منتزه.

وشرح كذلك تطبيق نجم سهيل وكيفي استخدامه للتعرف على حالة الطقس الآن أو المتوقعة ،وكذلك أيضا يمد المستخدم بمعلومات متوقعه عن حالة الطقس حال تخطيطه لنزهه خارجية عائلية مثلا وهل سيكون الجو مغبرا أو غائما خلال الساعات الست القادمة .

وشرح كذلك المهندس النخال ميزات تطبيق مكاني الذكي الذي لا يوفر بيانات الخرائط والطرق فقط لكل مبنى أو وحدة سكنية ولكن يدل بالكامل على مكان البناية المقصودة ومدخل المبنى ولكن حتى متر واحد من المدخل الرئيسي لهذا المكان، لأي فيلا أو شقة أو مبنى يحمل رقم مكاني.

 وقام المهندس لؤي النخال كذلك بعملية شرح وافيه لتطبيق تأهيل الذي يتضمن مفهوما لاعادة التدوير بالنسبة لأجهزة الحاسوب والطابعات بما يحافظ على البيئة

كما قام المهندس لؤي النخال بشرح تطبيق آليف الذي وضعته البلدية وذلك لمتابعة الوضع الصحي للحيوانات الأليفة وخدمات القسم البيطري في البلدية وإمكانية عرض الحيوان الآليف للتبني أيضا

وتناول كذلك المباني الخضراء وتصميماتها وهو عمل مشترك مع هيئة كهرباء ومياه دبي ولائحة الشروط والمواصفات للمباني الخضراء بهدف الحفاظ على صحة الإنسان والموارد الطبيعية وعرض أمثلة توضيحية للبيوت الخضراء وكلك حساب كمية استهلاك الطاقة والمياه .

وتناول المهندس لؤي النخال بعض التطبيقات والمبادرات الذكية التي وضعتها البلدية مثل نظام تتبع المركبات بهدف معرفة موقع أسطول مركبات النفايات على الخريطة باسم الشارع وأقرب موقع ومراقبة سلوك السائقين وتنبيهات السرعة والوقود وإيقاف المركبة بشكل آمن في حالة السرقة ومراقبة الأوزان داخل الحاويات والمركبات والتقارير الرقابية الشاملة.

كما طرح على الحضور نظام المفتش الذكي لإجراء التفتيش في المواقع باستخدام الهواتف الذكية والكمبيوتر اللوحي وعملية الربط مع الأنظمة المكتبية في البلدية وكيفية إجراء عمليات التفتيش بشكل كامل وأنواع التفتيشات ومنها التفتيش الأولي والاطلاع والتقييم والتصوير، وإضافة المرفقات.