شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة في وزارة البيئة والمياه في الاجتماع الثاني والعشرين للجنة النباتية لاتفاقية تنظيم الاتجار الدولي بالنباتات والحيوانات المهددة بالانقراض (سايتس) والذي عقد في تبليسي، جورجيا في الفترة من 19-24 أكتوبر الجاري  ممثلة بوزارة البيئة والمياه وبمشاركة ممثلين من الدول الأعضاء لاتفاقية سايتس والبالغ 180 دولة بالإضافة إلى ممثلين المنظمات غير الحكومية المهتمة بالمحافظة على النباتات المهددة بالانقراض وتنظيم التجارة بها.

وتأتي مشاركة دولة الإمارات في هذا الاجتماع في إطار الجهود التي تبذلها الدولة لحماية الأنواع النباتية المهددة بالانقراض ومراقبة وتنظيم التجارة بها، تماشياً مع رؤية الإمارات 2021 والاستراتيجية الوطنية للتنوع البيولوجي الرامية إلى دعم الجهود الدولية للحفاظ على التنوع البيولوجي وتبني المبادرات والبرامج للحفاظ على الأنواع الأكثر تهديداً بالانقراض حيث يعتبر الاجتماع أحد أهم الاجتماعات الدولية المتعلقة بالأنواع النباتية المهددة بالانقراض والمحافظة عليها وتنظيم الاتجار بها في العالم.

وتم خلال الاجتماع دراسة الأنواع المدرجة في الملاحق من ناحية تهديدها بالانقراض واستعراض الدراسات العلمية والمبادرات الخاصة بالأشجار والأخشاب والنباتات المعمرة واستعراض تقارير بناء القدرات الخاص بالأنواع النباتية لسايتس، بالإضافة إلى استعراض وتبادل الخبرات في الوسائل العلمية لتعريف أنواع الأخشاب المدرجة في ملاحق سايتس.

كما تطرق الاجتماع إلى معالجة عدد من القضايا في إطار الشؤون الاستراتيجية وتفسير وتنفيذ الاتفاقية، بالإضافة إلى المسائل الإقليمية، وتشمل هذه القضايا التعاون مع الاتفاقات البيئية المتعددة الأطراف الأخرى ذات الصلة بالتنوع البيولوجي، ضوابط التجارة  بالنباتات الأكثر تهديداً بالانقراض وآليات تعريفها، إضافةً إلى الإعفاءات والأحكام التجارية الخاصة.

الجدير بالذكر أنه في عام 2015  أصدرت وزارة البيئة والمياه القرار الوزاري رقم (224) بشأن حماية أنواع النباتات البرية في إطار جهودها المتواصلة في المحافظة على التنوع البيولوجي وحماية الكائنات الحية المهددة بالانقراض حيث قطعت دولة الإمارات شوطاً كبيراً في مجال حماية الموائل والحفاظ على التنوع البيولوجي من خلال وضع حزمة من القوانين والتشريعات.

كما تجدر الإشارة إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة انضمت لاتفاقية تنظيم التجارة الدولية بالأنواع الحيوانية والنباتية المهددة بالانقراض (سايتس) بموجب مرسوم اتحادي رقم 86 لسنة 1989، وعلى أثره تم توقيع الاتفاقية في 1990، وتم إصدار القانون الاتحادي رقم (11) لسنة  2002 الذي يكفل تطبيق الاتفاقية بالدولة. وعليه، سعت دولة الامارات العربية المتحدة لتنظيم الاتجار بالحياة الفطرية من حيث إصدار شهادات لدخول وخروج هذه الأنواع، وتشديد الرقابة على رحلات العبور.