أشاد سعادة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، رئيس مجلس أمناء " جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي" بجهود الأمانة العامة للجائزة و الاستعدادات لتنظيم ندوة دبي الدولية الحادية عشر للإبداع الرياضي التي تنظمها الجائزة سنوياً والمقرر إقامتها يوم 27 أكتوبر الجاري في فندق انتركونتيننتال- دبي فستيفال سيتي تحت شعار "الابتكارات الرياضية".

وأكد الطاير أن هذه الندوة باتت حدثا سنويا مهما على طريق تأصيل ثقافة الإبداع والابتكار في العمل الرياضي في مؤسساتنا الرياضية من أجل تحقيق التطور المنشود وتحقيق الأهداف وتلبية الآمال المعلقة على مؤسساتنا الرياضية وعلى الأفراد أيضا من أجل أن يكون لنا مكان مميز في عالم يشهد تطورات متسارعة في جميع المجالات ومن بينها المجال الرياضي.

وحث رئيس مجلس أمناء الجائزة القطاع الرياضي المحلي والعربي على الاستفادة مما يطرح في هذ ه الندوة المهمة التي يتم انتقاء محورها وجلساتها بعناية من أجل تقديم الفائدة للقطاع الرياضي والعاملين فيه كمؤسسات و أفراد وإعلاميين.

و أضاف " تحمل النسخة الحادية عشرة من هذه الندوة الرائدة شعار (الابتكارات الرياضية) وذلك سيرا على نهج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) الذي يؤكد على أهمية الابتكار و يقول (الابتكار اليوم ليس خياراً بل ضرورة، وليس ثقافة عامة بل أسلوب عمل، والحكومات والشركات التي لا تجدد ولا تبتكر تفقد تنافسيتها وتحكم على نفسها بالتراجع) وكذلك يقول (الابتكار هو سر تجدد الحياة وتقدم البشرية، وهو رهاننا في الإمارات على استمرارية تطورنا وتقدمنا وتجديد مسيرتنا) ، ومن هنا تم اختيار الابتكار الرياضي شعارا للندوة التي نتشرف أن تكون من أهم مبادرات هذه الجائزة التي ولدت من فكر ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وتشرف بالارتباط باسمه".

وسيكون افتتاح الندوة بجلسة يتحدث فيها المحاضر البريطاني الشهير جميل قريشي الذي يعد من أبرز المحاضرين الدوليين في مجال الابتكار، وهي فرصة لجمهورنا الرياضي أن يحضر هذه المحاضرة لشخصية عالمية معروفة في مجال الابتكار.

كما يتضمن برنامج الندوة محاضرتين يتحدث فيهما اثنين من الفائزين هما محمد سعيد حمان مبتكر كرة العين الذي كان من بين الفائزين بالجائزة و سام كاتيلا مدير شركة ماميمو الذي ابتكر وأطلق بطولة رياضية جديدة هي "كأس بولو الشاطئ" والذي كان من بين الفائزين بالجائزة أيضا.

و قامت الأمانة العامة للجائزة بإطلاق التسجيل الالكتروني للمشاركة في الجائزة ، كما سيتم تطبيق العديد من الحلول الذكية خلالها بما فيها الاستبيان والتقييم الالكتروني و آلية توجيه الاسئلة للمحاضرين والمتحدثين.

كما تم توجيه الدعوة للأندية والمؤسسات الرياضية الوطنية والشخصيات الرياضية والإعلاميين والأكاديميين لحضور الندوة والاستفادة منها ، وحرصت الأمانة العامة للجائزة على توجيه دعوات بلغة بريل للمكفوفين ، و توفير الترجمة الفورية والترجمة بلغة الاشارة لتقديم الدعم لفئة الصم والبكم من أجل الاستفادة مما سيتم طرحه في الندوة.