تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي تقص بطولة دبي الدولية لأساتذة البادل تنس، شريط الافتتاح رسميا مع انطلاق النهائيات اليوم (الأحد) في مجمع ند الشبا الرياضي بمشاركة نخبة من أقوى لاعبي ولاعبات البادل تنس من حول العالم يتنافسون حتى يوم 31 أكتوبر الجاري للفوز بالقاب البطولة التي ينظمها اتحاد الإمارات للبادل تنس بالتعاون مع الرابطة الدولية للبادل تنس.
وتمثل استضافة وتنظيم البطولة نقلة هائلة لرياضة البادل تنس حققتها خلال فترة زمنية قصيرة، قطعت خلالها أشواطا كبيرة بفضل الدعم والرعاية التي تحظى بها من سمو ولي عهد دبي، و قيادة الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم لاتحاد اللعبة الذي يسعى لنشر اللعبة وتطويرها على مستوى الدولة بخطوات ومبادرات رائدة من نوعها.
وكثفت اللجنة المنظمة تحضيراتها في الساعات الأخيرة قبل انطلاق النهائيات، لوضع اللمسات الأخيرة على الحدث وإنجاز كافة الترتيبات لتقديمه بصورة مبهرة تحمل سمات الإبداع الإماراتي في تنظيم واستضافة أكبر الأحداث الرياضية، وبما يلائم قيمة البطولة التي تعد واحدة من خمس بطولات فقط تمتلك التصنيف الأعلى من فئة 1500 نقطة للرجال و1000 نقطة للسيدات، وتعتبر بوابة التأهل للجولة الختامية التي ستقام بالعاصمة الإسبانية مدريد في ديسمبر المقبل.
 وتواصلت خلال الأيام الماضية سلسلة من اللقاءات برئاسة سعادة محمد المطيوعي النائب الثاني لرئيس اتحاد الإمارات للبادل تنس ونائب رئيس اللجنة المنظمة ومدير البطولة، ومشاركة سعادة ماجد البستكي رئيس اللجنة الإعلامية وعلي المرزوقي رئيس اللجنة الفنية وشما العامري رئيس لجنة التسوق والترويج، وأحمد المرزوقي نائب رئيس اللجنة الإعلامية، مع ممثلي الرابطة الدولية للبادل تنس وكافة أعضاء فرق العمل في اللجنة المنظمة والمنظمة العالمية.
وتم خلال الاجتماعات الاطلاع على سير العمل والتحضيرات للمنافسات، التي ستقام على ملعبان يعتبران الأحدث من نوعهما في العالم في صالة ند الشبا الرياضية، تتوفر فيهما مقاعد مريحة للجماهير وخدمات من فئة الخمس نجوم، إلى جانب أحدث التقنيات عبر شاشتي عرض ضخمتان لمتابعة المباريات والنتائج لحظة بلحظة.
كما أطلعت اللجنة المنظمة على خطة العمل للنقل التلفزيوني وتوزيع الكاميرات والاستوديو من أجل بث مباريات البطولة للعالم بأحدث التقنيات وأفضل الصور ، واطلعت أيضا على وصول نجوم العالم إلى الدولة، والتي سارت وفق الخطة المحددة بفضل جهود الكوادر الوطنية التي تضمها اللجان العاملة، فيما تم الاطلاع على منطقة الخدمات التي تقدم للجمهور وأجنحة الرعاة و الخيمة التراثية لتعريف اللاعبين المشاركين بالعادات والتقاليد الإماراتية العريقة، وغيرها من المرافق التي توزعت في مجمع ند الشبا الرياضي.
وأكد سعادة محمد المطيوعي اكتمال كافة الترتيبات والتجهيزات تمهيدا لانطلاق الحدث، وقال "جاءت ردود الفعل الإيجابية من المنظمة الدولية للجولة للبادل تنس حول العمليات التنظيمية، لتمنحنا دافعا إضافيا لمواصلة الجهود التي نسعى من خلالها أن تكون بطولة دبي النسخة الأفضل لهذا الموسم على صعيد الجولات العالمية للبادل تنس، حيث يتم تنظيم 19 جولة حول العالم، تُعرف خمس من بينها باسم الأساتذة «الماسترز»، و10 بطولات مفتوحة، وأربع تحديات، وتعتبر بطولة الأساتذة الأعلى تصنيفاً والأكثر إقبالاً للمشاركة من نخبة لاعبي العالم الذين تواجدوا في دورة  ند الشبا الرياضية الثالثة في شهر رمضان الماضي، لكن رغم ذلك قمنا بإعداد ترتيبات إضافية لتقديم أمر جديد لهم، والسعي لإبهار القائمين على اللعبة حول العالم، وتعريفهم بقدرات أبناء الإمارات أصحاب الريادة في كافة المجالات".
 
4 مباريات في انطلاق الدور الأول

تقام اليوم (الأحد) 4 مباريات في إطار الدور الأول للمسابقة، الذي يستكمل يوم غد (الاثنين) بإقامة 8 مباريات، الذي يتأهل منه 12 ثنائي للالتحاق بالثنائيات الأربعة من أصحاب التصنيف الأعلى في البطولة، وهم: الأرجنتيني فيرناندو بيلاستيجوين المصنف الأول عالميا وزميله البرازيلي بابلو ليما المصنف الثاني، 
والإسباني فرانشيسكو كومبان المصنف الثالث ومواطنه ماتياس دياز المصنف الرابع، الإسباني خوان بيتروف المصنف الثامن وزميله الأرجنتيني كارلوس جوتيريز المصنف السابع، الإسباني خوان دياز المصنف الخامس وزميله الأرجنتيني ماكسيميليانو سانشيز المصنف السادس.
وينطلق الدور الأول للبطولة العالمية الساعة 1 ظهرا، حيث يلتقي الثنائي الأرجنتيني إدريان أليماندي وميجيل لامبيرتي المصنفان 11 عالميا، مع الثنائي الإسباني جيرارد كومباني المصنف 42 عالميا ومواطنه روبن سيرا المصنف 45 عالميا.
فيما يلتقي الساعة 2:30 ظهرا، الثنائي البرازيلي فرانشيسكو جوميز المصنف 31 عالميا، والإسباني بابلو سانتوس المصنف 41 عالميا، مع الثنائي الأرجنتيني ماكسي جابرييل المصنف 9 عالميا وريميرو توليدو المصنف 15 عالميا.
ويلتقي الساعة الرابعة مساء، الأرجنتيني دافيد جوتيريز المصنف السابع عالميا، والإسباني خافيير مينديز المصنف 26 عالميا، مع الثنائي الأرجنتيني أوجستين جوميز المصنف 15عالميا، وكريستيان جوتيريز المصنف 13 عالميا.
فيما تختتم المواجهات الساعة الخامسة والنصف مساء، حيث يلتقي الثنائي الإسباني خافيير أندريس ويوري كوهين المصنفان 26 عالميا، مع دييجو راموس من الأوروجواي المصنف 43 عالميا وزميله أدريان أنتيلو المصنف 55 عالميا.

طموح بلوغ العالمية
سيحمل الثنائي سعيد المري وحسن شريف المرزوقي، الطموح الإماراتي لبلوغ النهائيات العالمية، بعدما تأهلا إلى الجولة الأخيرة من التصفيات التي تقام في الفترة الصباحية اليوم (الأحد)، حيث يلتقي فيها أفضل 4 ثنائيات من تصفيات دبي التي أقيمت خلال عطلة نهاية الأسبوع، مع أفضل 4 ثنائيات قادمة من التصفيات التي أقيمت في مدريد الشهر الماضي، وهم: جونزالو روبيو وزميله أريس باتينيوتيس، لوكاس كونها وتوني بوينو، راؤول دياز جارسيا وراؤول ماركوس دوران، خوان كروز بيلواتي وإيجناسيو جونزاليز جاديا.
وأسفرت التصفيات المحلية التي اختتمت أمس الأول (الجمعة)، عن تأهل 3 أزواج أخرى إلى جانب المري والمرزوقي، وهم: ديرك جان وبينجامين كاساني، خافير لوبيز وماوريسيو أندريني، إيميليو ميساس وبيدرو ريوس.
ونجح سعيد المري وحسن شريف المروزقي من الفوز على الثنائي توماس برامينج وآلان دوجلاس، في الدور الثاني بنتيجة مجموعتين دون رد، بواقع "6-2 و6-3"، قبل أن يحسما البطاقة بالفوز في الدور الثالث على الثنائي عيسى المرزوقي وراشد الفلاسي، بمجموعتين دون رد، بواقع "6-صفر و6-1".
علما ان المروزقي والفلاسي كانا بلغا الدور الثالث بعد فوزهما على خافيير فيرير وميجيل مانزاناس، بمجموعتين دون رد، بواقع "7-5 و6-3"، لكن مسيرتهم توقفت عند محطة المري والمرزوقي.
وتأهل الثنائي ديرك جاك وبينجامين كاساني، بعد الفوز في الدور الثالث على الثنائي محمد المنصوري وجويليرمو فيلافاني، بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة، بواقع "5-7 و6-4 و7-5".
وكان الثنائي المنصوري وفيلافاني تفوقا في الدور الثاني على الثنائي خوان رينا وإيجناسيو فالينزويلا، بمجموعتين دون رد، بواقع "6-3 و6-4".
فيما تأهل الثنائي إيميليو ميساس وبيدرو ريوس، بعد الفوز في الدور الثالث على عمر شريف المرزوقي وخافيير مولينا، بمجموعتين دون رد، بواقع "6-2 و7-6"، علما أن  الثنائي إيميليو ميساس وبيدرو ريوس تفوقا في الدور الثاني على الشيخ سعيد بن حشر آل مكتوم ومحمد الجناحي، بمجموعتين دون رد، بواقع "6-صفر و6-1"، فيما تغلب الثنائي المرزوقي ومولينا على حساب الثنائي يزن القاسم وشكيب جمعي، بمجموعتين دون رد، بواقع "6-1 و6-1".
وجاء تأهل الثنائي خافيير لوبيز وماوريسيو أندريني بعد الفوز في الدور الثالث على الثنائي  فرانشيسكو دي بورخا وأنطونيو لوزانو، بمجموعتين دون رد، بواقع "6-صفر و6-1"، علما إنهما تفوقا في الدور الثاني على الثنائي خافيير ماسون وأسير جارابيتا، بمجموعتين دون رد، بواقع "6-1 و6-3”، فيما بلغ لوزانو ودي بورخا هذا الدور على حساب محمد أهلي وجورج جرين، بسبب إصابة أحد اللاعبان.


المري: تحضيرات عام كامل
كشف سعيد المري الذي تأهل إلى الدور الحاسم لبلوغ البطولة العالمية رفقة زميله حسن شريف المرزوقي، أن تحضيراته للحدث بدأت منذ عام كامل، وقال: "أمارس البادل تنس منذ مدة طويلة، وقمت بالتركيز منذ العام الماضي على هذه البطولة، حيث كنت أسعى أن أتواجد في هذه الأدوار المتقدمة، علينا أن نخوض لقاء أمام مصنفين دوليين قادمين من بطولات كبيرة من مدريد، سنحاول اكتساب الخبرة من مواجهتهم، دون أن نتنازل عن مساعينا للعب من أجل تحقيق الفوز وخطف بطاقة التأهل".
وأكد المري، أن إقامة هذه التصفيات المحلية عادت بفوائد على اللاعبين المحليين، وقال "نشعر إننا جزء من الحدث، ونستفيد من هذه المنافسات لرفع مستوياتنا، إلى جانب امتلاك خبرة التواجد في هذا النوع من البطولات الكبرى، بما يجعلنا نتعرف على قدراتنا الحالية وكيفية تطويرها على المدى الطويل".


دبي الأولى خارج القارة الأوروبية
ستكون دبي دبية المدينة الخامسة حول العالم، والأولى خارج أوروبا، التي تستضيف منافسات بطولة الأساتذة الأكبر من نوعها، إلى جانب مدن برشلونة وموناكو وملقة وفالنسيا، ما يرسخ مكانتها بوصفها محطة لتطوير ونشر اللعبة على مستوى الدولة والمنطقة، ونقطة انطلاق نحو مستقبل واعد للرياضة ذات الشعبية المتزايدة عالمياً.

32 ثنائي للرجال و28 للسيدات
تشهد البطولة مشاركة أكثر من 100 لاعبا ولاعبة من مختلف دول العالم، غالبيتهم من إسبانيا والأرجنتين والبرازيل،  حيث سيتم توزيعهم بواقع بواقع 32 ثنائيا للرجال، 28 منهم تأهلوا مباشرة، وأربعة ثنائيات بنظام التصفيات، و24 ثنائيا للسيدات